Annihilation  (2018) إبادة

5.8

عالمة أحياء ماهرة تلتحق ببعثة علمية سرية وخطيرة للغاية، حيث لا تجدي قوانين الطبيعة نفعًا ولا تنقذ أرواحًا.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

عالمة أحياء ماهرة تلتحق ببعثة علمية سرية وخطيرة للغاية، حيث لا تجدي قوانين الطبيعة نفعًا ولا تنقذ أرواحًا.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • MPAA
    • R



  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • ميزانية الفيلم:
  • 40,000,000 دولار أمريكي


  • كانت النجمة (فرانسيس ماكدورماند) مُرشحة لدور الطبيبة النفسية، قبل أن تتولاه (جينيفر جيسون لي).
  • الفيلم قائم على الكتاب الأول في ثلاثية روايات (The Southern Reach trilogy).
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

مذهل وشِبه متكامل العناصر . .

واو!، لأ ده محتاج كلام كبير، هأقول رأيي بإختصار مع مراعاة تجنُّب إفساد المُشاهدة أو الحرق..

الفيلم من النوع اللي عايزك تصبر عليه ومتستعجلش على أحداثه، وتشوف الصورة الكاملة فيه ومتديلوش أي حكم غير لما تتر الختام ييجي.. إيقاعه مُتمهّل وهادئ أوي، مش سهل التواصل المُباشر معاه.. بس كل ده بيتفسر في مخك تلقائياً لما تفهم الموود العام اللي الفيلم قاصده بالوصول للمراحل الأخيرة منه.

طبيعي إن الفيلم يعلّق أسئلة بدون إجابات، لأنه مش الغرض إنه يقدم حلول من الأصل، لكن الفكرة هنا الكيفية اللي...اقرأ المزيداللي هيفسر وهيأوّل بيها المُشاهد الأشياء، المشكلة معايا إنه كان بيطرح أسئلة في جو من الغموض أكتر من اللازم على مرور الأحداث، بحيث إن تواصُلي العاطفي مع الحدث جيه فاتر في مشهد الذروة.. يمكن ده المأخذ الوحيد اللي حسيته في المُشاهدة الأولى. السرد المتنقل زمنياً (الغير خطي) من أكتر الحاجات اللي مش عارف أكوّن انطباع عنها!، حقيقي نقطة محوريّة في الفيلم إختيار النوع ده من السرد، ويمكن سبب الإختيار إن المخرج محبّش الأمور تسبح في جو من الغموض اللامنتهي!، بس عايز في المُشاهدة التانية أركّز عالـ نقطة دي تحديداً.. اللي حسيته هنا إنه -زي ما قُلت- مش سهل أوي التواصل مع الفيلم، على الأقل مش زي ما كان حاصل في تحفته السابقة (Ex Machina) اللي كانت تجربة أثبت فيها المخرج براعته على الاستخدام الكيفي المكثف للمؤثرات البصرية، واللي فاجئ الجميع بخطفُه أوسكار المؤثرات على حساب أفلام أخرى قوية.. الموضوع باين جداً هنا، بصرياً الفيلم خرافي. الفلسفة برضو حاضرة هنا بقوّة.. فـ فيلمه السابق الراجل حَط فلسفة ونظرية خطيرة عن المدى اللي ممكن الذكاء الاصطناعي يروحله، هنا بشكلٍ ما ممكن تحس إنه تكمُلة لفلسفته التشاؤمية دي، وإن طاقة سماوية ما لا نعلمها هتغزو عقولنا بالشكل الحاصل في الفيلم ده.. بس هنا المسألة خيالية أكتر مما كانت واقعيّة ملموسة على أرض الواقع في فيلمه السابق. *** ملحوظة: فيه فيلم اتعمل السنة اللي فاتت مافيش ناس كتير سمعت عنه اسمه (It Comes At Night)، أحداثه بتدور في أجواء أبوكوليبسيّة ونبرته التشويقية الغامضة عالية أوي، وهوّا قريب من أجواء وموود وإيقاع وأسلوب الفيلم ده (وقريب في القصة ذاتها، والسرد كمان).. أعتقد هيعجب كل من حب الفيلم ده، أنا أعتبره من أحسن إنتاجات العام الماضي للسينما الأمريكية المستلقة.. فضلت أعقُد مُقارنات في ذهني بين الفيلمين أثناء المُتابعة ومعرفتش أطلّع الفيلم الأبوكوليبسي من دماغي.. الفيلمين قريبين جداً من بعض لدرجة إنك تحس إنهم معمولين بواسطة نفس المخرج!

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فيلم فلسفي معقد Fahd Mezzi Fahd Mezzi 0/0 23 اغسطس 2018
المزيد

أخبار

  [4 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات