الزيارة الاخيرة  (1986)

4.5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تفشل الأم في إقناع ابنها بالزواج من ابنة خالته الثرية إحسان. يقع في حب الفتاة الفقيرة سعاد إلا أنه ينهار عندما يكتشف أنها منحرفة. ينصحه جاره الأزهري أن يتزوجها لينقذها من مصيرها ولكن أمه تحاول جاهدة...اقرأ المزيد منع زواجهما. وتعترف له أنهم مفلسون وأن إحسان هي التي تتكفل بهم، يشتد المرض بوالد سعاد فتلجأ للاستدانة من فريد أحد معارفها الذي يحاول الاعتداء عليها وهو مخمور فتقاومه. تحاول طعنه بسكين إلا أنه يصيبها لتموت.

المزيد

صور

  [58 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تفشل الأم في إقناع ابنها بالزواج من ابنة خالته الثرية إحسان. يقع في حب الفتاة الفقيرة سعاد إلا أنه ينهار عندما يكتشف أنها منحرفة. ينصحه جاره الأزهري أن يتزوجها لينقذها من مصيرها...اقرأ المزيد ولكن أمه تحاول جاهدة منع زواجهما. وتعترف له أنهم مفلسون وأن إحسان هي التي تتكفل بهم، يشتد المرض بوالد سعاد فتلجأ للاستدانة من فريد أحد معارفها الذي يحاول الاعتداء عليها وهو مخمور فتقاومه. تحاول طعنه بسكين إلا أنه يصيبها لتموت.

المزيد

القصة الكاملة:

احمد(هشام سليم)طالب بكلية الهندسة، يلهو مع صديقه فوزى(احمد راتب) ويستأجرون شقة فوق السطوح لإستغلالها كجرسونيرة يقضون فيها وقت لهوهم يشربون الخمر بمصاحبة النساء المنحرفات، ويعتمد...اقرأ المزيد احمد على المصروف الكبير الذى يحصل عليه من والدته هدى هانم (مريم فخر الدين) والتى تحاول ان تزوّجه من إبنة اختها إحسان (منى درويش) التى عادت من الخارج بعد غياب طويل، لكن احمد كان لايشعر بعاطفة نحو إبنة خالته، وسعى لإبعاد والدته وأخته ساميه (نبيله كرم) ومعهم إحسان، الى العزبة ليتفرغ لنزواته، ويستغل حسين (محمود القلعاوى) زوج اخته ساميه، سفر زوجته للعزبة ويطلب من احمد الانضمام لشقة السطوح، وتتعرض شلة اللهو دائماً لمواعظ ونصائح جار الشقة، الشيخ عبد السلام (فاروق يوسف) الطالب الازهرى، ولكن لا حياة لمن تنادى، حتى جاءت الست ام فاروق (هانم محمد) الخاطبة لتلبية طلبات الشيخ عبد السلام بالزواج، وقابلت الشلة، واقترح فوزى خطة شيطانية بإستخدام ام فاروق للدخول لبيوت الناس وخطبة بناتهن والتلاعب بيهن حتى يستدرجوهن لشقة السطوح، وبدأ احمد الخطة بزيارة الخاطبة، فشاهد ابنتها سعاد (بوسى) التى تعمل بمصنع للملابس الجاهزة، لمساعدة امها على علاج والدها المريض بصدره منذ سنتين، وانبهر احمد بجمال سعاد، وقرر اقامة علاقة معها، وتابع مقابلتها بالخارج حتى احبها وبادلته الحب، وعرض عليها الزواج، وكانت سعاد مضطرة لممارسة البغاء من أجل مصاريف علاج والدها ويساعدها القواد مصلح (سعيد رضوان) فى جلب الزبائن، لكنها بعد حبها لأحمد قررت التوقف، ولكن اشتداد مرض والدها جعلها ترضخ لإلحاح مصلح بالذهاب لشقة فريد بيه (زكريا موافى) الذى ما أن علم بمرض والدها، حتى تحرك الانسان فيه، ونفحها أجرها دون ان يمسها، وطلب منها العودة كلما احتاجت، بينما علم فوزى بنية احمد من الزواج بسعاد فتحرى عنها وعلم علاقتها بالقواد مصلح، فرتب لقاء مع سعاد بالشقة، ليفاجأ احمد بعمل سعاد الوضيع، وصرخت فى وجهه بأنها فعلت ذلك من اجل والدها المريض، فضربها احمد وتركها لأحزانه، غير انه لم يستطع مقاومة حبها ونصحه الشيخ عبدالسلام بأن يتزوجها ويسافر بها بعيدا لينقذها من الوحل، بينما تركت سعاد طريق الشيطان، وكانت كلما احتاجت الى النقود توجهت لمنزل فريد بيه، الذى لم يكن يبخل عليها، وعندما اصر احمد على الزواج من سعاد، وطالب والدته بنصيبه من الميراث، اخبرته ان كل هذا العز من أموال وميراث ابنة خالته احسان، وانها هى الوصية عليها، فترك احمد البيت واقام فى الشقة، ووعده الشيخ عبد السلام بأن يأتيه بالاموال التى ادخرها لزواجه، وعرضت هدى هانم اموالا على سعاد لتبتعد عن ابنها، لكنها رفضت، فلما أوشك والدها على الموت توجهت لمنزل فريد بيه، الذى كان فى حالة سكر بين، وحاول الاعتداء عليها فقاومته بسكين، انغرزت فى جسدها أثناء المقاومة فلقت مصرعها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • أنتجت نفس قصة الفيلم فى عام ١٩٦٢ تحت اسم خذنىى بعارى (إغفر لى خطيئتى).
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات