نبيل الغربي

السيرة الذاتية

كاتب السيناريو مؤلف سوري مواليد 16 تموز من عام/1952/)، ومثل أبناء جيله عايش ظروف ومراحل هامة ومتقلبة، كان والده مساعداً في الجيش وأسرته الكبيرة العدد مؤلفة من (12) فرداً، مما هيأ له التباين في الأعمار بينه وبين إخوته جوّاً من اختلاف الآراء والأفكار والتجربة. درس في مدارس مدينة...اقرأ المزيد "حمص"، وكان مولعاً بالتصوير الفوتوغرافي والمسرح وكانت له تجارب في المسرح المدرسي في مجال الكتابة والتمثيل».حاول "نبيل" كتابة الرواية، وأنجز جزءاً كبيراً من رواية (نبض الحياة والحب)، والتي فيها تجسيد لتجربته الذاتية في الانتقال من حياة لأخرى وعلاقة المجتمع بمصاب الحرب، وبالصدفة زاره صديقه المخرج "سمير غريبة" وأقنعه بتحويل المادة الروائية إلى سيناريو تلفزيوني، وكونه كان يكتب للمسرح في السابق، فكان سهلاً عليه الانتقال إلى عالم التلفزيون فاستهوته التجربة وواصل العمل في هذا المجال». لقد أثمرت محاولات الراحل "نبيل الغربي" في كتابة السيناريو التي بدأت عام/1990/ عن نحو عشرة أعمال بين سهرة وثلاثية ومسلسل، ومن هذه النصوص التي أنجزها نذكر (المقلع، الجدة، المراسل، النصيب، السور، الحفيدة، القيد) وهذا النص الأخير تم تصويره كمسلسل تلفزيوني أخرجه الأستاذ المخضرم " غسان جبري"، وكان من أبطاله الفنان "عبد الرحمن آل رشي"، و"فراس ابراهيم"، وقد لاقى هذا المسلسل نجاحاً عربياً واسعاً مؤلف مسلسلي (الطير والقيد) التلفزيونيين، ومؤلف العديد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية الأخرى. مسلسل "الطير كان أيضاً من نصوص الكاتب التي تم تصويرها وعرضها على التلفزيون بعد وفاته، ثلاثية كوميدية بعنوان "النصيب"، ومسلسل تلفزيوني بعنوان (المقلع). كما كان قبل أن يفارق الحياة في عام/1999/، وبعد صراع مع المرض، رحل الكاتب "نبيل الغربي" الذي عاش مرتين قبل أن يتم الخمسين.

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتب السيناريو مؤلف سوري مواليد 16 تموز من عام/1952/)، ومثل أبناء جيله عايش ظروف ومراحل هامة ومتقلبة، كان والده مساعداً في الجيش وأسرته الكبيرة العدد مؤلفة من (12) فرداً، مما هيأ...اقرأ المزيد له التباين في الأعمار بينه وبين إخوته جوّاً من اختلاف الآراء والأفكار والتجربة. درس في مدارس مدينة "حمص"، وكان مولعاً بالتصوير الفوتوغرافي والمسرح وكانت له تجارب في المسرح المدرسي في مجال الكتابة والتمثيل».حاول "نبيل" كتابة الرواية، وأنجز جزءاً كبيراً من رواية (نبض الحياة والحب)، والتي فيها تجسيد لتجربته الذاتية في الانتقال من حياة لأخرى وعلاقة المجتمع بمصاب الحرب، وبالصدفة زاره صديقه المخرج "سمير غريبة" وأقنعه بتحويل المادة الروائية إلى سيناريو تلفزيوني، وكونه كان يكتب للمسرح في السابق، فكان سهلاً عليه الانتقال إلى عالم التلفزيون فاستهوته التجربة وواصل العمل في هذا المجال». لقد أثمرت محاولات الراحل "نبيل الغربي" في كتابة السيناريو التي بدأت عام/1990/ عن نحو عشرة أعمال بين سهرة وثلاثية ومسلسل، ومن هذه النصوص التي أنجزها نذكر (المقلع، الجدة، المراسل، النصيب، السور، الحفيدة، القيد) وهذا النص الأخير تم تصويره كمسلسل تلفزيوني أخرجه الأستاذ المخضرم " غسان جبري"، وكان من أبطاله الفنان "عبد الرحمن آل رشي"، و"فراس ابراهيم"، وقد لاقى هذا المسلسل نجاحاً عربياً واسعاً مؤلف مسلسلي (الطير والقيد) التلفزيونيين، ومؤلف العديد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية الأخرى. مسلسل "الطير كان أيضاً من نصوص الكاتب التي تم تصويرها وعرضها على التلفزيون بعد وفاته، ثلاثية كوميدية بعنوان "النصيب"، ومسلسل تلفزيوني بعنوان (المقلع). كما كان قبل أن يفارق الحياة في عام/1999/، وبعد صراع مع المرض، رحل الكاتب "نبيل الغربي" الذي عاش مرتين قبل أن يتم الخمسين.

المزيد



  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات