وفاة الفنان اللبناني سمير يزبك عن عُمر 77 عامًا

  • خبر
  • 11:04 مساءً - 22 اغسطس 2016
  • 1 صورة
  • 2,028 مشاهدة



سمير يزبك

توفي صباح اليوم الإثنين، الفنان اللبناني سمير يزبك، أشهر من غنّى المواويل والموشحات اللبنانية، عن عمر ناهز 77 عامًا، وذلك بعد معاناة مع المرض، ويقام العزاء، غدًا الثلاثاء، والخميس المقبل، في كنيسة قلب يسوع بدارو، من 11 إلى 6 مساء.

ولد "يزبك" عام 1939 في بلدة رمحالا، في قضاء عالية، بجبل لبنان، وترعرع في منطقة برج البراجنة، في بيروت، وبدأ الفنان الراحل مشواره الغنائي وعمره 16 عامًا، ودخل المعهد الموسيقي "الكونسرفتوار"، ولكنه كان يعمل في الوقت ذاته في إحدى صالونات النساء.

اشتهر سمير يزبك، بصوته الجميل، وغنّى المواويل إلى جانب عمالقة الطرب في لبنان والعالم العربى مثل وديع الصافي، نصري شمس الدين، صباح، جوزيف عازار، عصام رجي، وغيرهم، وتعلّم في مدرسة مار إلياس شويا، وكان يرتّل مع فرقة الكنيسة في القداديس، وكانت والدته تتمتّع بصوت جميل، وهي من حفّظته موّال "عشنا يا ليلى"، و كان كل من يسمعه يشيد بقوة صوته.

الأكثر مشاهدة

وصلات


تعليقات