محمود الفيشاوي (1950 - 2010) Mahmoud El Fishawy

السيرة الذاتية

ممثل مصري، من مواليد 16 مارس 1950، وظهر كـ(وجه جديد) من خلال فيلم (1000 مبروك) للنجم (أحمد حلمي) بتجسيده لدور والده، حيث كانت تربطه علاقة قوية بمؤلف الفيلم السيناريست (محمد دياب) بحكم صداقة (دياب) لإبن (محمود الفيشاوي)، فاقترح (دياب) عليه أن يشترك في بطولة الفيلم، ليوافق...اقرأ المزيد (الفيشاوي) ويتحقق بذلك حلمه القديم في التمثيل بعد أربعين عامأ من العمل في المصالح الحكومية، تدرّج خلالها حتى وصل إلى منصب وكيل أول وزارة الكهرباء.. كما شارك (الفيشاوي) أيضاً في حملة إعلانية لصالح إحدى شركات المياه الغازية العالمية مع الفنان (أحمد مكي)، كذلك كان يستعد لبطولة فيلم جديد بعنوان (الأوتوبيس) من بطولة (بشرى وزينة)، وتأليف وإخراج (محمد دياب)، حيث انتهى من قراءة السيناريو، وكان يستعد لتصويره خلال الفترة المقبلة، لكنه توفي يوم 18 يناير 2010 عن عمر يناهز الستين عامًا إثر إصابته بذبحة صدرية، حيث أُصيب بآلام شديدة أثناء وجوده في بلدته الإسماعيلية، فسارع نجله بنقله إلى أقرب مستشفى في الواحدة صباحًا، ليخبره الأطباء بإصابته بذبحة صدرية، توفي بعد عدة ساعات على إثرها.



معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل مصري، من مواليد 16 مارس 1950، وظهر كـ(وجه جديد) من خلال فيلم (1000 مبروك) للنجم (أحمد حلمي) بتجسيده لدور والده، حيث كانت تربطه علاقة قوية بمؤلف الفيلم السيناريست (محمد دياب)...اقرأ المزيد بحكم صداقة (دياب) لإبن (محمود الفيشاوي)، فاقترح (دياب) عليه أن يشترك في بطولة الفيلم، ليوافق (الفيشاوي) ويتحقق بذلك حلمه القديم في التمثيل بعد أربعين عامأ من العمل في المصالح الحكومية، تدرّج خلالها حتى وصل إلى منصب وكيل أول وزارة الكهرباء.. كما شارك (الفيشاوي) أيضاً في حملة إعلانية لصالح إحدى شركات المياه الغازية العالمية مع الفنان (أحمد مكي)، كذلك كان يستعد لبطولة فيلم جديد بعنوان (الأوتوبيس) من بطولة (بشرى وزينة)، وتأليف وإخراج (محمد دياب)، حيث انتهى من قراءة السيناريو، وكان يستعد لتصويره خلال الفترة المقبلة، لكنه توفي يوم 18 يناير 2010 عن عمر يناهز الستين عامًا إثر إصابته بذبحة صدرية، حيث أُصيب بآلام شديدة أثناء وجوده في بلدته الإسماعيلية، فسارع نجله بنقله إلى أقرب مستشفى في الواحدة صباحًا، ليخبره الأطباء بإصابته بذبحة صدرية، توفي بعد عدة ساعات على إثرها.

المزيد

هوامش:
  • توفي عن عمر يناهز الستين عامًا إثر إصابته بذبحة صدرية، حيث أُصيب بآلام شديدة أثناء وجوده في بلدته الإسماعيلية، فسارع نجله بنقله إلى أقرب مستشفى في الواحدة صباحًا، ليخبره الأطباء بأمر إصابته بذبحة صدرية، توفي بعد عدة ساعات على إثرها.
المزيد




  • بلد الوفاة:
  • الاسماعلية


مواضيع متعلقة


تعليقات