كامب  (2008) Camp

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم في أحد الفنادق المهجورة المطلة على شاطئ يقع في منطقة نائية، وتبدأ بعد ذلك سلسلة من جرائم القتل الغامضة، تصيب مجموعة الأصدقاء والعاملين في الفندق وسط حالة من الرعب، عندما يحاول الشباب...اقرأ المزيد الفرار من المكان يكتشفون أن سيارتهم معطلة وكذلك أجهزة المحمول الخاصة بهم ويتشكك الأصدقاء كل منهم في الآخر، وفجأة يظهر شخص غامض يضع قناعاً مخيفاً على وجهه ويحمل سكينا يهددهم به

صور

  [19 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في أحد الفنادق المهجورة المطلة على شاطئ يقع في منطقة نائية، وتبدأ بعد ذلك سلسلة من جرائم القتل الغامضة، تصيب مجموعة الأصدقاء والعاملين في الفندق وسط حالة من...اقرأ المزيد الرعب، عندما يحاول الشباب الفرار من المكان يكتشفون أن سيارتهم معطلة وكذلك أجهزة المحمول الخاصة بهم ويتشكك الأصدقاء كل منهم في الآخر، وفجأة يظهر شخص غامض يضع قناعاً مخيفاً على وجهه ويحمل سكينا يهددهم به

المزيد

القصة الكاملة:

وتبدأ الاحداث في حفل عيد ميلاد أحد الشباب الذي يقيمه بمنزله ونتعرف على اصدقائه الاول ''محمود'' شاب يبدو متزمتا فهو ينهر صديقته ياسمين جمال بسبب ملابسها واسلوبها في...اقرأ المزيد الرقص، أما الثاني فهو شاب ينفرد بصديقته ريم هلال ويتبادلان تعاطي المخدرات والقبلات ويصارح كل منهما الآخر بما يعانيه، الشاب والده رجل اعمال فاسد يقضي عقوبة السجن، بينما ينفق ابنه من امواله، اما ريم هلال فتعترف بأنها تعاني نظرات الناس بسبب سيرة والدتها الراقصة المعتزلة، وصاحب الحفل هو الآخر تربطه علاقة عاطفية مع اميرة هاني الفتاة التي تبدو ملتزمة إلى حد ما وسط هذه ''الشلة''، وفي النهاية ينضم محمد الخلعي مع صديقته شاكيناز الفتاة الجميلة التي كان يسعى إليها صاحب الحفل وباقي اصدقائه رغم ارتباط كل منهم بعلاقة عاطفية· ويلجأ صاحب الحفل إلى خدعة، حيث يضع المخدر لمحمد الخلعي وصديقته في كوب العصير، وبعد ان يفقدا وعيهما يأخذ الفتاة إلى غرفة نومه ويعتدي عليها ثم تفيق الفتاة على الجريمة التي تعرضت لها وتخرج باكية هي وصديقها محمد الخلعي الذي يبكي بدوره لأنه لم يستطع إنقاذها وتظهر على الشاشة لافتة تقول: ''بعد عام على هذه الحادثة''، لنجد محمد الخلعي واقفا مع اصدقائه الأشرار امام قبر شاكيناز يبكيها ويسمعها تقول له كيف تستمر صداقتهم بعد ما حدث منهم، ويركب الشباب السيارات ويتسابقون في الطريق وتعرف من حوارهم انهم قرروا الاحتفال بالإجازة في شاطئ خاص اختاره صاحب عيد الميلاد وهو مكان يقع في منطقة نائية ولا يوجد به سوى فندق ضخم مهجور· ورغم تردد البعض بعد ان شاهدوا المكان يقررون البقاء وكل منهم له هدف يخفيه· ومنذ لحظة دخولهم الفندق يكتشفون انه لا يوجد نزلاء آخرون ونرى صاحب الفندق الفنان لطفي لبيب وزوجته الشابة المثيرة جيهان سلامة واثنين من العاملين احدهما أصم والثاني يدعي انه لا يتكلم· وتمضي الاحداث، حيث تقع اول جريمة قتل عندما يكتشف الشاب المتزمت ''محمود'' تورط صديقته ياسمين جمال في علاقة آثمة مع صديقه المستهتر، وبعدها تبدأ سلسلة من جرائم القتل الغامضة، حيث يقتل الشاب ثم تقتل الزوجة الشابة وبعدها تقتل ريم هلال ثم صديقها وعندما يحاول الشباب الفرار من المكان يكتشفون ان سيارتهم معطلة وكذلك أجهزة المحمول الخاصة بهم ويتشكك الاصدقاء كل منهم في الآخر، وفجأة يظهر شخص غامض يضع قناعا مخيفا على وجهه ويحمل سكينا يهددهم به، وبينما يحاولون الفرار منه يكتشفون وجود فتاة تجري وتحاول الهرب منهم هي الأخرى لتحوم الشبهات حول تلك الفتاة التي تدعي أنها لا تتكلم، وهكذا تستمر جرائم القتل حتى لا يبقى سوى أميرة هاني والشاب المتزمت والطفلة وحتى صاحب الفندق لطفي لبيب يتم العثور عليه مقتولا، وفي النهاية ينجح الشاب المتزمت في مطاردة الرجل ذي القناع ويضربه ويكشف القناع لنرى انه محمد الخلعي الذي سبق ان عثر عليه الاصدقاء مقتولا في البانيو، ويتضح انه ارتكب كل هذه السلسلة من جرائم القتل انتقاما من اصدقائه الذين كانوا سبب مقتل حبيبته بعد ان اعتدوا عليها· كما ينجح ايمن الرفاعي في الايقاع بأحد العاملين الذي يعترف بأنه سرق اموالهم وأجهزة المحمول الخاصة بهم، وأما الفتاة الجميلة التي لا تتحدث سوى في مشهد واحد فتعترف بأنها ظلت تعاني سوء معاملة وسلوك زوجة ابيها التي كانت وراء تورطها في جريمة القتل· وحتى لا يتهم صناع الفيلم بالمبالغة والابتعاد عن الواقع نكتشف ان كل تلك المغامرة لم تكن سوى حلم أو كابوس عاشه محمد الخلعي اثناء فترة غيابه عن الوعي اثر تعرضه وصديقته ''شاكيناز'' وهي وجه جديد غير معروف لحادث سيارة، بينما شاكيناز تجلس بجواره لتطمئن عليه

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

كامب فيلم ليس لة اهمية

من خلال مشاهدتي للفيلم فهو ضعيف في كل شيئ السيناريو لسينارست لة تجربة واحدة من قبل وكان اسواء من هذا الفيلم فهو يفتقد الحرفية والحبكة وخصوصا انة فيلم رعب يحتاج الي خبرة كثيرة واعتقد انة لايتوفر في الكاتب هذة الشروط فهي بالنسبة لة سبوبة هي مجرد مشاهد ملتصقة دون معني ياتي يعد ذالك الممثلين لايصلح منهم ان يكون ممثل بالمعني الحقيقي باستثناء منال سلامة وياتي بعد ذالك الانتاج الضعيف جدا والمعروف في تلك افلام الرعب انها تحتاج تكلفة باهظة وما انتج علي فيلم كامب يكفي لانتاج سهرة تليفزيونية اما الاخراج...اقرأ المزيد فهي فرحة لمساعد اخراج تلفزيوني تاتي لة الفرصة لكي يخرج في السينما فيحدث ما حدث مجرد سهرة تليفزيونية مسلية اعتقد انة من الافضل كان عدم انتاج هذا النوع من الافلام التجارية الرديئة

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات