طه شلبي Taha Shalaby

السيرة الذاتية

مؤلف كاتب مصري دخل الوسط الفني من خلال كتابتك الأغاني والاوبريت ليتجه الى الأدب لولا مدرس اللغة العربية الذي لاحظ موهبته أثناء كتابة موضوع انشاء عن امطار هطلت على مدينة قنا، بعدها بدأ اهتمامه باللغة العربية وتمثل في كتابته الشعر.

ثم انتقل الى المدرسة الثانوية حيث تعهده...اقرأ المزيد المدرس نفسه بالرعاية، وفتح له مكتبته على مصراعيها لينهل منها، واسند اليه الكتابة في مجلة المدرسة. وسرعان ما عمل في الثانوية العامة وبدأ بكتابة الأغاني والاوبريت وبعدها قدم الكثير من الأعمال الدرامية الناجحة الى تلفزيونات دبي وأبو ظبي ومصر، ومنها مسلسل "الخيل والليل" عام 1978 من بطولة نادية الجندي واحمد توفيق ومحمد السبع، ومن اخراج عبدالله الشيخ الذي قدم معه لاحقاً "رباعيات سرحان" و"العز بن عبدالسلام"، و"الطريق الى النصر"، ثم قدم "محمد رسول الله"، من اخراج احمد طنطاوي و"الخليل بن احمد الفراهيدي" و"تغريبة بني هلال"، و"الطبري" من بطولة عزت العلايلي واخراج مجدي أبو عميرة في أول تجربة له، و"الحسن ابن الهيثم" من اخراج سيد طنطاوي، وغيرها من الأعمال ذات الصبغة التاريخية والتراثية.كان في الهيئة المصرية - الأميركية لإصلاح الريف عام 1959 في مدينة الفيوم، وبعدما انتقلت الى القاهرة عام 1964 فوجئت بشخص وقد طبع بطاقات باسمه كتب عليها "مؤلف"، واكتشفت انه يكتب الأغاني، فكتبت له اغنيتين قدمهما الى الاذاعة حين كان يشرف على النصوص والأغاني فيها محمد حسنين مخلوف ابن مفتي الديار المصرية وكان نزيهاً الى أقصى درجة. اذ كان يعطي كل نص غنائي رقماً سرياً ويقدمه الى اللجنة من دون وضع اسم عليه لضمان العدالة. واجيز النصان وبعدها توالت اغنياتي وقدمت اسطوانات وأغاني الى الكويت بصوت عبدالفتاح راشد وهدى زايد وغنت لي شريفة ماهر "سكة زمان" من ألحان ابراهيم رأفت، وشهرزاد "غصب عني" من الحان رياض السنباطي ولحن لي محمود الشريف صورة غنائية عن ثورة تموز يوليو وقدمت اوبريت "ينابيع الصبر" من اخراج محمد ابو الفتوح وحققت نجاحاً كبيراً ثم قدمت اوبريت "ياسمين" عن قصة ماجدولين "والطير المهاجر" و"صحوة زهران" و"بـلـبـل مـن روض الفرج

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مؤلف كاتب مصري دخل الوسط الفني من خلال كتابتك الأغاني والاوبريت ليتجه الى الأدب لولا مدرس اللغة العربية الذي لاحظ موهبته أثناء كتابة موضوع انشاء عن امطار هطلت على مدينة قنا،...اقرأ المزيد بعدها بدأ اهتمامه باللغة العربية وتمثل في كتابته الشعر. ثم انتقل الى المدرسة الثانوية حيث تعهده المدرس نفسه بالرعاية، وفتح له مكتبته على مصراعيها لينهل منها، واسند اليه الكتابة في مجلة المدرسة. وسرعان ما عمل في الثانوية العامة وبدأ بكتابة الأغاني والاوبريت وبعدها قدم الكثير من الأعمال الدرامية الناجحة الى تلفزيونات دبي وأبو ظبي ومصر، ومنها مسلسل "الخيل والليل" عام 1978 من بطولة نادية الجندي واحمد توفيق ومحمد السبع، ومن اخراج عبدالله الشيخ الذي قدم معه لاحقاً "رباعيات سرحان" و"العز بن عبدالسلام"، و"الطريق الى النصر"، ثم قدم "محمد رسول الله"، من اخراج احمد طنطاوي و"الخليل بن احمد الفراهيدي" و"تغريبة بني هلال"، و"الطبري" من بطولة عزت العلايلي واخراج مجدي أبو عميرة في أول تجربة له، و"الحسن ابن الهيثم" من اخراج سيد طنطاوي، وغيرها من الأعمال ذات الصبغة التاريخية والتراثية.كان في الهيئة المصرية - الأميركية لإصلاح الريف عام 1959 في مدينة الفيوم، وبعدما انتقلت الى القاهرة عام 1964 فوجئت بشخص وقد طبع بطاقات باسمه كتب عليها "مؤلف"، واكتشفت انه يكتب الأغاني، فكتبت له اغنيتين قدمهما الى الاذاعة حين كان يشرف على النصوص والأغاني فيها محمد حسنين مخلوف ابن مفتي الديار المصرية وكان نزيهاً الى أقصى درجة. اذ كان يعطي كل نص غنائي رقماً سرياً ويقدمه الى اللجنة من دون وضع اسم عليه لضمان العدالة. واجيز النصان وبعدها توالت اغنياتي وقدمت اسطوانات وأغاني الى الكويت بصوت عبدالفتاح راشد وهدى زايد وغنت لي شريفة ماهر "سكة زمان" من ألحان ابراهيم رأفت، وشهرزاد "غصب عني" من الحان رياض السنباطي ولحن لي محمود الشريف صورة غنائية عن ثورة تموز يوليو وقدمت اوبريت "ينابيع الصبر" من اخراج محمد ابو الفتوح وحققت نجاحاً كبيراً ثم قدمت اوبريت "ياسمين" عن قصة ماجدولين "والطير المهاجر" و"صحوة زهران" و"بـلـبـل مـن روض الفرج

المزيد


  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات