ظل الرئيس  (2017) The President's Shadow

7.8
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ
  • مصر
  • 45 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يحيى ضابط حراسات يخرج من الخدمة بإرادته بعد نجاحه في التصدي لمحاولة إغتيال رئيس الجمهورية بنهاية التسعينات ، يعمل والده في شركة للمقاولات ، ليتحول لرجل أعمال ناجح يمتلك واحدة من أكبر شركات المقاولات...اقرأ المزيد في مصر، يتعرض لمحاولة إغتيال غامضة يتوفى فيها إبنه و زوجته و فيبدأ رحلة الإنتقام محاولة ممن كانوا السبب في وفاتهم و يجد نفسه متورطاً في مخطط كبير له علاقة بعمله السابق .

  • حلقة #30: ((يحيي)) وحازم يصطحبون يونس كى يخرج معهم من الفيلا ولكن احد حراسه يظهر فجأة ويقتل فريدة ((نور)) ويتمكن يحيي من قتله .. حازم يصرخ حزنا علىها , حازم يصطحب شفيقة لمنزل والده ويدخل غرفته ويتذكر فريدة بفيديو كان مصوره لها ويبكى حزنا عليها , يحيي يخبر سلمى ووالدتها انه سلم ملف القضية لجهات التحقيق , يتم التحقيق مع يونس عبد الحميد ومع الوزير حما حازم والقبض على حازم ايضا والتحقيق معه .. جهات التحقيق تخبر يحيي ان التحقيقات سرية وسيحاولوا اعادة كل الاموال المنهوبة .. اما بالنسبة لرأس مال شركته الذى استولى عليه طارق فقد تم تهريبه للخارج من خلال تحويله لحسابات صغيرة ثم حساب كبير ثم حسابات صغيرة متعددة وتم صرف الاموال كاش مباشرة بما يعنى انها عصابة اموال محترفة وان الوزير سيتقدم بأستقالته ويعطى له ملف التحويلات وينصرف , يحيي يراجع الحسابات ويذهب مسرعا لحماه مجدى ويقول له ان احد الحسابات تخصه وانه وراء مقتل منى بنته ويوسف حفيده ولم يكن يقصدهم بل كان يقصده هو .. يحيي يذكره بخطف ايتن وانه يريد ان تسافر معه ويذكره بموقف كاميرات المراقبة التى مات بعدها طاهر مذبوحا وموقف انه كن سيسافر لعمل عمره ولكن الباسبور الخاص به لا يوجد به اى فيزا للسعودية وان محاولة قتله ما هى الا تهويشة من شريكه حيث ان حمدى لا يمكن ان لا يصيب الهدف وانهم لجأوا ليونس وحازم ليقتلوا حمدى حتى لا يفضحهم وايضا قتلهم لطارق الجمل والصاق الجريمة لناهد عن طريق سرقة زجاجة البرفان الخاصة بها وكسرها فى مكان مقتل طارق ... يحيي ينفعل ويسأله لماذا فعلت كل هذا مجدى يفصح عما بداخله وكيف ان والد يحيي (( اخوه)) طرده من الشركة وتزوج ناهد وانه هو من جلب ناهد للشركة وكان سيتزوجها ولكنها فضلت اخوه .. ايضا كيف ان يحيي لم يفكر فى اعادته للشركة بعد موت والده واه طرد شهاب اخوه مثلما فعل والده معه من قبل , مجدى يكمل كلامه انه عمل مع فضل حمدان فى غسيل الاموال وبعد ان بدأو المكاسب فضل قرر يتوب فقرر ان ينتقم من يحيي وتجنيد طارق لمحاولة تحويل كل اموال الشركة لصالحه طبعا بعد التخلص من يحيي , مجدى كان يريد الانتقام من اخوه نور فى صورة ابنه يحيي .. يحيي يفكر كيف ينتقم من مجدى هل يبلغ البوليس ام يقتله بيده ام يخبر ايتن بما فعله جدها , مجدى يتوسل له الا يخبرها بشئ وسيعيد له كل الاموال المحولة للخارج , يحيي يقول انه يجب ان يخبر الكل بالحقيقة حتى تخرج ناهد من جريمة قتل طارق , مجدى يقول له انها سبب كل شئ وقد يكون هذا اقل عقاب لها , وسيريه كل الاتفاقات بين ناهد وطارق من الهاتف المحمول , مجدى يدخل غرفة المكتب ليجلب الهاتف ولكنه يسقط على الارض , يتم نقله للمستشفى ويتضح ان حالته خطيرة نتيجة انفجار شريان فى المخ بعد حالة ارتفاع ضغط الدم , يحيي وغادة يزورون ناهد فى النيابة وناهد تحاول تبرير زواجها من والده ويحيي يخبرها ان والده حكى له كل شئ قبل موته وانها حتما ستخرج قريبا من تهمة قتل طارق , يحيي يذهب لمقابلة سلمى وتخبرها ان ((معتصم محمد رفعت )) الذى قبض عليه يحيي ايام امن الدولة ولم يكن له اى تهمة ومات فى يدهم كان اول واخر حب فى حياتها وتتهمه بقتله , يحيي يقول لها ليس هو من قتله لان ايامها انشغل عنه فى قضية الخصخصة , يظهر عمر وتقول سلمى انه يعلم كل شئ منذ لحظة دخول يحيي فى الغيبوبة وحكت له ان يحيي هو قاتل معتصم وقرر مساعدتها . عمر يقول لها انه يعرف انها تحب يحيي ولكن قتله لمعتصم دفعها لمحاولة الانتقام منه بخطف ايتن .. عمر يخرج مسدسه ويطلق الرصاص على يحيي ايتن تدخل وتصرخ وعمر يحاول قتلها ولكن سلمى تمنعه وتقاومه حتى يقتل نفسه بالخطأ , سلمى تحاول اسعاف يحيي ويستجيب , قبل نقله للمستشفى يقول للمقدم حسين ان سلمى انقذت ايتن بعد ان قاومت عمر بعد ان ضربه بالرصاص , يحيي وغادة فى الشركة مع شهاب وايتن تدخل مصطحبه ناهد والفرحة تعم الجميع , مجدى حما يحيي يموت فى المستشفى , يحيي محدثا نفسه ان بعد كل تلك الظروف حتما الجميع تغير ولكن السؤال هل تغيروا للاحسن ام للاسوأ ... وان التغير قدرهم ولكن هل سيقدرون ان يسامحوا بعضهم ام لا وينتهى المسلسل .
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يحيى ضابط حراسات يخرج من الخدمة بإرادته بعد نجاحه في التصدي لمحاولة إغتيال رئيس الجمهورية بنهاية التسعينات ، يعمل والده في شركة للمقاولات ، ليتحول لرجل أعمال ناجح يمتلك واحدة من...اقرأ المزيد أكبر شركات المقاولات في مصر، يتعرض لمحاولة إغتيال غامضة يتوفى فيها إبنه و زوجته و فيبدأ رحلة الإنتقام محاولة ممن كانوا السبب في وفاتهم و يجد نفسه متورطاً في مخطط كبير له علاقة بعمله السابق .

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻣﺴﻠﺴﻞ




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • عند بدأ التحضير للمسلسل كان يحمل اسم (الفهد)، إلا إنه غيّر بعد ذلك إلى (ظل الرئيس)، ثم غيّر إلى...اقرأ المزيد (لعبة الصمت)، وفي النهاية تمت العودة لاسم (ظل الرئيس).
المزيد

أخبار

  [22 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل