نورا جونز

ممثلة مطربة امريكية من اصول هندية ولدت 30رمارس العام 1979 في مدينة نيويورك، وحين بلغت من العمر أربعة أعوام انتقلت ووالدتها الى دالاس. وتأثرت نورا بالموسيقى منذ كانت طفلة تشاهد والدتها تجمع الأغنيات. وبدأت الغناء منذ كانت في الخامسة من عمرها ثم التحقت بدروس تعليم البيانو وحين دخلت...اقرأ المزيد المدرسة تعلمت عزف الساكسفون. "كانت أمي تحتفظ بمجموعة من الأغنيات القديمة وكنت اختار منها أغنية تعجبني بعنوان You Go To My Head وكنت أسمعها مرارا وتكرارا فقد كانت المفضلة لدي". وحين بلغت الخامسة عشرة من عمرها التحقت نورا جونز في مدرسة بوكر تي واشنطن الثانوية التي كانت تدرس الغناء والفنون البصرية. وغنت جونز لأول مرة في يوم عيد ميلادها الـ16 الذي أقيم في أحد مقاهي الحي الذي كانت تقطن فيه، وقد اختارت أغنية I’ll Be Seeing You من المجموعة التي كانت بحوزة والدتها والتي قامت معلمتها بتدريبها عليها. وأثناء دراستها الثانوية في العام 1996 فازت بجائزة داون بيت (جائزة ستيودنت ميوزك) كأحسن صوت مغنية جاز وأفضل مؤلفة كلمات أغنيات. وبعد ذلك بعام واحد حازت على جائزة أفضل مغنية جاز مرة أخرى. كما قامت جونز بالغناء مع فرقة تدعى لاسزلو حيث كانت تغني مزيجا من الجاز والروك. وبعد أن تخرجت من الثانوية التحقت نورا بجامعة جنوب تكساس المشهورة على مستوى الولايات المتحدة ببرنامجها الموسيقي، وتخصصت ببيانو الجاز. وفي صيف العام 1999 قبلت نورا دعوة صديقة لها بأن تقضي الصيف عندها في قرية غرينوتش قرب مانهاتن حيث قررت أن لا تعود الى تكساس مرة أخرى. وتقول نورا "الموسيقى أبقتني فالمشهد الموسيقي هنا كبير جدا وهو الأمر الممتع فقد استمتعت كثيرا بسماع المؤلفين والفنانين يغنون في الأماكن العامة مثل محل الليفينغ روم الأمر الذي منحني أحساسا بان الأبواب ستتفتح أمامي". وفي العام 2000 وقعت جونز عقدا مع شركة روكسي للتسجيلات وأصدرت أغنيتين 'More Than This وأغنية 'Day Is Done. ثم تعاقدت مع شركة بلو نوت ريكوردز، وحول ذلك تقول "أكبر أحلامي، عندما تعاقدت مع هذه الشركة، وكان نص العقد يشترط أن يبيع الألبوم على الأقل عشرة آلاف نسخة، وهو رقم يضمن بما فيه الكفاية أن تستمر الشركة بالتعاون معي ولأتمكن من إنتاج البوم آخر بعد ذلك". ولكن ما لم تتوقعه نورا، ولا حتى شركة الإنتاج أن البومها Come Away With Me باع في أسبوعه الأول 10.000 نسخة واستمر الالبوم يحقق مبيعات خيالية، وصلت في الأسبوع الثاني بعد المئة لثمانية ملايين نسخة، الامر الذي توجها نجمة العام 2002 بلا منازع. ودهش الجميع من النجاح الذي حققته جونز كونها لم تعتمد في الترويج لألبومها على أساليب ملتوية، فسر نجاحها هذا كان في صوتها وموهبتها. وصدر البومها Feels like Home في شباط (فبراير) من العام 2001 حيث عزفت بنفسها على البيانو وحقق الالبوم في أسبوعه الأول مليون نسخة. وهو رقم لم يتحقق لفنان منذ البوم فريق (إن سينك) الذي صدر في العام نفسه. ورغم أن غالبية أغاني الألبوم هي "جاز"، إلا أن جونز تدمج معه موسيقى الكاونتري والسول. ويحتوي الالبوم على 13 أغنية من ضمنها أغنية Sunrise التي حققت نجاحا كبيرا وتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب. وحصلت على أثر الألبوم على جائزة الغرامي كأفضل أداء. وحول سر النجاح الذي تحققه نورا جونز تقول "أعتقد ان السبب يكمن في سهولة الموسيقى المقدمة، فهي سهلة الفهم من قبل المستمع، لانها تحتوي كلمات تخلو من اي تكلف او تصنع في الاداء، تحبها لبساطتها وسلاستها".


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثلة مطربة امريكية من اصول هندية ولدت 30رمارس العام 1979 في مدينة نيويورك، وحين بلغت من العمر أربعة أعوام انتقلت ووالدتها الى دالاس. وتأثرت نورا بالموسيقى منذ كانت طفلة تشاهد...اقرأ المزيد والدتها تجمع الأغنيات. وبدأت الغناء منذ كانت في الخامسة من عمرها ثم التحقت بدروس تعليم البيانو وحين دخلت المدرسة تعلمت عزف الساكسفون. "كانت أمي تحتفظ بمجموعة من الأغنيات القديمة وكنت اختار منها أغنية تعجبني بعنوان You Go To My Head وكنت أسمعها مرارا وتكرارا فقد كانت المفضلة لدي". وحين بلغت الخامسة عشرة من عمرها التحقت نورا جونز في مدرسة بوكر تي واشنطن الثانوية التي كانت تدرس الغناء والفنون البصرية. وغنت جونز لأول مرة في يوم عيد ميلادها الـ16 الذي أقيم في أحد مقاهي الحي الذي كانت تقطن فيه، وقد اختارت أغنية I’ll Be Seeing You من المجموعة التي كانت بحوزة والدتها والتي قامت معلمتها بتدريبها عليها. وأثناء دراستها الثانوية في العام 1996 فازت بجائزة داون بيت (جائزة ستيودنت ميوزك) كأحسن صوت مغنية جاز وأفضل مؤلفة كلمات أغنيات. وبعد ذلك بعام واحد حازت على جائزة أفضل مغنية جاز مرة أخرى. كما قامت جونز بالغناء مع فرقة تدعى لاسزلو حيث كانت تغني مزيجا من الجاز والروك. وبعد أن تخرجت من الثانوية التحقت نورا بجامعة جنوب تكساس المشهورة على مستوى الولايات المتحدة ببرنامجها الموسيقي، وتخصصت ببيانو الجاز. وفي صيف العام 1999 قبلت نورا دعوة صديقة لها بأن تقضي الصيف عندها في قرية غرينوتش قرب مانهاتن حيث قررت أن لا تعود الى تكساس مرة أخرى. وتقول نورا "الموسيقى أبقتني فالمشهد الموسيقي هنا كبير جدا وهو الأمر الممتع فقد استمتعت كثيرا بسماع المؤلفين والفنانين يغنون في الأماكن العامة مثل محل الليفينغ روم الأمر الذي منحني أحساسا بان الأبواب ستتفتح أمامي". وفي العام 2000 وقعت جونز عقدا مع شركة روكسي للتسجيلات وأصدرت أغنيتين 'More Than This وأغنية 'Day Is Done. ثم تعاقدت مع شركة بلو نوت ريكوردز، وحول ذلك تقول "أكبر أحلامي، عندما تعاقدت مع هذه الشركة، وكان نص العقد يشترط أن يبيع الألبوم على الأقل عشرة آلاف نسخة، وهو رقم يضمن بما فيه الكفاية أن تستمر الشركة بالتعاون معي ولأتمكن من إنتاج البوم آخر بعد ذلك". ولكن ما لم تتوقعه نورا، ولا حتى شركة الإنتاج أن البومها Come Away With Me باع في أسبوعه الأول 10.000 نسخة واستمر الالبوم يحقق مبيعات خيالية، وصلت في الأسبوع الثاني بعد المئة لثمانية ملايين نسخة، الامر الذي توجها نجمة العام 2002 بلا منازع. ودهش الجميع من النجاح الذي حققته جونز كونها لم تعتمد في الترويج لألبومها على أساليب ملتوية، فسر نجاحها هذا كان في صوتها وموهبتها. وصدر البومها Feels like Home في شباط (فبراير) من العام 2001 حيث عزفت بنفسها على البيانو وحقق الالبوم في أسبوعه الأول مليون نسخة. وهو رقم لم يتحقق لفنان منذ البوم فريق (إن سينك) الذي صدر في العام نفسه. ورغم أن غالبية أغاني الألبوم هي "جاز"، إلا أن جونز تدمج معه موسيقى الكاونتري والسول. ويحتوي الالبوم على 13 أغنية من ضمنها أغنية Sunrise التي حققت نجاحا كبيرا وتم تصويرها على طريقة الفيديو كليب. وحصلت على أثر الألبوم على جائزة الغرامي كأفضل أداء. وحول سر النجاح الذي تحققه نورا جونز تقول "أعتقد ان السبب يكمن في سهولة الموسيقى المقدمة، فهي سهلة الفهم من قبل المستمع، لانها تحتوي كلمات تخلو من اي تكلف او تصنع في الاداء، تحبها لبساطتها وسلاستها".
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل