أرضنا الخضراء  (1956) Our Green land

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يعيش الفلاح مع زوجته وطفلهما حياة سعيدة بعزبة يملكها أحد الإقطاعيين، والذي يسعى للاستيلاء على الأفدنة الثلاثة التي يمتلكها الفلاح، يرى الإقطاعي زوجة الفلاح الشاب فيعجب بها ويؤجر للفلاح عشرة أفدنة من...اقرأ المزيد أرضه بمبلغ زهيد ويبعثه للقاهرة، ليحاول الإنفراد بالزوجة وتتصاعد الأحداث.

صور

  [26 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يعيش الفلاح مع زوجته وطفلهما حياة سعيدة بعزبة يملكها أحد الإقطاعيين، والذي يسعى للاستيلاء على الأفدنة الثلاثة التي يمتلكها الفلاح، يرى الإقطاعي زوجة الفلاح الشاب فيعجب بها ويؤجر...اقرأ المزيد للفلاح عشرة أفدنة من أرضه بمبلغ زهيد ويبعثه للقاهرة، ليحاول الإنفراد بالزوجة وتتصاعد الأحداث.

المزيد

القصة الكاملة:

عاكف بيه (محمودالمليجي) إقطاعي يمتلك عزبة يبيع أرضها للفلاحين فإذا عجزوا عن السداد يعتبر مادفعوه إيجاراً للأرض وتعود لملكيته مرة أخرى، كما يمتلك مساكنهم ويتحكم في أرزاقهم، ماعدا...اقرأ المزيد ثلاثة فدادين يمتلكهم الفلاح إبراهيم (شكري سرحان) الذي يعيش حياة سعيدة مع زوجته أمينه(ماجدة) وابنه الصغير عليوة (كريم ضياء) ولكن والد إبراهيم كان قد ترك له الارض مرهونة على مبلغ ٤٠٠ جنيه، فإدخر وحرم نفسه من كل شيء، حتى جمع المبلغ هو وزوجته، ويوم فك الرهنية، جاء المحضر(حلمي حليم) مع الباشكاتب زكي (فؤاد الرشيدي) وعاكف بيه لإنتزاع الأرض من الفلاحين لقاء مبلغ ٣٨٠ جنيه، فدفعهم إبراهيم حتى لايحرم الفلاحون من أرضهم،لكن عاكف بيه اعجب بجمال أمينة زوجة إبراهيم،كما أراد ان يفرق أهل البلد ويبعدهم عن إبراهيم، فأعاد له نقوده وأجل السداد، وأعطى إبراهيم ١٠ أفدنة بإيجار زهيد، وسلفة ١٠٠ جنيه ليزرعهم، وأرسله للقاهرة لفك الرهنية، وأثناء غيابه زار أمينة في منزلها بالصباح الباكر لينال منها، ولكنها إستدعت جارتها صابحة (ليلى سامي) ابنة عم صابر (حسين رياض) عامل الطاحونه، حتى تتخلص من عاكف، ولكن شلبية (سلوى محمود) جارتها رأت عاكف خارجاً من منزلها في الصباح فأشاعت في البلد سوء سلوك أمينة، وفي اليوم التالي تمكن عاكف من إغتصاب صابحة في الغيط، وعندما جاء إبراهيم عايره أهل البلد بسوء سلوك زوجته، وكان من ضمن المعايرين صابر والد صابحة، وعندما علم من أمينه ماحدث، بحث عن عاكف بيه ليقتله، ولكن زكي حذر عاكف بيه الذي إستأجر الأشقياء متولي (فؤاد جعفر) وعمارة (عدلي كاسب) فحرقوها القمح لإبراهيم، وأثناء إطفاء الحريق، تمكن عاكف من إطلاق النار على إبراهيم فقتله، وحاول أن يستميل أمينة ففشل، وحاول أن ينتزع منها الأرض وفشل فطالبها بمبلغ ١٠٠ جنيه والتي سبق أن أخذها إبراهيم، وردها لزكي الذي أنكر، حاولت أمينة ان تسدد المبلغ وساعدتها صابحة التي إعترفت لأمينة بما فعله بها عاكف بيه في الغيط، ومع ذلك لم تفضحها أمينة رغم معايرة عم صابر لها، ولكن صابحة إعترفت لوالدها حتى يكف عن ملاحقة أمينه بسوء سلوكها، ولكن عم صابر لم يرحم ابنته وقتلها حتى يخفي عاره، وبعد علمه ببرائة أمينة حاول أن يستثير نخوة أهل البلد فأثارهم على عاكف بيه الذي قتله، ولكن قامت ثورة ١٩٥٢ فأعادت الأمور إلى نصابها وقبضت على عاكف بيه وإنتزعت أرضه ووزعتها على الفلاحين وتمكنت أمينة من الحفاظ على الأرض ليتسلمها ابنها عليوة عندما يكبر.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل