على واحدة ونص  (2011) on one and half

3.5
  • فيلم
  • مصر
  • 80 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدورالأحداث حول الفتاة حورية (سما المصري) التي يحاول زوج خالتها (فايق عزب) الاعتداء عليها ، فتضطر للهرب من المنزل ، وتلجأ إلى صديقتها التي تساعدها في الالتحاق بإحدى الجرائد ، وتعمل كصحافية تحت إشراف...اقرأ المزيد الصحافي أكرم شاكر (رضا إدريس) ، الذي يحاول إجبارها على ممارسة الرذيلة بمساعدة رئيس التحرير (مروان) فترفض ، ولكن (أكرم) يخبرها أن توقيعها على عقد العمل في الجريدة الوهمية ما هو إلا توقيع على عقد زواج عرفي منه ، فتجد نفسها مضطرة للعمل كراقصة في ملهى ليلي ، ومع توالي الأحداث تكتشف (حورية) عصابة كبيرة لتهريب الآثار ، تحاول المساعدة في إلقاء القبض عليها .

مفضل اليوم الجمعة 16 نوفمبر 02:30 مساءً فكرني
مفضل اليوم السبت 17 نوفمبر 09:00 صباحًا فكرني
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدورالأحداث حول الفتاة حورية (سما المصري) التي يحاول زوج خالتها (فايق عزب) الاعتداء عليها ، فتضطر للهرب من المنزل ، وتلجأ إلى صديقتها التي تساعدها في الالتحاق بإحدى الجرائد ، وتعمل...اقرأ المزيد كصحافية تحت إشراف الصحافي أكرم شاكر (رضا إدريس) ، الذي يحاول إجبارها على ممارسة الرذيلة بمساعدة رئيس التحرير (مروان) فترفض ، ولكن (أكرم) يخبرها أن توقيعها على عقد العمل في الجريدة الوهمية ما هو إلا توقيع على عقد زواج عرفي منه ، فتجد نفسها مضطرة للعمل كراقصة في ملهى ليلي ، ومع توالي الأحداث تكتشف (حورية) عصابة كبيرة لتهريب الآثار ، تحاول المساعدة في إلقاء القبض عليها .

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • أثار إعلان الفيلم جدلا واسعا وصل لدرجة إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعوا لمقاطعته، لما...اقرأ المزيد تضمنه من ألفاظ خارجة ولقطات.
  • عُرض في دور العرض لمدة تسعة أسابيع فقط ولم تتجاوز إجمالي إيراداته 140 ألف جنيه.
  • أعلنت مؤلفة الفيلم الراقصة (سما المصري) أن قصة الفيلم مأخوذة عن قصة حقيقة لإحدى صديقاتها.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

قصة واقعية غاية في الهرك والفرك

بداية هذا العمل لا يمط بأي صلة للأعمال الدرامية بمختلف أنواعها ولا يصح أن يطلق عليه اسم فيلم تحت اي ظرف من الظروف وإذا كان لابد أن يتم تصنيفه فأفضل ما يقال عليه أنه مجموعة مشاهد من الإسفاف والعريء واﻹيحاءات الجنسية والعبارات الخارجة ليس أكثر ، فبطلة عملنا الراقصة (سما المصري) العظيمة التي لم تكتفي بتمثيل تلك المشاهد ببراعة وعن جدارة عالية بل كتبت السيناريو والحوار وأنتجت الفيلم حتى لا يحول أحد بينها وبين تقديم مثل هذا العمل المبتذل والغير أخلاقي فوضعت سيناريو لقصة أكدت أنها حدثت بالفعل ﻹحدى...اقرأ المزيد صديقاتها حيث الفتاة حورية (سما المصري) يحاول زوج خالتها (فايق عزب) الاعتداء عليها فتضطر للهرب من المنزل وتلجأ إلى صديقتها التي تساعدها في إيجاد عمل مناسب وتلتحق حورية بإحدى الجرائد وتعمل صحفية تحت إشرف الصحفي أكرم شاكر (رضا إدريس) الذي يستغلها برفقة رئيس التحرير مروان الذي يجبرها على ممارسة الرذيلة إلا أنها ترفض في بدء اﻷمر ولكن أكرم يكشف لها توقيعها على عقد زواجها العرفي منه حيث احتال عليها وخدعها بتوقيع عقد الزواج بأنه عقد العمل بالجريدة ...تجد حورية نفسها في هذا المأزق وتضطر للعمل كراقصة في ملهى ليلي....نفس الهرك والفرك الموجود في جميع الأفلام فتاة يحاول زوج خالتها أو الشخص الذي قام بتربيتها الاعتداء عليها فلا تجد أمامها غير الهرب من جحيم إلى جحيم أسو ما الجديد إذاً ؟!!!! محاولة اﻹطالة في أحداث الفيلم من خلال العديد من الأغاني الهابطة والرقصات التي يتخللها بعض الحركات الخارجة واﻹيجاءات الغير محترمة كذلك الملابس والأزياء التي تم تصميمها لتناسب قصة العمل وخاصة ملابس بطلة الفيلم الراقصة (سما المصري) حيث ملابس النوم الحمراء والمكشوفة بشكل كبير ....كذلك دور الفنان (رضا إدريس) وتعبيراته وحركاته البذيئة كلها أشياء زادت من عدم جدية العمل وقللت من احترامه ....وإذا كان هذا أول عمل للمخرج جمعة بدران فإنه قد وضع به سيرة ذاتية لنهاية بدايته ....فتحية لنجمة العمل التي وافت وكفت في تقديم هذا العمل الغير جاد.

أضف نقد جديد


أخبار

  [3 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل