محتوى العمل: فيلم - شادية الوادي - 1947

ملخص القصة

 [1 نص]

وحيد فخرى فنان يسافر إلى باريس مع اثنين من الزملاء هما نعمت وصبرى ، ويعيش فى الغرب فترة . وبعد أن يطوف العالم ، يصل إلى مصر بعد أن تخطى الخامسة والأربعين . يبحث عن صوت جديد فيذهب إلى الريف ليشاهد احتفالاً بأحد الموالد والذى تغنى فيه فتاة ريفية تدعى عيوشة وحين يسحره صوتها ويعرض عليها المجد تهرب خوفًا من اهلها . يعود وحيد إلى القاهرة حزينًا . أما ليلى فقد نزحت إلى القاهرة واشتغلت بائعة فجل . ذات يوم تشترى طعمية وتجلس على الرصيف لتجد صورة وحيد فى ورقة الطعمية يعلن عن بحثه عن صوت جديد فتذهب إلى مكتبه بمشنة الفجل لتبدأ فى الغناء ، يرفض وحيد كل الأصوات لديه ويبدأ مع ليلى حياة جديدة ، إلا أنها تقع فى غرامه وكذا هو إلا أنه كان يدفعها إلى حب مطرب الفرقة نظرًا لأنه مصاب بعجز جنسى . ويستمر وحيد فى التضحية بحبه حتى يمرض ويشرف على الموت إلا أن ليلى تنهار على المسرح فيتحامل عى نفسه ويذهب إلى المسرح ليقود الأوركسترا كى تنجح ، ويموت وهو يؤدى رسالته الخالدة.