هوامش: فيلم - يوم سعيد - 1940

هوامش

[8 نصوص]

حدث موقف طريف أثناء تصوير هذا الفيلم، حيث كانت الطفلة (فاتن حمامة) لثغاء في حرف الراء وكان الموسيقار (محمد عبد الوهاب) يضحك كلما تكلمت، فشعرت هي بالغيظ وصرخت في وجهه "ما تبطل ضحك بقى عيب كدة!" فنظر لها بدهشة وضحك ثانية.


بسبب هذا الفيلم ظلت الطفلة (فاتن حمامة) في ذهن المخرج (محمد كريم) وطلبها للتمثيل مرة آخرى بعد ثمان سنوات كاملة في فيلم (رصاصة في القلب) أمام الموسيقار (محمد عبد الوهاب) أيضًا.


بعد أن أعجب المخرج (محمد كريم) بأداء (فاتن حمامة) قام بتغيير السيناريو ليعطي دورًا أكبر لدور الطفلة التي كانت ستؤديها.


كان أجر (فاتن حمامة) عن هذا الفيلم جنيه واحد، ولكن بعد أن أعجب بها بشدة المخرج (محمد كريم) رفع أجرها إلى عشرة جنيهات بخلاف الألعاب والبسكويت والشيكولاته!


في لقاء اختبار الطفلة الجديدة حينئذٍ (فاتن حمامة) طلب منها المخرج (محمد كريم) أن تغني له نشيد فغنت له عشرة أناشيد!


الفيلم الأول لسيدة الشاشة العربية (فاتن حمامة)و مثلته وهي في السابعة من عمرها.


استطاع والد الفنانة الراحلة (فاتن حمامة) الأستاذ (أحمد "أفندي" حمامة) الحصول لابنته (فاتن) على هذا الدور عن طريق إرسال صورة لـ(فاتن حمامة) وهي بزي ممرضة للمخرج (محمد كريم) الذي كان قد نشر إعلانًا في الصحف يطلب مرشحات لدور الطفلة.


بعدما ضحك عليها الموسيقار (محمد عبد الوهاب) بعد أن صرخت في وجهه لضحكه عليها، رفعت اصبعها وقالت له "أنت راح تشتغل كويس ولا نجيب غيرك؟!" وهذه المرة لم يضحك (عبد الوهاب) وحده وإنما ضحك جميع من كانوا بالاستوديو.