النشالات الفاتنات  (1985) Alnashalat Alfatinat

6
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تحرض فايزة ابنتي أخيها وفاء وهناء على النشل في المواصلات العامة، تصل البلاغات إلى قسمي الشرطة الذين يعمل بهما الضابطان الصديقان مدحت ومسعد ضد الفتاتين، تهرب الأختان ومعهما العمة إلى الإسكندرية، تقيمان...اقرأ المزيد في نفس الفندق الذي يقضي فيه الضابطان إجازتهما، يتولد حب بين وفاء ومدحت وبين هناء ومسعد.

المزيد

صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تحرض فايزة ابنتي أخيها وفاء وهناء على النشل في المواصلات العامة، تصل البلاغات إلى قسمي الشرطة الذين يعمل بهما الضابطان الصديقان مدحت ومسعد ضد الفتاتين، تهرب الأختان ومعهما العمة...اقرأ المزيد إلى الإسكندرية، تقيمان في نفس الفندق الذي يقضي فيه الضابطان إجازتهما، يتولد حب بين وفاء ومدحت وبين هناء ومسعد.

المزيد

القصة الكاملة:

وفاء(بوسى)وهناء(رغدة) شقيقتان، مات والديهما بحادث، فتولت عمتيهما فايزة (نبيله السيد) تربيتهما، وقد تزوجت فايزة من المدعو مرسى، الذى كان يعمل بالنشل للإنفاق على الاسرة، ولكنه علم...اقرأ المزيد زوجته فايزة النشل، وبعد موته تولت فايزة رعاية الاسرة، وعلمت بنات اخيها النشل فى الاوتوبيسات، واللتين برعتا فى عملية النشل، رغم عدم رضائهن عن هذا العمل الغير أخلاقى، فقد كانتا تأسفان لما يصيب الضحايا من اذى، وقد ذاع صيتهما بعد أن أدلى جميع الضحايا بأوصافهن، وانهن فتاتين جميلتين، ويبدو أنهن من طالبات الجامعة، ولأنهن لم يسبق القبض عليهن، وغير معروفتين للبوليس، فقد تعذر القبض عليهن، خصوصا فى منطقة نشاطهن التى شملت قسم الموسكى حيث ضابط المباحث مسعد فريد (حاتم ذو الفقار)، وقسم الأهرام حيث ضابط المباحث مدحت ابو حشيش (فاروق الفيشاوى)، والطريف ان كلا من الضابطين قد تم نشل حافظة نقوده، وقد تم سرقة السلسلة الذهبية للراقصة حرنكش (زيزى مصطفى) والتى نصحها نوفل الطبال (حلمى عبد الوهاب) بتحرير محضر فى قسم الهرم ومحضر فى قسم الموسكى، حتى تهتم الجهات المسئولة، وهو الشيئ الذى لفت نظر الأصدقاء مسعد ومدحت، فظنوا ان الراقصة ضالعة فى عمليات السرقة، فقاما بمراقبتها والتحقيق معها، وثبت لهما برائتها، وقام مدير الأمن (رشوان مصطفى) بلوم الضابطين لتقاعسهما عن كشف هوية الفتاتين، خصوصا بعد تعدد بلاغات الضحايا، فقاما بحملة موسعة على وسائل المواصلات، وقبضوا على العديد من النشالات، ليس من بينهن الفتاتين وفاء وهناء، والذين لاحظا الحملة الموسعة، فقررتا مع عمتيهما فايزة وقف النشاط ريثما تمر الحملة البوليسية، وقرروا جميعا السفر الى الاسكندرية لقضاء اجازة هناك، وفى نفس الوقت قام الضابطين بأجازة، وقررا قضاءها فى الاسكندرية، ومن الصدف أنهما نزلا بنفس الفندق الذى تنزل به الفتاتان مع عمتيهما، ولفت نظر الضابطين جمال الفتاتين، فأقدما على التعرف بهن، وأعجب مدحت بالنشالة وفاء، وأعجب مسعد بالنشالة هناء، ورفضت العمة هذه العلاقة مع الغرباء، التى رأت انهم جرابيع، غير ان وفاء وهناء قد بادلها الشابين الإعجاب، وأقبلوا على الالتقاء بهم، وتحدثت وفاء عن عمتها فايزة البالغة الثراء، وعن دراستهما الجامعية، غير أنهن نسين ان يسألن الشابين عن عملهما، وتمادت الفتاتان فى الفشر، وفى الكباريه الملحق بالفندق لاحظت العمة فايزة أن احد الرواد يحمل حافظة نقود عامرة بأوراق البنكنوت فئة العشرون جنيها، فأمرت الفتاتان بسرعة الحصول على الحافظة، حيث نجحت وفاء فى نشل الحافظة، وعندما شعر الرجل بسرقة حافظته، ادعت فايزة اصابتها بمغص، حتى تترك الكباريه، وخاف الرجل من حضور الإسعاف والبوليس، وانكشاف أمره، حيث كان تاجر مخدرات، فأسرع بالمغادرة، وادعت وفاء انها أخفت الحافظة بجيب مدحت، حتى تتمكنا من النزول واكمال السهرة مع الشابين، وقد علما منهما مهنتهما كضباط مباحث، وكان ذلك سببا لشعور الفتاتان بالخوف، ودناءة عملهما، فقررتا التوبة، وفتح مشروع تجارى بالحلال، ولكن تعوزهما النقود الحلال، فقررتا إعادة المحفظة لصاحبها، وأخذ مكافأة العثور عليها لبدأ مشروعهما، وبالفعل ذهبتا للعنوان المكتوب بالمحفظة، وهو فيللا فى العجمى، حيث تلصصتا على الفيلا، وعلمن ان صاحب المحفظة تاجر مخدرات إسمه حميدو (حسنى عبد الجليل) وانه وعصابته أخفوا كمية كبيرة من المخدرات، فى بدروم الفيللا التى يملكها رجائى بك (احمد دياب) الذى طالبهم بسرعة نقل المخدرات، فعادت هناء ومعها وفاء الى الفندق، واخبرتا عمتهما فايزة بكل شيئ، وفى المساء فوجئت العمة بصاحب المحفظة حميدو، متواجد بالفندق، فظنت انه يبحث عن الفتاتين، فقررت ابتزازه، فأخبرته بأنها تعرف كل شيئ عنه، وساومته على مائة ألف جنيه، مقابل عدم كشف سره للبوليس، والإبلاغ عن المخدرات، وتواعدت معه بالحضور باكر لفيللا العجمى للإتفاق، وفى اليوم التالى صحبت معها هناء وذهبت الى الفيللا، ولكن حميدو قبض عليهن، وارسلهن مع رجاله لإلقائهن فى البحر، ناحية ابو قير، غير ان وفاء خافت على اختها وعمتها لتأخرهما، فإضطرت لإبلاغ الضابطين، عن اختفاء هناء وفايزة، وعن تاجر المخدرات حميدو، وكانت المفاجأة حضور الراقصة حرنكش للرقص فى كباريه الفندق، وشاهدت وفاء مع الضابطين، فأعلنت انها التى سرقت سلسلتها الذهبية، وإضطرت وفاء للإعتراف بكل التفاصيل، وتم ابلاغ مباحث الاسكندرية التى تمكنت من القبض على حميدو ورجائي، وضبط كمية المخدرات الضخمة، واعترف حميدو بأن رجاله سوف يلقون هناء وفايزة فى البحر، فتم ابلاغ قوات خفر السواحل، التى قامت بإنقاذ هناء وفايزة، والتى اعادت كل المسروقات للبوليس، وتم صرف مكافأة لهن للإبلاغ عن المخدرات، وتمت محاكمتهما عن السرقات، وحصلن على حكم مخفف بعد إقرارهن التوبة. (النشالات الفاتنات)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • مسعد فريد (حاتم ذو الفقار) ضابط مباحث قسم الموسكى التابع لمديرية امن القاهرة، وصديقه مدحت ابو حشيش...اقرأ المزيد (فاروق الفيشاوى) ضابط مباحث قسم الأهرام التابع لمديرية أمن الجيزة، ومع ذلك جمعهما رئيس واحد (رشوان مصطفى) ليلومهما عن تقاعسهما فى ضبط النشالات الفاتنات.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات