• الدخول
  • التسجيل
  • الدخول عن طريق الفيس بوك
3.2

ولاد البلد

Welad El Balad إحصائيات


  • | مصر
  • | 120 دقيقة
  • | تم عرضه
  • استعراضي
  • | كوميدي
  • هل شاهدت هذا العمل؟
  • 0 مستخدم
    تمنوا المشاهدة
    1 مستخدم
    غير مهتمين
  • شاهدته من قبل؟

تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الشباب، يعيشون في منطقة شعبية ويعانون من الفقر و البطالة، وبعد سلسلة من الأحداث يقررون السفر إلى الخارج هرباً من حياتهم البائسة و فى النهاية يدركون قيمة مصر فيعودون مرة أخرى إلى وطنهم .... المزيد

شاهده على

قناة أوربت سينما 1
مواعيد العرض

الصور

(18 صورةالمزيد

هوامش

  • بلغت ميزانية الفيلم 8 ملايين جينه
  • تعرض المطرب الشعبي سعد الصغير والراقصة دينا إلي هجوم حاد عقب عرض الـ "البرومو" الخاص للفيلم ، حيث دعا عدد من النشطاء عبر الفيس بوك لمقاطعة الفيلم وذلك لتضمنه مجموعة من الرقصات الساخنة والألفاظ الخادشة للحياء.وتضمن الـ "البرومو" الذي بدأ عرضه على العديد من مواقع الانترنت، العديد من الرقصات المثيرة التي تجمع بين دينا وسعد الصغير فضلا عن الإيحاءات الجنسية والألفاظ الخادشه للحياء التي تضمنها الفيلم.
    المزيد
  • تعرضت أسرة الفيلم لعدة إصابات أثناء تصويرهم لأحد المشاهد في أستوديو مصر ، وذلك في مشاجرة بين مشجعي نادي الزمالك ومشجعي نادي الأهلي.وكان المشهد عبارة عن عزاء يلتقي خلاله عدد من مشجعي الناديين، على أن يتحول لمشهد كوميدي بعد أن يدخل كلاهما في مشادة كلامية، إلا أن المخرج إسماعيل فاروق اقترح على المنتج أحمد السبكي أن يستعين بمجموعة من المشجعين الحقيقيين بدلاً من الاستعانة بعدد من الكومبارس، وذلك حتى يصبح المشهد أكثر سخونة.وبدأ المشهد صباحاً بمجرد وصول كل من سعد الصغير ومحمد لطفي، أبطال الفيلم، إلا أنه انتهى بمشادة كلامية وتشابك بالأيدي بين مشجعي الزمالك ومشجعي الأهلي وعدد من فريق عمل الفيلم، انتهت بإصابة ثلاثة من فرقة سعد الصغير بإصابات متعددة نتيجة محاولاتهم لفض الاشتباك الذي تحول إلى شجار، بالإضافة لإصابة عدد من فريق العمل.من جهته حاول أمن الأستوديو التدخل لحل الأزمة، وبالفعل توقف الشجار لعدة دقائق، استغلها المخرج في إعادة تصوير المشهد مرة أخرى، إلا أن المشهد المُعاد انتهى بالشجار مرة أخرى، ولم يتمكن رجال الأمن الموجودون في الأستوديو من السيطرة عليه هذه المرة.أما المنتج أحمد السبكي فقد انزعج بشدة، واتهم الموجودين بتسببهم في خسارة مادية كبيرة للشركة، وطلب منهم الهدوء حتى يتمكن المخرج من الانتهاء من تصوير المشهد في أسرع وقت، لكن المشهد لم ينته سوى في نهاية اليوم نفسه.
    المزيد
(7هوامش) المزيد

النقد الفنى

(2 نقد فنيالمزيد