أحبك يا حسن  (1958) I Love You, Hassan

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يتناول العمل قصة حسن الشاب الثري الذي يسعى والده لتزويجه من ابنة عمه التي لا يحبها، فيذهب لتعلم الموسيقى والعزف بشارع محمد علي، وهناك يتعرف على الراقصة سكرة، وتنشأ بينهما قصة حب، لكن ذلك الحب يوقعهما...اقرأ المزيد في مشكلات كبيرة.

المزيد

صور

  [15 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتناول العمل قصة حسن الشاب الثري الذي يسعى والده لتزويجه من ابنة عمه التي لا يحبها، فيذهب لتعلم الموسيقى والعزف بشارع محمد علي، وهناك يتعرف على الراقصة سكرة، وتنشأ بينهما قصة حب،...اقرأ المزيد لكن ذلك الحب يوقعهما في مشكلات كبيرة.

المزيد

القصة الكاملة:

فى حارة "العوالم" بشارع محمد علي تنشأ قصة حب جارف بين حسن الذي أرسله والده الثري ليدرس الهندسة فى الجامعة، فدرس بجانبها الموسيقى وإحترف العزف مع الفرق الموسيقية التي تقطن بتلك...اقرأ المزيد الحارة، وبين فتاة فقيرة جميلة هربت من إستغلال زوج أمها لها، وحضرت إلى القاهرة لتقيم مع خالها ضارب الطبلة الذي يشارك حسن السكن في بدروم أحد منازل الحارة، ويعجب بها الشاب ويرى فيها إستعداداً فنيًا طيبًا، وسذاجة وإخلاص فيقع في حبها وتبادله هي الحب، ثم تحضر إبنة عم الشاب لتبحث عنه موفدة من والده الذي كان غاضبًا عليه لإحترافه الموسيقى، وتعرض عليه أن يعود إلى والده ليتولى عنه إدارة مصنعه الكبير ويتزوجها، لكنه يرفض ذلك العرض المغري مفضلاً البقاء بجانب فتاته وآلاته، وتعلم الراقصة بقصة خلافه مع والده فتدبر هي خطة لإقناعه بالعودة إلى والده بأن تتظاهر بأنها لا تحبه، ويذهب فعلاً لإدارة المصنع لكنه سرعان ما يتركه ويعود إلى الحارة، وإلى فنه وفتاته، ويقع والده الثرى فى غرام نفس الراقصة ويحاول إغراءها لكنها تصده، فيستعين ببلطجي الحارة دانص ليسهل جريمة لغريمه والذي هو إبنه لكنه لا يعرف ولكنه بعد أن يكتشف ذلك، يفسح المجال لحسن كي يتزوج من حبيبته

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • * الرقصات من ابتكار وتنفيذ نعيمة عاكف مع فرقتها باليه نفرتيتي * أغاني الفيلم: اضحك يا حزين، يابو...اقرأ المزيد الطاقية الشبكية، من حبي فيك يا جاري
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل