القصة الكاملة

 [1 نص]

المطرب سمير(فريد الاطرش) متزوج الراقصة سميرة هونولولو (سامية جمال) ويعملان بكازينو الربيع، وتحاصر سميرة زوجها سمير بغيرتها الشديدة عليه وهي لا تسمح له بحمل نقود، حتى لا يتمكن من مقابلة أي امرأة في غيابها فيضُطر لركوب أوتوبيس يقوده مجنون (عبدالحليم القلعاوي) ويصطدم بشجرة فيقع سمير على السيدة جميلة هانم شمع العسل (إسماعيل ياسين) فيكسر لها ضلوعها، وتُنقل للمستشفى، بينما خرج سمير من الحادث سليمًا، ويذهب إلى الكازينو حيث يجد في انتظاره حبيبته السابقة كيكي (كاميليا) والتي أرادت أن تعيد معه علاقتهما من وراء زوجته، ولكنه أخبرها بجبروت زوجته لو علمت بأي علاقة من أي نوع مع أي امرأة غيرها، فعرضت عليه أن تجعل صديقه الحالي المهراجا الهندي الثري والمحب للفن أن يفتتح له كازينو خاص، ولكنه لم يوافق فطلبت منه أن يغنى في حفل عيد ميلادها، وأيضًا رفض، إشتكت كيكي رفض سمير للغناء، بينما كانت سميرة على سفر لزيارة أهلها، غنى سمير واضُطر لشرب الخمر، وعرضت عليه كيكي عقد لولي استعارته من المهراجا، فسقط من يد سمير وإنكسر، فأخذه مع وعد بإصلاحه في الغد، وتم حمل سمير وإعادته لمنزله مخمورًا، وعادت سميرة وفتشت جيوبه وعثرت على العقد، فاضطر لإخبارها أنه أحضره هديه لها، ولكي يبرر لها أين قضى ليلته بالأمس، استعان بصديقه أرنب (إسماعيل ياسين) ليكذبا عليها بأنهما كانا في الأوبرا، ولكن مدير الأوبرا (زكي إبراهيم) اتصل يسأل عن صحة سمير بعد علمه بحادث الأوتوبيس، وأخبرها أن الأوبرا كانت أجازة بالأمس، وتحضر كيكي كي تسأل عن العقد، فيضطر سمير لإخبار سميرة أن كيكي خطيبة أرنب، ويدخل سمير في سلسلة من الكذب تنمو مثل كرة الجليد، يعلم سمير أن كل مصاب في حادث الأوتوبيس أخذ من شركة التأمين ٥ آلاف جنيه، ففكر بالإستعانة بالمبلغ في شراء عقد جديد لكيكي، فإتصل بشركة التأمين ليخبرهم أنه مصاب ولم يذهب للمستشفى، فأرسلت له الشركة مندوبها أمين سد الحنك (عبدالسلام النابلسي)ويقابله سمير مدعيًا الإصابة، فيوعده بإرسال طبيب ليحدد الإصابة التي يُصرف عنها التعويض، ولكن سمير يضطر للذهاب إلى الكازينو، ويحضر الطبيب (إستيفان روستي) فتضطر سميرة لإستدعاء جارهم أرنب للكشف عليه بدلًا من سمير، ولكن يحضر سمير ومندوب الشركة في حضور الطبيب وأرنب، وتبلغ كيكي المهراجا أن العقد مع سمير، فيحضر المهراجا بنفسه ومعه مترجمه طرطور (سعيد أبو بكر)ويهدد سمير بمسدس، فيهرب منه ويظنه الطبيب ومعه المندوب أنه المصاب وقد أصيب بحالة هياج فيخدرانه بحقنة، ويحضر البوليس للقبض على المهراجا الذي تبين أنه لص المجوهرات الخطير (عبدالجبار متولي)، وأن مساعد طرطور مخبرًا للبوليس، كما حضرت الست جميلة هانم شمع العسل للإستدلال على سمير الذي تسبب في كسر ضلعها وإتضح أنها عمة أرنب الذي طلب منها أن تسامح صديقه سمير، ويتزوج أرنب من كيكي ويوعد سمير زوجته بأنها آخر كدبة ولكن مع وعد منها بعدم الغيرة عليه مجددًا.


ملخص القصة

 [1 نص]

يتزوج المطرب (سمير) من الراقصة (سميرة) التي يحبها، سميرة تغير على سمير غيرة شديدة، تتخيل أشياء حول علاقاته وخاصة علاقته في الماضي بالراقصة (كيكي)، فإن حدثت مشاجرة بينهما تذّكره بحبه القديم للراقصة كيكي، يتقابل سمير مع كيكى فتعطيه عقدًا كانت قد أخذته من مهراجا هندي لإصلاحه، وبالطبع تفتش سميرة ملابسه فتعثر على العقد فتعتبره هدية من زوجها سمير، يوافق سمير على هذا ويبلغها أنه اشتراه من أجلها، تحاول الراقصة كيكي إستعادة العقد من سمير، لكن سمير لا يقدر أن يأخذ العقد من زوجته سميرة، وتتعقد الأمورمن أجل استرداد العقد.


نبذة عن القصة

 [1 نص]

تغير زوجة على زوجها غيرة شديدة نتيجة علاقته السابقة مع راقصة، يقابل الزوج حبه القديم ويأخذ منها عُقدًا من أجل إصلاحه بعدما كسره، يكذب على زوجته بأنه قد أحضر لها العقد كهدية، لتتسبب تلك الكذبة في تطورات متلاحقة.