أحمد السقا VS كريم عبد العزيز (من تفوق على من؟)

  • خبر
  • 04:07 مساءً - 22 يونيو 2015
  • 1 صورة
  • 120,926 مشاهدة



أحمد السقا وكريم عبد العزيز

في عام 2012 طل علينا النجمان أحمد السقا و كريم عبد العزيز بمسلسلين مختلفين، الأول حقق نجاحًا كبيرًا فى " خطوط حمراء" والثاني حقق نجاحًا جيدًا لكنه لم يكن على نفس قدر نجاح الأول في مسلسله " الهروب".

وفي هذا العام عاد السقا وكريم للدراما والمنافسة من جديد، الأول بمسلسل " ذهاب وعودة" والثاني بمسلسل " وش تاني"، ليثار معهما من جديد سؤالًا حول من يتفوق على اﻵخر في سباق رمضان 2015. الناقد الفني طارق الشناوي أجاب عن هذا السؤال لموقع السينما.كوم..

في البداية أكد الشناوي أن مسلسلي "ذهاب وعودة" و"وش تاني" جاءا في إطار الأعمال التي اعتاد عليها الجمهور للنجمين من قبل في السينما، حيث لا يوجد رهان على شيء جديد.

وأضاف الشناوي أن النجمين كانا أكثر النجوم نجاحًا في 2014 بأفلام " الفيل الأزرق" و" الجزيرة 2"، معتبرًا أن كريم قفز لمنطقة بعيدة تمامًا فنيًا في الفيل اﻷزرق، وأنه تفوق سينمائيًا على السقا، الذي قدم نفس الفكرة حيث الأكشن والمطاردات وما إلى ذلك. أما في موسم الدراما التليفزيونية فلم يستطع أيً منهم التجديد من نفسه.

وعن رأيه في مسلسلي "وش تاني" و"ذهاب وعودة" حتى الآن قال الشناوي إنه يرى العملين في المستوى المتوسط، فهما مكتوبان بشكل جيد ولكن لا يوجد بهما رهان فني غير معتاد وليس بهما أي إبداع، وهو ما يجعل أداء السقا وكريم في نفس المستوى تقريبًا، حيث لم يقدم الاثنين شيئًا أفضل مما قدماه سابقًا.

وحول تأثير العرض الحصري على نسبة مشاهدة المسلسلين، قال الشناوى إن هذا الأمر يؤثر بالسلب على النجمين لأن المسلسلين يعرضان حصريًا على قنوات بعينها، فلا يشاهدها الجمهور سوى على تلك القنوات وبالتالي يفقد النجمان شريحة كبيرة من الجمهور قد لا تستطيع المشاهدة على هذه القنوات، وأوضح أن العرض الحصري للأعمال التليفزيونية، يؤثر سلبًا على النجم ويفيد شركة الإنتاج ومنتج هذه اﻷعمال، مضيفًا أن الأمر خارج عن سيطرة بطل العمل في النهاية وأنه معادلة إنتاجية بحتة.

الأكثر مشاهدة


تعليقات