ملخص القصة

 [2 نصين]

شوقى رجل أعمال ثرى، تعمل لديه "بثينة" كسكرتيرة يحاول شوقى التقرب إلى سكرتيرته حيث استولت على قلبه بل ويتقدم للزواج منها، لكنها ترفض لارتباطها عاطفيا بقريبها "عادل" الذى يبادلها الحب وقد اتفقا على الزواج، يشعر شوقى بالغيرة من عادل فيدبر له كى يبعده عن طريقه فيلفق له تهمة تودى به إلى السجن، يفشل عادل بمساعدة بثينة إثبات براءته ولكنه يعلم بأنها من تدبير شوقى، يقضى عادل فترة العقوبة الظالمة ويخرج من السجن لينتقم من شوقى ويتتابع الصراع بينهما، وفى النهاية تستطيع بثينة أن تثنى عادل عن الانتقام حتى لا يعود مرة أخرى للسجن، ويقتنع عادل ليأخذ بثينة ليتزوجا أخيرًا.

"بثينة" سكرتيرة الثرى "شوقى" ترفض الارتباط به لانها تحب قريبها"عادل" مما يثير غيرة شوقى فيدبر له مكيدة تؤدى الى سجنه لسنوات .