خليك في حالك  (2007) Mind Your Own Business

4.2
  • فيلم
  • مصر
  • 87 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

موظف شاب ليس لديه أية تجارب نسائية يسكن بجوار شخص تتردد عليه النساء يوميا ، فيقضي هذا الشاب وقته في التلصص عليه وهو برفقتهن من خلال نافذة غرفته ، وذات مرة يرى جاره وهو يضرب فتاة على رأسها بآلة حادة...اقرأ المزيد ويهرب ، فيقرر اقتحام الشقة وإنقاذ الفتاة ، لكنه يتورط في هذه الجريمة .

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

موظف شاب ليس لديه أية تجارب نسائية يسكن بجوار شخص تتردد عليه النساء يوميا ، فيقضي هذا الشاب وقته في التلصص عليه وهو برفقتهن من خلال نافذة غرفته ، وذات مرة يرى جاره وهو يضرب فتاة...اقرأ المزيد على رأسها بآلة حادة ويهرب ، فيقرر اقتحام الشقة وإنقاذ الفتاة ، لكنه يتورط في هذه الجريمة .

المزيد

القصة الكاملة:

صلاح سلامه عبدالدايم(أحمد عيد)، ٣٠ سنه، من عائلة ميسورة الحال، كان يعمل موظفا فى بنك، إنطوائى بلا تجارب نسائية، بسبب إبعاد أمه له طفلا، من الإختلاط بأقرانه من الذكور، وجهله مراهقا...اقرأ المزيد بالعلاقات الجنسية، فنشأ يهاب تلك العلاقة الطبيعية، رغم قدرته على إتمامها، بسبب خجله الشديد من الجنس الآخر، ولذلك لجأ للطبيب النفسى إلهامى حسن (لطفى لبيب)، الذى نصحه بالزواج، فخطب دلال (راندا البحيرى)، وهى فتاة ملتزمة، ترى ان مجرد الإقتراب من العملية الجنسية، ولو لفظيا، لا يتم إلا بعد الزواج، فلم يستطع حتى أن يمسك يدها، ولكن حادث ألقى بدلال فى المستشفى، فإنشغل صلاح بإعداد شقة الزوجية، وإستأجر شقة، وإكتشف أن جاره تامر (عمرو مهدى) وهو شاب رياضى، تتردد على شقته الفتيات بصفة دائمة ودورية، فتلصص عليه من نافذة شقته، ليشاهده مع الفتيات فى غرفة النوم، فعرف منهن ماجى ( نانا ) وهبه بج بن (لقاء سويدان) ونهى (ساندى على)، وغيرهن كثيرات، وأصبح تامر مثله الأعلى، يشاهده ومعه أصدقاءه، الذين يعانون مثله من نفس المشكلة، سامح (سليمان عيد ) وعمرو إغماءه (محمد السعدنى) وأشرف بيكاسو (مصطفى هريدى). كان تامر يصادق الفتيات بداعى الحب، وتظن كل منهن أنها الوحيدة فى حياته، فكان يبتزهن ماديا، ويمارس معهن الجنس، ويصورهن عرايا، دون علمهن، وسجل كل شئ على الكمبيوتر وصنع منه CD، سرقه لص المنازل زكى القرص (عبدالله مشرف)، الذى طبع منه العديد من النسخ وعمل منه أحلى شغل، وصنع خميرة أمن بها مستقبله. إقتحم صلاح شقة تامر أثناء غيابه، لتعديل وضع سرير غرفة النوم، وتعرف على اللص زكى، الذى قَص عليه حكايته مع الجنس الآخر، وسلمه زكى كارت بعنوانه اذا إحتاج إليه، وفوجئ صلاح بدخول ماجى الشقة، بعد انصراف اللص، فظنته صديق تامر، ودعته لمشاهدتها فى عملها الجديد، تغنى وترقص بالملهى الليلى، بعد إستياءها من خلع ملابسها يوميا. مرض تامر ولزم الفراش، فإستاء صلاح وأصحابه، فعملوا على مساعدته على الشفاء العاجل، ليعاود مزاولة نشاطه. توجه صلاح لمشاهدة ماجى ترقص وتغنى، وبعد ذلك صحبته لمنزلها، ليكتشف انها تعيش مع أمها ( شروق ) ويدرن منزلهن للأعمال المنافية للآداب، دعارة وقمار، ولكنه من أجل خروجه من أزمته النفسية، عرض عليها حبه، فصدته، وطلبت منه ان يصاحبها على انها أخته، لأنها تحب تامر، فكشف لها حقيقة تامر، وتعدد علاقاته النسائية، ولكنها لم تصدقه، واتهمته بأنه سكران. خرجت دلال من المستشفى، وشعر صلاح بإقتراب زواجه، وحل جميع مشكلاته، ولكن دلال تعرضت لحادث آخر، قبل وصولها للمنزل، مما إستدعى إعادتها للمستشفى ووضعها فى الجبس، ويكتشف صلاح أن نهى صديقة تامر، تعمل ممرضة بالمستشفى، وقرر صلاح طرد رفاقه من الشقة، والكف عن التلصص على تامر، ولكنه شاهده فى شجار مع ماجى، بعد ان طلبت منه الزواج، فضربها على رأسها بآلة حادة، وألقى بها خارج الشقة وهرب، ولكن صلاح حملها لشقته لإسعافها، وشاهده السكان وظنوا أنه القاتل، وقبض عليه وشهد عليه زملاءه، ولكنه أنكر قتلها، وأثناء ترحيله للسجن، هرب ومعه المسجل خطر عجل (محمد شرف) فى كلابش واحد، وطاردهما البوليس فى كل مكان، وإهتمت وسائل الإعلام بصلاح، وصنعت منه سفاحا للنساء، وصحبه عجل لمنزله، ومارس حياته الطبيعية مع زوجته إنشراح (سحر عبدالحميد) فى وجود صلاح، وأخبره انه ارتكب جميع الجرائم، ماعدى مصاحبة النساء، ونصحه بأن يكون نفسه ولا يقلد الآخرين، كما نصحه بالإستشهاد بفتيات تامر، حتى تستطيع النيابه الأمر بالبحث عنه، وإكتشف صلاح ان هبه بج بن مديرة مدرسة حضانة، ورفضت الشهادة معه، وكذلك فعلت الممرضة نهى، وتذكر اللص زكى قرص فذهب لمقابلته، والذى أخبره بموضوع CD وأمده بنسخة، وقرر صلاح تسليم النسخة للنيابة، ولكنه علم ان ماجى لم تمت، فتوجه للمستشفى لمقابلتها، فوجد لديها تامر يحاول الإجهاز عليها، فأنقذها منه، ووصل البوليس وقبض على صلاح، ولكن ماجى إعترفت ان المعتدى عليها هو تامر، فتم الإفراج عن صلاح، الذى إستقبل دلال أثناء خروجها من المستشفى، وفى هذه المرة وقع الحادث لصلاح، ليدخل المستشفى، وبعد شفاءه تزوج من دلال ، وكف عن التلصص على الساكن الجديد. (خليك فى حالك)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • التجربة الأولى في كتابة السيناريو للفنان أحمد عيد.
  • أول تجربة سينمائية للمطربة اللبنانية نانا.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل