السوق السوداء  (1945) The Black Market

8.3
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم في القاهرة خلال أحداث الحرب العالمية الثانية، حيث يتفق (حامد) و(نجية) على الزواج، بينما يقنع (سيد) والد نجية بالتجارة في السوق السوداء واستغلال ظروف الحرب، لكن حامد يتصدى لهم، فيقرر...اقرأ المزيد والد نجية الانتقام منه، ويصر على زواجها من (سيد).

صور

  [22 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في القاهرة خلال أحداث الحرب العالمية الثانية، حيث يتفق (حامد) و(نجية) على الزواج، بينما يقنع (سيد) والد نجية بالتجارة في السوق السوداء واستغلال ظروف الحرب، لكن...اقرأ المزيد حامد يتصدى لهم، فيقرر والد نجية الانتقام منه، ويصر على زواجها من (سيد).

المزيد

القصة الكاملة:

حامد أفندى محمود (عماد حمدى) من الاسكندريه يقطن فوق سطوح أحد المنازل بالقاهرة ويحب نجيه(عقيله راتب)إبنة صاحب البيت ابومحمود(زكى رستم)وزوجته نبويه(ثريا فخرى). يؤمن حامد افندى...اقرأ المزيد بأن رسالته فى الحياة أن يساعد من حوله. يطلب من هاشم (شرفنطح) الحلاق أن يتوسط له فى خطبة نجيه،وتتم الخطبه. تظهر فى الأفق ملامح قيام حرب طويله بعد غزو ألمانيا لبولندا،ويرى المعلم سيد عبدالعال(عبد الفتاح القصرى)البقال أن قيام الحرب تعنى قلة السلع وإرتفاع الأسعار،فعرض على ابو محمود مشاركته فى تجميع البضائع بأى سعر وتخزينها والإستفاده من فروق الأسعار، فباع ابو محمود مصاغ زوجته نبويه وإبنته نجيه وأضافهاللأموال التى إدخرها لزواج نجيه ولرحلة حجه،وإشترى كل ما تقع عليه أيديهم من بضاعة شاى سكر دقيق سمن زيت قماش إبر بوابير حجر ولاعه، أى حاجه. وتسائل الاسطى هاشم الحلاق" الراجل إللى يترك الناس فى عماهم وجهلهم ولا يلتفت إلا لمصلحته وهم بطنه،هل عنده إنسانيه؟"، وتغير سلوك أبو محمود واصبح قاسيا حتى مع أقرب إخوانه وبدأ جشعه يطفو على السطح، وبدأ يماطل حامد فى زواجه من نجيه. ووقف ابو محمود فى مخزن البضاعه وقال لسيد البقال أنه يخيل إليه أن كل صندوق أو برميل أو صفيحه تحتوى على بضاعه كأنها نعوش له ينام فيها. قاد سيد شريكه ابو محمود الى ليالى الأنس والسهر وشرب الخمر والتعرف على الراقصات. طرد أبو محمود بائع السجائر(عبد المجيد شكرى) وإبنته نعيمه(ثريا حلمى)من دكانه وكذلك الاسطى هاشم الحلاق ليستخدم الدكاكين كمخازن لبضاعته وإستأجر بدروم فى عمارة المعلم حسونه(عبدالحميد زكى)الجزار لإستخدامها مخزن وزادت البضائع وزادت معاناة الناس. وتزوج ابو محمود من الراقصه سونا (فردوس حسن) على زوجته نبويه. حرض حامد افندى أهل الحى على عدم مساعدة التجار على الجشع بعدم الشراء منهم،وإبلاغ البوليس عنهم حتى تنتهى السوق السوداء، فقام ابو محمود برد دبلته إليه وفسخ خطبته لنجيه. ابلغ حامد افندى مباحث التموين،ولكن حنفى الترزى(حسن كامل) ابلغ سيد البقال،فنقل البضاعه الى مخزن سرى قبل وصول ضابط التموين(فؤاد جعفر). قرر ابو محمود زواج نجيه من سيد البقال،ليغيظ حامد افندى. رفضت نجيه زواجها من سيد،الذى جاءت زوجته وقلبتها ضلمه،مع حدوث غارة جويه أرهبت الجميع. حضرت أخت حامد من الاسكندريه بعد غارة جوية عنيفه مات على إثرها ابوها. واستعان حسن العبيط(محمد توفيق) بإبنة الحلاق(فايزه عبدالله)لتقرأ له دفترالتليفونات،وإتصل بمباحث التموين وشاهده سيد،فكاد يقتله. اكتشف حامد المخزن السرى ودل البوليس عليه،ودار صراع بين الاهالى ورجال سيد وابو محمود،لقى سيد على أثره مصرعه، بينما تم القبض على ابو محمود الذى شعر بخطأه فقال لزوجته نبويه إذا إحتجتم شيئا فعندكم سى حامد أفندى.

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • الأغاني ألحان: عبدالحميد عثمان (أهو كلمني - هيلا هوب - سلم عليهم - الرقصة) - عبدالحليم نويرة (حب...اقرأ المزيد العزيز - عليل ياتمرجيه)
  • يحتل فيلم " السوق السوداء 1945 " المركز رقم 34 فى قائمة أفضل 100 فيلم فى ذاكرة السينما المصرية حسب...اقرأ المزيد إستفتاء النقاد بمناسبة مرور 100 عام على أول عرض سينمائى بالأسكندرية (1896-1996) وكان الإختيار بداية من عام 1927 حيث تم عرض أول فيلم مصرى (ليلي 1927) وحتى عام 1996.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل