أراء حرة: فيلم - عمارة يعقوبيان - 2006


ضوء في الظلام

عمارة يعقوبيان. عمل مصري قدم قبل اعوام. تابعته منذ ان طرح ومنذ الدقيقة الأولى التي بدأ عرض الفيلم فيها شعرت ان هناك شيئاً غريباً سيحدث في الفيلم شعرت ان هناك صدمة ستحدث. عزيزي قارئ هذا النقد توقف قليلاً ...ولتنسى فيلم عمارة يعقوبيان لأحدثك عن السينما المصرية الحديثة... هل تريد ان تسمع؟ هل تريد ان تعرف إلى أين وصلت؟ بالطبع لا فمجرد مرورك هنا يعني انك لست من الفئة المستهدفة للفيل في المنديل وحمادة يلعب. انت تمثل ما تبقى من الذوق العام والتوق المفرط لعمل سينمائي هادئ ومتزن وذو فكرة عامة. انت عزيزي...اقرأ المزيد من يريده مروان حامد ان يشاهد الفيلم. انت من جعلت عمارة يعقوبيان من رواية نشرت ونسيت على أرفف المكتبات المهجورة في القاهرة إلى فيلم لعادل امام وشاكله من اعرق نجوم السينما المصرية. انت من اوقدت تلك الحاسة لفيلم يجسد المجتمع بأكمله ويجسد مصر بمختصر العبارة ويجعلها مسرحاً صغيراً يتراقص عليه سكان إحدى العمارات التي كانت وما زالت شاهداً على امومة مصر للدنيا. الحديث عن التصوير والاخراج والسيناريو والأداء غير مهم. فهو يتعدى بمعايير السينما المصرية ان ينقد كفيلم آخر. انه عمل اثبت ان الفن في مصر له وجه نظر أخرى غير التي يراها السبكي.


بالتاكيد ذللك الفيلم يستحق الاوسكار ..بالتاكيد !!

كوكبة من النجوم ..رواية حققت مبيعات هائلة فى كل انحاء العالم ..ميزانية ضخمة ..اهتمام اعلامى ..كان السوال يدور فى خلدى دائما ..هل سيظهر فيلم رائعا ام ....؟؟ فى الحقيقة ان كل شكوكى قد تبددت مع بداية صوت الرواى _يحيى الفخرانى _ فعبق الصوت والصورة معا قد جذبا اهتمامى لنهاية فيلم من اجمل افلام السينما المصرية على الاطلاق .. دعنا نتفق سواء اعترضت على الفيلم او معجب بة ..فان الفيلم (صادم )!! كل شى صادم !..فانت فى مصر لست فى مدينة افلاطون المثالية ! الفيلم ببساطة يعرى مصر من المشاكل الكثيرة التى (لطلاما...اقرأ المزيدما ) تملصنا منها فمن يقول فساد نسارعة بقول _ربنا يستر _ ولوكلنا شواذ لردو علينا وقالو _اعوذ بالله _ ولو قلنا ان كلية الشرطة (محكورة ) على فئة معينة فتجد الرد جاهزا _خلينا ساكتين احسن _!!للاسف تقوقعنا كمصريين داخل مشاكلنا اخذين دائما نقول (مفيش حاجة وكلة تمام !!) .. لو كنت تتوقع الفيلم يتحدث عن انجازات مصر والاهرامات وابو الهول فانصحك تشاهد فيلما اخر !!.. قام وحيد حامد بدور رائع فى تحويل مصر الى ( عمارة ) !! نعم عمارة بها كل طوائف المجتمع المصرى ..كل شريحة لديها مشاكلها الخاصة (وبلاويها المستورة ) ..فى كل منزل تجد فئة مننا كمصريين فها الغنى وها الفقير وها الفتاة الكادحة وها هو الشاذ ووووووو.. لعبت الموسيقى التصويرية الرائعة بقيادة خالد حماد دورا فى الفيلم حيث تجد الكثير من المشاهد التى لا تحوى اى كلام او عبارات فقط الموسيقى الرائعة والتى جاءت موفقة للغاية .. التمثيل ..عندما نتحدث عن التمثيل فيجب ان نقف ونصفق كثيرا للاداء (الهائل ) من الجميع بداية من عادل امام نهاية الى طلعت زكريا .. ومع ذللك يجب علينا ان نشير لتفوق خالد الصاوى على نفسة باداء (اكثر من راقى ) فى دور الشاذ فهو ابتعد عن (المياسة واللبان ووو) والاشياء الاخرى التى لاطالما خرجت بها افلامنا المصرية والتى تثير شهية الضحك !فخالد رفع مستوى التمثيل لاداء مفعم بالاحاسيس والمشاعر بدون مشاهد مخلة واسفاف فنال تصفيق الجميع .. الاخراج ..جاء الاخراج جيد جدا كتجربة صعبة لشاب مثل مروان حامد ..ومع ذللك ظهرت بعض القشور التى يمكن ملاحظتها ولكن لم توثر كثيرا فى شكل الفيلم وجودتة .. ..فى النهاية ..فيلم (عمارة يعقوبيان ) فيلم مختلف وجرى شاء البعض ام ابى ..ولو لم يرشح ذللك الفيلم فى واحدة من اقوى دورات الاوسكار (طالع مرشحى الاوسكار2007)لربما نال افضل فيلم اجنبى على استحقاق تام .اذاشاهدت الفيلم حاول ان تتغير واذا لم تشاهدة فانت خاسر الكثير بالتاكيد !!