جان كلود كاريير Jean Claude Carrière

مخرج ومؤلف فرنسي مواليد 19 سبتمبر (ايلول) عام 1931، وترعرع، في مقاطعة لانغدوك بجنوب فرنسا، في قرية صغيرة رائعة الجمال، تدعى «كولمبيير سير أورب»، لوالدين فقيرين، كان هو ما خرجا به من الدنيا، وظل يزور منزلاً له في قريته تلك، إلى اليوم كما يروى عنه. كافح هذا الفتى الفرنسي المغمور،...اقرأ المزيد حتى استطاع أن يتجاوز العقبات التي واجهته، ويحصل على تعليم عال، ثم ارتقى عدة مناصب يتنقل فيها، حتى شغل منصب «رئيس المؤسسة الأوروبية لفنون الصورة والصوت» في العاصمة الفرنسية باريس، والتي تعنى بتعليم الصغار فنون صناعة الأفلام. بدأ صيت كاريير يزهو لدى المخرجين العالميين، عندما دخل شراكة فنية مع المخرج الإسباني لويس بونويل، فبدأ في عام 1963 بكتابةDiary of Chambermaid أو «مذكرات وصيفة»، ودامت تلك الشراكة الفعالة ثمانية عشر عاماً، كان نتاجها عدد من الأفلام الرائعة مثلBelle De Jour «جميلة النهار» الذي حاز جائزة الأسد الذهبي عام 1972، وThe Discreet Charm of the Bourgeoisie «سحر البرجوازية» والذي نال أوسكار عام 1972 لأفضل فيلم بلغة أجنبية. يتذكر كاريير بونويل بقوله «لقد علمني أن المخيلة قوة نستطيع تنميتها».. وقد تعدد المخرجون الذين تعامل معهم كاريير، ففي فرنسا كان هناك لوي مال وجان لوك غودار، وفي ألمانيا المخرج المشهور فولكر شلوندروف، وأندريه فايدا في بولونيا. وفي العام 1987 كتب كاريير سيناريو رواية ميلان كوندرا The Unbearable Lightness of Being، ليتولى إخراجها المخرج الأميركي فيليب كوفمان، وليحصل كاريير على أوسكار عام 1988 . قدم كاريير روايته الأولى، التي كانت محط أنظار النقاد، والتي حولت إلى عمل سينمائي شارك فيه كاريير مخرجاً وممثلاً مع المخرج الفرنسي Pierre ?taix، وهو فيلم فرنسي قصير بعنوان Joyeux Anniversaire «ميلاد سعيد»، وقد ربح هذا الفيلم جائزة الأوسكار لعام 1962 لأفضل عمل قصير، وكان كاريير آنذاك في الواحدة والثلاثين من عمره. وفي العام 1988 كان يعمل جاهداً لإنهاء عمله الروائي، لسيناريو القصة الفرنسية Les Liaisons Dangereuses «اتصالات خطرة»، للكاتب الفرنسي Choderlos de Laclos التي كتبت في القرن الثامن عشر، لتخرج فيلماً جميلاً يمزج بين الرومانسية والدراما وهو Valmont، تحت إدارة المخرج العالمي Milos Forman في عام 1989، مخرج الروائع الكبرى: أماديوس و«طار فوق عش الوقواق». The Mahabharata محطة أخرى في حياة كاريير، فـ«الماهابهاراتا» الهندية من أطول القصائد في عالم الأدب، حيث تتضمن تسعين ألف بيت في ثمانية عشر مجلداً، حيث استغرقت الكتابة الفعلية للاقتباس المسرحي عاماً ونصف العام، وتنظيم المواد الخام وقراءتها ومناقشتها استغرق الأعوام العشرة، لتظهر في العام 1989، على يد المخرج البريطاني بيتر بروك.

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مخرج ومؤلف فرنسي مواليد 19 سبتمبر (ايلول) عام 1931، وترعرع، في مقاطعة لانغدوك بجنوب فرنسا، في قرية صغيرة رائعة الجمال، تدعى «كولمبيير سير أورب»، لوالدين فقيرين، كان هو ما خرجا به...اقرأ المزيد من الدنيا، وظل يزور منزلاً له في قريته تلك، إلى اليوم كما يروى عنه. كافح هذا الفتى الفرنسي المغمور، حتى استطاع أن يتجاوز العقبات التي واجهته، ويحصل على تعليم عال، ثم ارتقى عدة مناصب يتنقل فيها، حتى شغل منصب «رئيس المؤسسة الأوروبية لفنون الصورة والصوت» في العاصمة الفرنسية باريس، والتي تعنى بتعليم الصغار فنون صناعة الأفلام. بدأ صيت كاريير يزهو لدى المخرجين العالميين، عندما دخل شراكة فنية مع المخرج الإسباني لويس بونويل، فبدأ في عام 1963 بكتابةDiary of Chambermaid أو «مذكرات وصيفة»، ودامت تلك الشراكة الفعالة ثمانية عشر عاماً، كان نتاجها عدد من الأفلام الرائعة مثلBelle De Jour «جميلة النهار» الذي حاز جائزة الأسد الذهبي عام 1972، وThe Discreet Charm of the Bourgeoisie «سحر البرجوازية» والذي نال أوسكار عام 1972 لأفضل فيلم بلغة أجنبية. يتذكر كاريير بونويل بقوله «لقد علمني أن المخيلة قوة نستطيع تنميتها».. وقد تعدد المخرجون الذين تعامل معهم كاريير، ففي فرنسا كان هناك لوي مال وجان لوك غودار، وفي ألمانيا المخرج المشهور فولكر شلوندروف، وأندريه فايدا في بولونيا. وفي العام 1987 كتب كاريير سيناريو رواية ميلان كوندرا The Unbearable Lightness of Being، ليتولى إخراجها المخرج الأميركي فيليب كوفمان، وليحصل كاريير على أوسكار عام 1988 . قدم كاريير روايته الأولى، التي كانت محط أنظار النقاد، والتي حولت إلى عمل سينمائي شارك فيه كاريير مخرجاً وممثلاً مع المخرج الفرنسي Pierre ?taix، وهو فيلم فرنسي قصير بعنوان Joyeux Anniversaire «ميلاد سعيد»، وقد ربح هذا الفيلم جائزة الأوسكار لعام 1962 لأفضل عمل قصير، وكان كاريير آنذاك في الواحدة والثلاثين من عمره. وفي العام 1988 كان يعمل جاهداً لإنهاء عمله الروائي، لسيناريو القصة الفرنسية Les Liaisons Dangereuses «اتصالات خطرة»، للكاتب الفرنسي Choderlos de Laclos التي كتبت في القرن الثامن عشر، لتخرج فيلماً جميلاً يمزج بين الرومانسية والدراما وهو Valmont، تحت إدارة المخرج العالمي Milos Forman في عام 1989، مخرج الروائع الكبرى: أماديوس و«طار فوق عش الوقواق». The Mahabharata محطة أخرى في حياة كاريير، فـ«الماهابهاراتا» الهندية من أطول القصائد في عالم الأدب، حيث تتضمن تسعين ألف بيت في ثمانية عشر مجلداً، حيث استغرقت الكتابة الفعلية للاقتباس المسرحي عاماً ونصف العام، وتنظيم المواد الخام وقراءتها ومناقشتها استغرق الأعوام العشرة، لتظهر في العام 1989، على يد المخرج البريطاني بيتر بروك.
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل