أمن دولت  (2011) Dawlat Security

3.2
  • فيلم
  • مصر
  • 104 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

حسام ضابط امن دولة يتولى مهمة انقاذ وحماية عائلة سفيرة الامم المتحدة المدعوة دولت (عزة بهاء) من تهديد اسرائيل بقتل عائلتها...تتوالى الاحداث في إطار درامي كوميدي حيث يحاول برفقة ملك (شيرين عادل) والتي...اقرأ المزيد تتولى رعاية ابناء دولت انقاذ عائلتها

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حسام ضابط امن دولة يتولى مهمة انقاذ وحماية عائلة سفيرة الامم المتحدة المدعوة دولت (عزة بهاء) من تهديد اسرائيل بقتل عائلتها...تتوالى الاحداث في إطار درامي كوميدي حيث يحاول برفقة ملك...اقرأ المزيد (شيرين عادل) والتي تتولى رعاية ابناء دولت انقاذ عائلتها

المزيد

القصة الكاملة:

حسام الفرشوطى (حماده هلال) إلتحق بكلية الشرطة على غير رغبته، وتنفيذا لأوامر والده الفرشوطى (احمد حلاوه) عضو مجلس الشعب، الذى يسعى لإستغلال منصب إبنه بالداخلية، ولأن حسام لايستطيع...اقرأ المزيد معارضة والده، فقد إلتحق بالشرطة، ووافق مرغما على رؤية تهانى إبنة ابو الليف (مصطفى ابو العزايم) ليتزوجها، لأن والده الفرشوطى يريد مشاركة ابو الليف فى مشاريعه الزراعية، ولكن لأن تهانى انخضت بالحمام وركبها عفريت، كما ان الشائعات زادت عن سلوكها، لذلك فشلت الزيجة، وقد مارس حسام عمله كضابط برليس مضطرا، وقادته الصدفة وأخطاءه المهنية، للقبض على ارهابى خطير قبيل تفجيره الانتحارى، وأعتبر حسام بطلا وتمت ترقيته الاستثنائية الى رتبة رائد، وتم نقله لجهاز أمن الدولة، وتسببت ايضا الصدفة وسمعته التى سبقته، لنيل شهرة واسعة فى تعذيب المقبوض عليهم، لإنتزاع إعترافاتهم، ورشحه اللواء مصطفى عفيفى (سامى مغاورى) لمهمة على قدر كبير من الأهمية، فقد كانت الدكتورة دولت المندوه (عزه بهاء) سفيرة الامم المتحدة، تحضر مؤتمرا فى اسبانيا، وكانت قد جمعت بعض التقارير التى تدين دولة اسرائيل، كانت تنوى تقديمها فى نهاية المؤتمر، ولكن محهولين اتصلوا بها وطلبوا منها عدم تقديم التقارير، وإلا تم إيذاء ابناءها الخمس بالقاهرة، وبما أن زوجها متوفى، والأولاد بمفردهم مع حماتها نانا (ثريا ابراهيم) المقعدة مريضة السكر، فقد لجأت دولت للسفارة المصرية بأسبانيا تطلب حماية أبناءها، فإتصلت السفارة بالخارجية التى اتصلت بدورها بالداخلية، التى كلفت أمن الدولة بالمهمة، والتى لم تجد أكفأ من الرائد حسام للقيام بتلك المهمة السرية، تحت اسم كودى هو عفيفى، وتوجه حسام لمنزل الأولاد بإعتباره إبن خالة الدكتورة دولت، وكان فى رحلة عمل طويلة فى إستراليا، ولكن الأولاد لم تنطلى عليهم الخدعة وإكتشفوا ان عفيفى اسمه حسام وانه ضابط أمن دوله، واكتشف حسام الأولاد الخمس بمشاكلهم وعقدهم النفسية، فالأكبر سامح (سيف طارق) شاب مراهق متحرر من أى مسؤولية تجاه أخواته الأصغر منه، وهو يفعل مايريد، ويقضى وقته مع أصدقاءه فى مشاهدة الافلام الجنسية، وسامح لايقيم علاقات مع الجنس الآخر، خوفا من الفشل، والأخت التى تليه هى أمل (دينا حرب) فتاة فى بداية فترة المراهقة تنفق كل وقتها فى علاقات فاشلة مع الجنس الآخر، فهى تبدأ العلاقة يوم السبت وتقلب الواد آخر الأسبوع، لتبحث عن غيره، دون النظر لسمعتها التى بدأت فى التدهور، والأخت الثالثة هى مريم (مريم نادر)، عقلة صباع تعيش مرحلة أكبر من سنها متأثرة بما تشاهده فى التليفزيون، وتظن انها تفهم مثل الآخرين، حتى مدرسيها بالمدرسة لم يسلموا من تدخلها فى عملهم، وهى وكالة أنباء متنقلة، تنقل اخبار الجميع لمصر كلها، والأخ الرابع هو احمد (ممادو) طفل فى بداية المراحل الدراسية، متأثرا بالابطال الذين يطيرون مثل باتمان، ويرتدى ملابسهم ويريد ان يطير مثلهم، أما خامس الأولاد فهو الرضيع عمر، وترعاه الخادمة الفلبينية سو (لى لى)، وتعرض حسام لكثير من المقالب التى دبرتها له مريم وأخيها احمد، واندمج حسام فى مشاكل الأولاد وإضطر لتوصيلهم للمدرسة والتعرف على المشرفة النفسية ملك (شيرى عادل) والتى أبدى اعجابه بها وبادلته الإعجاب، وتعاونت معه فى رعاية الأولاد، وتقويم سلوكهم، وقد كسب حسام ثقة الأولاد، فتمكن من النجاح فى تقويمهم، ولكن فى تصرف غير مسئول من الجدة نانا، التى أعطت الخادمة سو اجازة، وجد حسام نفسه مضطرا لرعاية الرضيع عمر وتغيير البامبرز له، ولكن اتفاق سامح مع باقى أصدقاءه على ان يكون لهم رأى فى تصرفات الحكومة والقائمين على شئون الدولة، وسعيهم للحصول على حريتهم ورفضهم لتكميم افواههم، وإستغلال الميديا الحديثة فى ابداء اعتراضهم، كان سببا لتدخل أمن الدولة ومحاولة اعتقال الشباب، وهو الشيئ الذى اعترض عليه حسام، متذكرًا عقدته مع والده والذى سلبه حريته وارادته، واراد حسام ان يحيا حياته حرا، فإعترض على تصرفات أمن الدولة مع الشباب وقدم استقالته، واشترك مع الشباب فى مقاومة الداخلية وأمن الدولة فى ثورة ٢٥ يناير ، لتنقلب الأوضاع وينصلح المسار، وتعود الدكتورة دولت من اسبانيا وتتسلم آبناءها بعد تغيير سلوكهم وحمايتهم فى غيابها، ويتزوج حسام من ملك. (أمن دولت)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قام الفنان حمادة هلال بتسجيل ثلاث اغنيات فى فيلمه الجديد " امن دولت " تتماشى مع احداث الفيلم و من...اقرأ المزيد ضمن تلك الاغاني اغنية " عيشلك يومين " و" طول ما اتخيل "
  • أكد المخرج اكرم فريد ان تغيير فيلمه (صابر مان) إلى اسم (أمن دولت) ليس المقصود منه السخرية من جهاز...اقرأ المزيد أمن الدولة
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

أمن دولت وركن العائلات

لست من المعجبين بالمطرب حمادة هلال ولا من مشاهدي الافلام العربية بصفة دائما ولكن السبب الذي جذبني لمتابعة ومشاهدة فيلم (أمن دولت) للمخرج أكرم فريد ينحصر في اسم الفيلم الذي ظن الجميع أنه يناقش قضية جهاز أمن الدولة في مصر بطريقة كوميدية ساخرة ....وبالعزم على مشاهدة الفيلم اكتشفت توليفة ليست بسيئة ع المطرب حماده هلال الذي نجح بشكل مقبول في أداء بعض الادوار التي قدمها قبل ذلك بداية من أول دور له أمام كاميرات الفيديو بمسلسل بدارة مع الفنانة معالي زايد ومحاولة اداء شخصية ابن البلد ومرورا بفيلميه عيال...اقرأ المزيد حبيبة والجزء الثاني العيال كبرت ثم فيلمه حلم العمر الذي خرج به بشكل جديد لاقى استحسان الجمهور ، ثم فيلمه الحب كده المقتبس عن العمل الاجنبي (هل وصلنا) لمطرب الراب Ice Cube ليستكمل المسيرة بفيلم (أمن دولت) والمقتبس ايضا عن الفيلم الاجنبي Pacifier للممثل الامريكي فان ديزل، وفيلم امن دولت الذي يدور حول قصة شاب يرغب في تحقيق احلامه التي تنحصر في احلام اي شاب عادي باستكمال دراسته والالتحاق بعمل ما والزواج يجد نفسه داخل كلية الشرطة عقب ان ارغمه والده على الالتحاق بها فيصبح ضابط شرطة دون رغبته ولا يجد امامه إلا سبيل تحقيق العدالة والامن ثم يتم تعينه في أشد جهاز تابع لوزارة الداخلية وهو جهاز امن الدولة...ومع رفض الضابط حسام (حماده هلال) الانسياق لطرق التعذيب والقهر والقمع التي تحدث خلف ستار ذلك الجهاز البشع يتم تكليفه بحماية السيدة دولت (عزة بهاء) سفيرة الامم المتحدة التي تقرر تهديد اسرائيل بفضح اللاعيبهاالدنيئة أمام العالم من خلال تقرير أعدته وإذا بها تتلقى تهديد من دولة اسرائيل نفسها بإبادة عائلتها ، ومع قبول حسام والذي يطلق عليه اسم حركي (عفيفي) للمهمة وانقاذ عائلة دولت المكونة من خمس اطفال تبدأ احداث نفس السيناريو والمشاهد والحبكات الدرامية للفيلم الاجنبي Pacifier مع اختلافات بسيطة ف طباع الاولاد وهوايتهم ومشاكلهم الشخصية مثل ادخال الثورة المصرية (25 يناير) ضمن الاحداث وكره ابن دولت الاكبر لجهاز امن الدولة ومحاولة حسام لتوضيح الامر له وكذلك انسياق الشباب وراء شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر وشبكة النت بصفة عامة وتأثير ذلك عليهم سوا بالسلب او الايجاب وهو ما يؤخذ عليه من محاولة اقحام الثورة المصرية بأي شكل حتى يواكب الفيلم الاحداث الحالية بالاضافة إلى مشاهد قد تم نقلها بالحرف من الفيلم الاجنبي مثل مشاهد الاعتناء بالطفل الصغير ومشاكل المدرسة كماأن الفيلم عرض سبب استهداف اسرائيل لعائلة السفيرة دولت بطريقة ساذجة جدا فهل العالم لا يعرف الاعيب اسرائيل وما تفعله ؟؟؟!!!...وبعيدا عن الاقتباس الذي يظهر ان حماده هلال قرر وضع نفسه فيه ومحاولة حشو الفيلم بأي افيهات كوميدية فإن الفيلم بصفة عامة وجبة جميلة للعائلات تستطيع ان تشاهده برفقة الاطفال

أضف نقد جديد


أخبار

  [18 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل