بنت من دار السلام  (2014) A Girl from Dar Elsalam

3.9
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

في جو درامي يرصد قصة بنت تُدعى منال تعيش في منطقة دار السلام بالقاهرة. بعد أن تحصل منال على مؤهل الثانوية التجارية تقرر السعي للحصول على عمل من أجل توفير المال اللازم للمعيشة. تقوم صديقة منال بتوفير...اقرأ المزيد عمل لها في منزل رجل كبير في السن. تنقلب حياة منال رأسًا على عقب بعدما يعتدي هذا الرجل عليها، وتجد نفسها مضطرة للزواج منه. سرعان ما تكتشف منال أن هذا الرجل مريض نفسي، وأن حياتها برفقته مهددة بالضياع.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في جو درامي يرصد قصة بنت تُدعى منال تعيش في منطقة دار السلام بالقاهرة. بعد أن تحصل منال على مؤهل الثانوية التجارية تقرر السعي للحصول على عمل من أجل توفير المال اللازم للمعيشة. تقوم...اقرأ المزيد صديقة منال بتوفير عمل لها في منزل رجل كبير في السن. تنقلب حياة منال رأسًا على عقب بعدما يعتدي هذا الرجل عليها، وتجد نفسها مضطرة للزواج منه. سرعان ما تكتشف منال أن هذا الرجل مريض نفسي، وأن حياتها برفقته مهددة بالضياع.

المزيد

القصة الكاملة:

أمنيه(راندا البحيرى)٢٦ سنه، تخرجت من مدرسة ثانوية تجارية، وعملت فى صالة مزادات لتساعد والدها وإخوتها على المعيشة، حيث تعيش معهم فى شقة صغيرة فى دار السلام، ويعمل والدها مصطفى(صبرى...اقرأ المزيد عبد المنعم) سائقا لتاكسى، واحتياجاتهم المعيشية اكبر من دخلهم، ولإحتياج والدها لمصاريف إعالة ابناءه، إضطر للموافقة على زواج ابنته أمنية من صاحب شركة الصرافة عربى الحسينى (محمود الجبلاوى) رغم انه فى العقد الخامس من عمره، وهو مطلق من زوجته الغير مصرية، ولديه إبنة شابة فى حضانة طليقته التى مازالت تعيش فى مصر، ووافقت أمنية من اجل مساعدة اسرتها، وإلتزمت بطاعة زوجها الملتزم، ونفذت كل اوامره، وزاد إعجابها به، بعد التزامه بعلاج ابيها الذى ارتكب حادثة طريق، وقام بإصلاح التاكسى له، كما قام بتسليمها مبلغ ألفين جنيه لزوم نقوط إبنة خالتها نهى على خريج كلية الطب سامح (ماهر عصام)، وهو الشيئ الذى أثار إنتباه إبنة خالتها الاخرى ساميه (رحاب الجمل)، فحاولت إغراء الحاج عربى ودعته منزلها ولكنه صدها. كان لسامح زميلين بكلية الطب وكان ثلاثتهم يعانون من مشاكل جنسية اثرت على تقبلهم لدراسة الطب، فقد عمل سامح مندوب للدعاية بشركة أدوية، أما صديقيه الآخرين رؤوف (محمد الدقاق) اخذها من قصيره وعمل مدرسا للأحياء، بينما ترك اسعد (حسن عيد) الطب وعمل بالإنقاذ البحرى، وقد كانت رغبات الثلاثة الجنسية الغير عاديه، لم تصل لحد المرض، ولكن ساميه علمت من ابنة خالتها أمنية، ان زوجها عربى يميل لإستعمال العنف والتأنيب معه، قبل ممارسته للجنس، ولسابق خبرة ساميه فى هذه الأمور، علمت انه ماشوستى يرغب فى استعمال العنف معه والتعذيب والضرب بالكرباج، قبل ممارسة الجنس،فسعت إليه للمرة الثانية، وعرضت خدماتها وقدمت له كل مايراه ملائما له قبل ان يمارس الجنس معها، فى مقابل ابتزازه المادى، فدفع لها بسخاء، وقد عرضت أمنية الأدوية التى يستعملها زوجها، على إبنة خالتها نهى، والتى سألت زوجها سامح، فأخبرها انها أدوية اكتئاب وانفصام، وحاولوا مقابلة زوجته السابقة لمعرفة حالته، ولكن أمنية رفضت خوفا من زوجها، فحاولوا مقابلة ابنته شهد، الى تتردد على سنتر الدروس الخصوصية التى يعمل بها رؤوف مدرسا للأحياء، غير ان أمنية خافت من نتائج مواجهة زوجها، فإستغلت احتفالهم بمرور عام على زواجهما، والسفر فى اجازة بأحد القرى السياحية، ووافق زوجها عربى، خصوصا ان ساميه تزوجت وامتنعت عن الاتصال به، غير ان ساميه فاجأت عربى بالاتصال لإحتياجها للمال، وطلبت منه اختصار مدة الأجازة، وفى القرية السياحية تصدى عربى لرغبة زوجته للنزول للماء، غير انه رضخ اخيراً، بشرط النزول بملابسها، وهو الامر الذى رفضته إدارة القرية، وسمحت لها بنزول الشاطئ بملابسها فى الصباح الباكر، ولكن أمنية تعرضت للغرق، وحاول حراس الشاطئ إنقاذها، فتصدى لهم عربى ومنعهم، ولكنهم امام حياة إنسان تغلبوا عليه وانقذوها، مما دعاه لتركها على رمال الشاطئ وحيدة ورحل، تمهيدا للإنفصال عنها. (بنت من دار السلام)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • أثار الفيلم الكثير من الجدل بعد طرح مقدمته الإعلانية على Youtube.
  • حدث خلاف بين الرقابة وصناع الفيلم بعد أن طلبت الرقابة حذف 20 مشهد من الفيلم.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

قصة تائهة ابطال جيدون فيلم مهلهل

الفيلم منذ بدايتة جيد الى حد ما فهو يجسد عدة مشاكل اولها زواج الاحتياج مع عدم مراعاة السن بسبب المال بعض الامراض النفسية الجنسية المنتشرة فى مجتمعنا منتصف الفيلم وهنا يبدء الفيلم فى الانحدار الى الاسفل وبالتحديد منذ ان سمعت سامية (رحاب الجمل) بحب زوج ابنة خالتها الى التعذيب فما هو الدافع الذي جعلها تقوم باغرائه بعد ان حاولت فى المرة الاولى وفشلت ونجحت فى المرة الثانية فلم يبين الفيلم اهى الغيرة ام حب المال حيث كانت تحصل منه على مبالغ كبيرة فى نهايات الفيلم تبدء القصة فى الهروب من يد المخرج...اقرأ المزيد والمشاهد على حد سواء فتتهلهل القصة وتشعر ان المخرج يريد ان ينهيها باى تمن وياتى هذا جليا فى النهاية الغريب للفيلم وبوجة عام الحبكة غير جيدة وكذلك سوء اختيار بعض الفنانين ولكن من الملاحط ان اداء راندا البحيري وصبري عبد المنعم وماهر عصام جيد جدا اما اداء الفنانة رحاب الجمل لم يكن على المستوى المطلوب وكذلك الدور الصغير للفنانة (صاحبة الانف الغريب) روان فؤاد ما فائدته لم يقدم او يؤخر فى احداث الفيلم الفيلم لا يستحق المشاهدة فى اى مكان لا السينما ولا المنزل

أضف نقد جديد


أخبار

  [6 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل