زياد دويري Ziad Doueiri

ولد زياد دويري في بيروت عام ١٩٦٣، ونشأ إبان الحرب الأهلية، حيث صور أفلامه الشخصية بكاميرا ٨ ملم. سافر وعمره عشرون عاما للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتخرج عام ١٩٨٦ من جامعة سان دييغو بشهادة في السينما. عمل كمساعد تصوير وكمصور في لوس انجليس من عام ١٩٨٧ وحتى ١٩٩٧ على عديد...اقرأ المزيد من الأفلام لمخرجين منها ثلاثة أفلام للمخرج كوينتين تارانتينو. في عام ١٩٩٨ كتب زياد دويري وأخرج فيلمه الطويل الأول "غرب بيروت"، والذي نال شهرة واسعة واعجاب النقاد وكثيرا من الجوائز في مهرجانات حول العالم، أتبعه فيلم "هكذا قالت ليلا" والذي عرض في مهرجان سان دانس وغيره. أخرج دويري العام ٢٠١٣ فيلمه "الصدمة" الذي أثار جدلا ومنع من العرض في لبنان ومعظم الدول العربية (باستثناء المغرب) لمشاهده التي صورها في تل أبيب وضواحيها. الفيلم مقتبس من قصة لياسمينا خضرا بنفس العنوان وبلغت تكلفة انتاجه ١،٥ مليون يورو بتمويل فرنسي وقطري. يعمل حاليا على فيلم جديد "علاقات خارجية"، أسند فيه دور البطولة للممثل الفرنسي جيرارد دوبارديو، وهو حول دبلوماسي فرنسي متقاعد ترسله الحكومة الأمريكية سرا لمفاوضة اتفاق بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية حول قطاع غزة والضفة الغربية. يقيم دويري في باريس.

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ولد زياد دويري في بيروت عام ١٩٦٣، ونشأ إبان الحرب الأهلية، حيث صور أفلامه الشخصية بكاميرا ٨ ملم. سافر وعمره عشرون عاما للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتخرج عام ١٩٨٦ من...اقرأ المزيد جامعة سان دييغو بشهادة في السينما. عمل كمساعد تصوير وكمصور في لوس انجليس من عام ١٩٨٧ وحتى ١٩٩٧ على عديد من الأفلام لمخرجين منها ثلاثة أفلام للمخرج كوينتين تارانتينو. في عام ١٩٩٨ كتب زياد دويري وأخرج فيلمه الطويل الأول "غرب بيروت"، والذي نال شهرة واسعة واعجاب النقاد وكثيرا من الجوائز في مهرجانات حول العالم، أتبعه فيلم "هكذا قالت ليلا" والذي عرض في مهرجان سان دانس وغيره. أخرج دويري العام ٢٠١٣ فيلمه "الصدمة" الذي أثار جدلا ومنع من العرض في لبنان ومعظم الدول العربية (باستثناء المغرب) لمشاهده التي صورها في تل أبيب وضواحيها. الفيلم مقتبس من قصة لياسمينا خضرا بنفس العنوان وبلغت تكلفة انتاجه ١،٥ مليون يورو بتمويل فرنسي وقطري. يعمل حاليا على فيلم جديد "علاقات خارجية"، أسند فيه دور البطولة للممثل الفرنسي جيرارد دوبارديو، وهو حول دبلوماسي فرنسي متقاعد ترسله الحكومة الأمريكية سرا لمفاوضة اتفاق بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية حول قطاع غزة والضفة الغربية. يقيم دويري في باريس.
المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل