يا انا يا هوه  (2011)

4.3
  • فيلم
  • مصر
  • 89 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

هو فيلم كوميدي يحكي عن شاب صحفي الذي يقع في العديد من المشاكل بسبب إنفصال شخصيتة ويحاول أن يتغلب على الشخصية الشريرة الأخرى منه

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

هو فيلم كوميدي يحكي عن شاب صحفي الذي يقع في العديد من المشاكل بسبب إنفصال شخصيتة ويحاول أن يتغلب على الشخصية الشريرة الأخرى منه

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم تسجيل ثلاث أغنيات لتقديمها بالفيلم وهم: "كلمة هقولها ومش ندمان" و"مليون وش"، و"الحب هو السر"
  • تم تصوير فيلم يا أنا يا هو ما بين إحدى الفيللات بالمنصورية، وبعض المناطق بطريق الإسكندرية الصحراوي.
  • يغني المطرب لؤي اغينة الفيلم وهى من كلمات الشاعر أيمن بهجت قمر، وألحان محمد يحيى، وتوزيع على فتح...اقرأ المزيد الله
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

يانا يا هوا .. أو بالإنجليزية Me, Myself and Irene

مش كدة؟ فكرة الفيلم هي ذاتها فكرة فيلم Me, Myself and Irene الأمريكي الذي قام ببطولته جيم كيري، وهي أن شخص يسكن بداخله شخصيتين مختلفتين تماماَ، في الحالة المصرية التي تم إستبدال جيم كيري فيها بنضال الشافعي ورينيه زيوليجر بريم البارودي، فقد كان هناك "سعيد" الساذج جداَ لدرجة الإستفزاز والذي يتحكم فيه شخصية شريرة أخري تظهر بين الحين والأخر هي حازم، فيما يقوم لطفي لبيب بعلاجه، وفيما يتورط حازم في عدة أعمال إجرامية، يبقي سعيد وأقصي طموحه هو أن يفوز بحب "جميلة" التي تقوم بدورها ريم...اقرأ المزيد البارودي، وخلال الأحداث يورط حازم نصف الشخصية الأخري سعيد في عدة أشياء ويخرج من داخله للإستيلاء علي شخصيته فجأة دون سيطرة من سعيد، فيما يظهر الفيلم بشكل ضعيف درامياَ، إلا أنه أظهر قدرات تمثيلية لنضال الشافعي المعروف موهبته، فنضال من يراه في الحقيقة يري شخص بعيد عن كل الشخصيات التي قدمها، وبعيد بمعني أنه لم يقدم شخصية لها حتي ولو ملمح واحد من شخصيته الحقيقية أو طريقة حديثه، فمن كان يعرفه بشخصية "سيد" في "تامر وشوقية" فقط وقابله بشخصيته الحقيقية كان سيجد مفاجأة كبيرة، أظهر نضال قدرته التمثيلية في عدة مشاهد في الفيلم أهمها مشهد الشجار بين حازم وسعيد وهم الشخص ذاته حينما أبرح حازم شخصيته الأخري سعيد ضرباَ في أحد الحمامات، فكانت ردود أفعال نضال قوية للغاية ومقنعة للمشاهد بأن هناك شخصين في شجار داخل جسد واحد، والشجار الأخر الذي حدث بينهم داخل ملهي ليلي في نهاية الفيلم والمشهد الذي قاوم فيه سعيد خروج حازم ونجح في ذلك، بعيداَ عن ذلك، فالفيلم الجيد ليس ممثلاَ جيداَ فقط، فبدون قصة وسيناريو جيدين ورؤية إخراجية وفنية ثاقبة وإنتاج وماكيير فنان (بمناسبة قصة شعر شخصية سعيد) لا يوجد فيلم، بدون تكامل كافة العناصر اللازمة لفيلم جيد يبقي الممثل الجيد كمليون جنيه قمت بإطلاقها في الهواء .. بدون أي فائدة .. فهل نعتبر أن "يانا يا هوا" مغامرة من نضال الشافعي للإعلان عن قدراته التمثيلية للمخرجين والمنتجين الأخرين فقط لا غير أم أنه إغراء البطولة المطلقة؟ لا نعرف.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
يا انا يا هوه .... و صعوبة التجربة الأولى مجهول مجهول 2/2 2 اكتوبر 2011
المزيد

أخبار

  [11 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات