ميشيل يوه Michelle Yeoh

ممثلة وراقصة ماليزية صينة ولدت الاثنين, 06 أغسطس 1962 والديهما هما جانيت يوه وداتو يوه كيان ديت وهو محام وسياسي في الجمعية الصينية الماليزية، ميشيل كانت نشطة للغاية في فترة شبابها وكان لها شغف كبير للرقص، وقد بدأت دراسة الباليه وهي في الرابعة من عمرها، في سن الـ 15 التحتقت مع...اقرأ المزيد أسرتها إلى إنجلترا وانضمت لمدرسة داخلية هناك، وبعدها سجلت في الأكاديمة الملكية للرقص، متخصصة في الباليه لكن إصابتها في العمود الفقري اضطرت معها للابتعاد عن الباليه والانضمام لأنواع رقص أخرى، وقد حصلت في تلك السنة على شهادة الباكالوريس في الفنون الإبداعية مع امتياز في الدراما.بدأت تعمل في في أفلام فنون القتال سنة 1993 بفيلم The Heroic Trio, ومع شركة إنتاج يون بو يينغ سنة 1994 بأفلام Wing Chun و Tai Chi Master، يوه لم تتدرب يوما عن حركات القتال ولكنها كانت تستعمل الحركات التي تعلمتها في الرقص، مما خلقت معه أسلوبا خاصا بها.اشتهرت في العالم بأسره لدورها في فيلم جيمس بوند سنة 1997 غدا لا يموت بلعبها دور واين لين، وكذلك لعبت البطولة في فيلم الأكشن الصيني الحائزة على جائزة الأوسكار Crouching Tiger, Hidden Dragon، وقد منحتها جائزة البافتا سنة 2008 رفقة موقع النقد السينمائي روتن توماتوس كأفضل فيلم أكشن مثلته على الإطلاق. بدأت التمثيل في أفلام جيمس بوند سنة 1997 بفيلم غدا لا يموت لعبت فيها دور واي لين، هذا الدور الذي كانت ستلعبه الممثلة ناتاشا هينسترديش قبل أن تأخد هذا الدور يوه، بروسنان أعجب كثيرا بأداء يوه وقال ’’ أنها ممثلة رائعة وملتزمة كثيرا بعملها ’’، بعدها لعبت يوه دور ساروف في فيلم ماتريكس، وسنة 2002 قامت بإنتاج أول فيلم لها بعنوان The Touch. في 2005 ظهرت بوه كنجمة للفيلم المقتبس Memoirs of a Geisha، واكمبت مسيرتها في أفلام اللغة الإنجليزية سنة 2007 في Sunshine، قبل أن تشارك سنة 2008 في فيلم الأكشن الخيالي The Mummy: Tomb of the Dragon Emperor رفقة النجمين بريندن فرايزر وجيت لي.الفيلم الأخير التي تلعب هو كونغ فو باندا 2.

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثلة وراقصة ماليزية صينة ولدت الاثنين, 06 أغسطس 1962 والديهما هما جانيت يوه وداتو يوه كيان ديت وهو محام وسياسي في الجمعية الصينية الماليزية، ميشيل كانت نشطة للغاية في فترة شبابها...اقرأ المزيد وكان لها شغف كبير للرقص، وقد بدأت دراسة الباليه وهي في الرابعة من عمرها، في سن الـ 15 التحتقت مع أسرتها إلى إنجلترا وانضمت لمدرسة داخلية هناك، وبعدها سجلت في الأكاديمة الملكية للرقص، متخصصة في الباليه لكن إصابتها في العمود الفقري اضطرت معها للابتعاد عن الباليه والانضمام لأنواع رقص أخرى، وقد حصلت في تلك السنة على شهادة الباكالوريس في الفنون الإبداعية مع امتياز في الدراما.بدأت تعمل في في أفلام فنون القتال سنة 1993 بفيلم The Heroic Trio, ومع شركة إنتاج يون بو يينغ سنة 1994 بأفلام Wing Chun و Tai Chi Master، يوه لم تتدرب يوما عن حركات القتال ولكنها كانت تستعمل الحركات التي تعلمتها في الرقص، مما خلقت معه أسلوبا خاصا بها.اشتهرت في العالم بأسره لدورها في فيلم جيمس بوند سنة 1997 غدا لا يموت بلعبها دور واين لين، وكذلك لعبت البطولة في فيلم الأكشن الصيني الحائزة على جائزة الأوسكار Crouching Tiger, Hidden Dragon، وقد منحتها جائزة البافتا سنة 2008 رفقة موقع النقد السينمائي روتن توماتوس كأفضل فيلم أكشن مثلته على الإطلاق. بدأت التمثيل في أفلام جيمس بوند سنة 1997 بفيلم غدا لا يموت لعبت فيها دور واي لين، هذا الدور الذي كانت ستلعبه الممثلة ناتاشا هينسترديش قبل أن تأخد هذا الدور يوه، بروسنان أعجب كثيرا بأداء يوه وقال ’’ أنها ممثلة رائعة وملتزمة كثيرا بعملها ’’، بعدها لعبت يوه دور ساروف في فيلم ماتريكس، وسنة 2002 قامت بإنتاج أول فيلم لها بعنوان The Touch. في 2005 ظهرت بوه كنجمة للفيلم المقتبس Memoirs of a Geisha، واكمبت مسيرتها في أفلام اللغة الإنجليزية سنة 2007 في Sunshine، قبل أن تشارك سنة 2008 في فيلم الأكشن الخيالي The Mummy: Tomb of the Dragon Emperor رفقة النجمين بريندن فرايزر وجيت لي.الفيلم الأخير التي تلعب هو كونغ فو باندا 2.
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل