سيد العاطفي  (2005) Emotive saed

6.5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يدور الفيلم حول الست أم سيد المرأة البسيطة التى تعمل سائق تاكسي وسيارة نصف نقل لتواجه اعباء الحياة وفي نفس الوقت تعشق النادي الأهلي بجنون وترعى أبنها سيد الذي يواجه عدة مشكلات في الجامعة ومع شقيق...اقرأ المزيد والده المتوفي و تحاول أم سيد واصدقائها رفع الظلم الواقع على الأبن في إطار كوميدي غنائي


صور

  [4 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يدور الفيلم حول الست أم سيد المرأة البسيطة التى تعمل سائق تاكسي وسيارة نصف نقل لتواجه اعباء الحياة وفي نفس الوقت تعشق النادي الأهلي بجنون وترعى أبنها سيد الذي يواجه عدة مشكلات في...اقرأ المزيد الجامعة ومع شقيق والده المتوفي و تحاول أم سيد واصدقائها رفع الظلم الواقع على الأبن في إطار كوميدي غنائي

المزيد

القصة الكاملة:

سيد محمود الجمال (تامر حسنى) إبن الحارة المصرية، يعيش مع والدته سائقة التاكسى حنيفة (عبله كامل) وإبن خالته اليتيم أبو راويه (طلعت زكريا)، الذى يعمل مرشدا سياحيا ينصب على السياح على...اقرأ المزيد ماتفرج، ويعانى سيد ووالدته حنيفه، من ظلم عمه صلاح الجمال (وحيد سيف)، رجل الاعمال الثرى، الذى نهب ميراث والده، ومنحهم شقة فى إحدى عماراته السكنية، ويمنحهم قليلا من المال من وقت لآخر، كلما لجأت له حنيفه، وسيد طالب جامعى يهوى كتابة الشعر، ويحلم ان يكون شاعرا مرموقا، ويحب زميلته بالجامعة جيهان ( زينه ) إبنة رجل الاعمال التى تقطن بمصر الجديدة، وينصحه ابن خالته ابو راويه ان يحب فتاة من مستواه، ولا ينظر لأعلى، وتشكو جيهان من كثرة رنات سيد لها على الموبايل، ولما كان أستاذ القانون الدستورى السيد الوزير فؤاد السعيد (احمد عقل)،كلما دخل المحاضرة، يقوم حرسه الخاص بتفتيش الطلبة، مما جعل سيد يعترض على هذا السلوك، فرحب الدكتور فؤاد السعيد برأى سيد وشجعه على ابداء رأيه، ثم فصله من الجامعة لمدة عام، فلجأت أمه حنيفة الى عمه صلاح، ليجد له عملا فى مؤسساته، خلال فترة ابتعاده عن الجامعة، فقام بتعينه فى العلاقات العامة، مع إبنته باربى (نشوى مصطفى)، التى رحبت بإبن عمها، ولكنها انجذبت عاطفيا الى ابو راويه، واقامت علاقة معه، وأعد صلاح الجمال ابن اخيه سيد للعمل الجديد، بأن اشترى له مجموعة من البدل الجديدة، غيرت من شكل سيد البيئة، فقام سيد بالانتقام من عمه، عندما طلب منه إعداد خطبة عصماء ليلقيها أمام السيد الوزير (جلال عبد القادر)، فكتب له قصيدة شعرية أثارت إستياء الوزير، من صلاح الجمال، وتوعده بالانتقام. أراد صلاح الجمال بناء خمسة ادوار فوق عمارته، فأمر زبانيته بطرد ساكن السطوح عم يوسف (لطفى لبيب) بائع شرائط الكاسيت السريح، وإبنته داليا (نور) الطالبة بكلية الاعلام، والتى تحلم بأن تكون مذيعة تليفزيونية، وتحب جارها سيد فى صمت، مما جعل سيد يعارض عمه، وينتصر لعم يوسف وابنته داليا، مما كان سببا لأن يطرده عمه من العمل، ولم توافق باربى على تصرف والدها، ويلجأ سيد وإبن خالته ابو راويه، لتكوين مكتب للإستشارات العاطفية، ومنع التحرش بالفتيات ومقره بالشارع، حيث وقفوا امام احد الأكاديميات المختلطة، ونصحوا البنات بالحذر من خداع الاولاد بهن، وتجنب ألاعيبهم حتى يفترسوهن، وفى نفس الوقت نصحوا الشباب بالحذر من ألاعيب البنات للإيقاع بهم فى مصيدة الزواج، وقام سيد بكتابة خطاب حب به قصيدة شعرية لحبيبته جيهان، وأرسل الخطاب مع جارته داليا، ولكن جيهان رفضت استلام الخطاب، لعدم تقديم سيد الخطاب بنفسه، كما انه اطلع داليا على سرهم، مما دعا سيد لإصطحاب ابو راويه والذهاب لجيهان فى منزل جدها بالسيدة عائشة، ليكتشف سيد انه منزل جيهان، وان والدها جزار (ضياء الميرغنى)، والذى اعتدى ورجاله على سيد وأبو راويه، واكتشفت جيهان ان سيد والدته سائقة تاكسى، واستغلت جيهان الموقف وأخبرت سيد ان ابن خالتها تقدم للزواج بها ولديه سيارة وفيللا، وطالبته بسرعة التقدم لها، أو قطع العلاقة، فرحب سيد بقطع العلاقة خصوصا بعد ان شعر بإهتمام داليا به، والتى تم طردها ووالدها من فوق السطوح، فقامت حنيفه بإستضافتهما فى منزلها، وتم تعيين داليا فى احدى الفضائيات الخاصة، واشتركت ببرنامج نماذج مشرفة، وعندما اشترى صلاح الجمال وقتا بالبرنامج للدعاية لنفسه، قامت داليا بدعوة سيد وأبو راويه لحضور البرنامج ومواجهة عمه بظلمه، ولكن سيد وابن خالته أساءوا الى العم ولفقوا له التهم على الهواء، مما أثار استياء الجميع، واشترك سيد فى المظاهرات التى تندد بالتطبيع مع العدو الإسرائيلى، مما أثار مسئول الحزب (انور عبد المنعم)، الذى اتصل بصلاح الجمال، وطلب منه شد ودن إبن أخيه، فقام صلاح بطرد حنيفه وابنها سيد من الشقة لعدم وجود عقد ايجار معهما، وتم الاعتداء بالضرب المبرح على حنيفه، مما دعا سيد للتوجه الى فيللا عمه للإنتقام، فناله علقة موت من الحرس، فقامت حنيفه بجمع أهل الحارة، والتوجه الى فيللا صلاح الجمال، وقاموا بنهب الفيللا والاستيلاء على جميع محتوياتها، فإتصل مسئول الحزب بصلاح الجمال، وطالبه بعدم إثارة المشاكل، وهدده بإعادته الى الشارع، ان لم يحل مشاكله مع ابن اخيه، فتنازل صلاح الجمال عن المحضر الذى حرره لأهل الحارة، بعد ان أعادوا المسروقات، وسلم حنيفه عقدا للشقة، وآخر لعم يوسف، وسلم سيد كل ميراثه، وطلب أبوراويه يد باربى، وطلبت حنيفه من عم يوسف يد داليا لإبنها سيد. (سيد العاطفى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل