ألبير قصيري (1913 - 2008) Alber Kosiry

كاتب مصري يكتب بالفرنسية، لقب بفولتير النيل وأوسكار وايلد الفرنسى وباستر كيتون العربي ولد ألبير قصيري في 3 نوفمبر 1913م بحى الفجالة بالقاهرة لأبويين مصريين أصولهما من الشوام ، كانت عائلته من الميسورين حيث أن والده كان من أصحاب الأملاك . تلقى ألبير قصيري تعليمه في مدارس دينية...اقرأ المزيد مسيحية قبل أن ينتقل إلى مدرسة الجيزويت الفرنسية ، حيث قرأ لبلزاك وموليير وفيكتور هوغو وفولتير وغيرهم من كبار الكتّاب الفرنسيين الكلاسيكيين كانت فلسفة ألبير قصيري في حياته هى فلسفة الكسل ، لم يعمل في حياته وكان يقول انه لم ير أحدا من أفراد عائلته يعمل الجد والأب والأخوة في مصر كانوا يعيشون على عائدات الأراضى والأملاك ، اما هو فقد عاش من عائدات كتبه وكتابة السيناريوهات عمل في البحرية التجارية ما بين عامى 1939 و 1943 مما أتاح له زيارة العديد من الأماكن منها أمريكا وأنجلترا ، زار فرنسا لأول مرة عندما كان في السابعة عشر من عمره قبل أن يقرر أن يستقر فيها في عام 1945م وكان حينها في الثانية والثلاثين بدأ ألبير قصيري الكتابة في سن العاشرة ، وكان يصف نفسه ب(الكاتب المصري الذى يكتب بالفرنسية ) ، ترجمت أعماله إلى 15 لغة منها العربية ، ولم يكن راض عن نسخة الترجمة العربية بسبب الحذف الذى تم من قبل الرقابة ، وقد ترجم له بعض رواياته محمود قاسم وصدرت في القاهرة في حوار له في مجلة قبل سنوات من وفاته سأله الصحفى : كيف تريد أن تموت ؟ قال : على فراشى في غرفة الفندق ، وقد تحقق له ما أراد حيث توفى ألبير قصيري في 22 يونيو 2008 عن عمر 94 عاما بغرفته بفندق لا لويزيان ، وقد ترك ميراث أدبى عبارة عن 8 روايات ومجموعة قصصية.


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتب مصري يكتب بالفرنسية، لقب بفولتير النيل وأوسكار وايلد الفرنسى وباستر كيتون العربي ولد ألبير قصيري في 3 نوفمبر 1913م بحى الفجالة بالقاهرة لأبويين مصريين أصولهما من الشوام ، كانت...اقرأ المزيد عائلته من الميسورين حيث أن والده كان من أصحاب الأملاك . تلقى ألبير قصيري تعليمه في مدارس دينية مسيحية قبل أن ينتقل إلى مدرسة الجيزويت الفرنسية ، حيث قرأ لبلزاك وموليير وفيكتور هوغو وفولتير وغيرهم من كبار الكتّاب الفرنسيين الكلاسيكيين كانت فلسفة ألبير قصيري في حياته هى فلسفة الكسل ، لم يعمل في حياته وكان يقول انه لم ير أحدا من أفراد عائلته يعمل الجد والأب والأخوة في مصر كانوا يعيشون على عائدات الأراضى والأملاك ، اما هو فقد عاش من عائدات كتبه وكتابة السيناريوهات عمل في البحرية التجارية ما بين عامى 1939 و 1943 مما أتاح له زيارة العديد من الأماكن منها أمريكا وأنجلترا ، زار فرنسا لأول مرة عندما كان في السابعة عشر من عمره قبل أن يقرر أن يستقر فيها في عام 1945م وكان حينها في الثانية والثلاثين بدأ ألبير قصيري الكتابة في سن العاشرة ، وكان يصف نفسه ب(الكاتب المصري الذى يكتب بالفرنسية ) ، ترجمت أعماله إلى 15 لغة منها العربية ، ولم يكن راض عن نسخة الترجمة العربية بسبب الحذف الذى تم من قبل الرقابة ، وقد ترجم له بعض رواياته محمود قاسم وصدرت في القاهرة في حوار له في مجلة قبل سنوات من وفاته سأله الصحفى : كيف تريد أن تموت ؟ قال : على فراشى في غرفة الفندق ، وقد تحقق له ما أراد حيث توفى ألبير قصيري في 22 يونيو 2008 عن عمر 94 عاما بغرفته بفندق لا لويزيان ، وقد ترك ميراث أدبى عبارة عن 8 روايات ومجموعة قصصية.
المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل