اهم ما فى الفيلم هى فكرته

اهم ما فى الفيلم هى فكرته وهى اسم الفيلم : فوزية لديها خلطة سحرية تعينها على مواجهة الحياة . يبدأ الفيلم بداية سريعة جدا مثيرة وساخرة تستعرض خلطة فوزية ثم فجأة يقع الايقاع ، تقريبا لا احداث وانما متابعة لحياة فوزية. ماذا بعد ان وصلتنا الفكرة ؟ لاشىء . اعتقد ان المشكلة فى السيناريو الذى لم يتمكن من اعطاء الفكرة عمقها الحقيقى واظهار ابعاد الشخصيات حيث لا حوار تقريبا فى معظم الاوقات ،فيما عدا الحوار الجميل بين فوزية وصديقتها حول مشاركتها فى زوجها. الفيلم كما لو كان فانتازيا فى قلب العشوائيات، هناك كم من الرومانسية والرقة والحب يصعب تواجدها فى مثل هذه الظروف . هذا لا يعنى ان العشوائيات تخلو من الحب و لكن هذه الرقة والرقى فى التعامل مع ازواج سابقين من الصعب تواجدها فى هذا الواقع بل يمكننا ان نتوقع العنف و الحدة و ضيق الخلق . اى كان فان الحلم جميل . و الفيلم به نعومة و رقة بعدت عننا منذ فترة .التصوير جميل وناعم برغم القبح المحيط . مجموعة الممثلين كانوا مقنعين برغم ان فوزية وصديقتيها لم يكن محجبات! ومعجبات بشعرهن الطويل بالاضافة الى استخدام كم كبير من الماكياج برغم محاولة تبريره بالنسبة للراقصة العجوز . هناك لقطات جميلة و لكنها لاتنتمى للمكان مثل لقطات اعداد المربى والخلطة المشبعة بالروح والر وائح والدفء مع الفواكه .

كان من الممكن الغاء دور نجوى فؤاد بالكامل دون ان تتأثر القصة او كان من الممكن الاستعانة بأى فنانة اخرى لم تكن بالفعل راقصة مشهورة فقد اثارت مشاعرنا تجاه نجوى فؤاد شخصيا و ليس تجاه شخصية الفيلم . برغم كل شىء فالفيلم به عذوبة ورقة مريحة ويبعث على الامل فى قلب هذا كل الضيق المحيط بنا والقبح .ولعل هذه هى خلطة مجدى احمد على .

نقد آخر لﻓﻴﻠﻢ خلطة فوزية

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
اهم ما فى الفيلم هى فكرته نادية مرسى نادية مرسى 6/7 7 فبراير 2009
خلطة لتجمع القلوب وتصفى النفوس دعاء أبو الضياء دعاء أبو الضياء 1/1 23 اغسطس 2011