جعلتني مجرماً  (2006) Ja'alatni Mojriman

5.9
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

لفقت ملك(غادة عادل) قصة اختطافها وطلب فدية من والدها رجل الاعمال الثرى ادهم الشاذلى (حسن حسنى) لتسترد الاموال التى ورثتها عن والدتها من ابيها البخيل واستعانت برشدى(احمد حلمى) لتنفيذ هذا المخطط بعد ان...اقرأ المزيد اقنعته انها مشلولة وتحتاج عملية

صور

  [35 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

لفقت ملك(غادة عادل) قصة اختطافها وطلب فدية من والدها رجل الاعمال الثرى ادهم الشاذلى (حسن حسنى) لتسترد الاموال التى ورثتها عن والدتها من ابيها البخيل واستعانت برشدى(احمد حلمى)...اقرأ المزيد لتنفيذ هذا المخطط بعد ان اقنعته انها مشلولة وتحتاج عملية

المزيد

القصة الكاملة:

رشدى محمد على اباظه(احمد حلمى)الشهير برشدى اباظه، يعمل مصمم إعلانات وتسويق منتجات بارع، ولكنه قليل البخت بمكتبه بمنزل آيل للسقوط بحارة شعبية، ويسعى للمساهمة فى تنكيسه، ويعتمد فى...اقرأ المزيد عمله من الباطن على زميله الانتهازى سامح(محمد ظاظا) وصديقه جمعه (إدوارد) الكوافرجى الذى يحادث زبائنه من الراقصات عن مكتب رشدى، ويساعده فى المكتب السكرتيره كريمه(دنيا مسعود) والتى تحبه ويصدها، ويبقيها فى المكتب لإعتبارات إنسانية، وتلجأ كريمه لإثارة المشاكل له فى عمله فيتلقى علقه من الحانوتى عبده (يوسف عيد) والراقصة زيزى(ميسره)،ويدله سامح على رجل الاعمال البخيل ادهم الشاذلى (حسن حسنى) الذى يرفض مقترحاته ويطرده من مكتبه. ملك(غاده عادل)خريجة معهد التعاون، بلا عمل، إبنة ادهم الشاذلى، شعنونه ومتهورة، تضارب بالبورصة وتخسر دائماً، وتسيئ التصرف بأموالها فقد فكت وديعه بربع مليون جنيه قبل موعد انتهاءها بيومين، مما اثار ثورة ابيها، فحدد لها المصروف ومنعها من التعامل مع البنوك، فلجأت لحيلة بمساعدة سالى(ريهام عبد الغفور) سكرتيرة والدها، لإبتزاز والدها بالإدعاء بخطفها وطلب فدية، ودلتها سالى على رشدى، فقاما بخطفه وحبسه فى شاليه بالساحل الشمالى تمتلكه أسرة سالى، وأفهمته انها مشلولة وتحتاج لعملية جراحية مكلفة، ويرفض والدها البخيل منحها المال الذى ورثته عن امها، وانها تريده ان يدعى اختطافها ويطلب من والدها مليون جنيه، فوافق رشدى نظير ان تقرضه مبلغ ألفين جنيه لينكس البيت، واتصل رشدى بأدهم الشاذلى وطلب الفدية، وأسرع والدها بإبلاغ البوليس حتى لا يدفع الفدية، وقضى رشدى ٥ أيام مع ملك وسالى بالساحل الشمالى، وتطورت علاقته بملك لتتحول الى حب متبادل، وعلم رشدى بإبلاغ ادهم بيه البوليس بعملية الخطف، فخاف من العواقب، فطمأنته ملك بإعداد ورقة زواج عرفى بينهما ليظهرها عند اللزوم، لأن الزوج لايخطف زوجته، وكادت ملك ان تصارح رشدى بالحقيقة فخافت، وسجلت اعترافها بشريط كاسيت وضعته بجيب جاكت رشدى، الذى اكتشف ان ملك ليست مشلوله،فخرج غاضبا فألقى البوليس القبض عليه،وتدخلت ملك والمحامى لطفى(عبدالله مشرف)واعترفت ملك بعدم اختطافها، وخرج رشدى ليكتشف ان المنزل قد تهدم واصبح فى الشارع، ولكنه اجتهد فى عمله وحاول ان يهضم كريمه فلم يتمكن، بينما حاول ادهم بيه مساومة رشدى على طلاق ملك فطلب منه نصف مليون جنيه، فكتب له شيكا بربع مليون، أعطاه لملك ليثبت لها ان هدفه كان مساعدتها وليس المال، ولكن جمعه اكتشف شريط الكاسيت واستمع رشدى لإعتراف ملك بحبها له، فأسرع إليها ووافق على العمل بشركة ادهم الشاذلى كمدير للتسويق وتزوج من ملك. (جعلتنى مجرما)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل