موعد مع الرئيس  (1990)

4.7
  • فيلم
  • مصر
  • 115 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تتمكن إحدى شركات المقاولات الكبرى عن طريق الرشوة من الحصول على تصريح بهدم حي شعبي بأكمله، وبناء أبراج سكنية فاخرة مكانه، تتبنى قضية أهل الحارة عضوة مجلس الشعب عن الدائرة (ماجدة) التي يقع بها الحي، لكن...اقرأ المزيد يتصدى المسؤلون الفاسدون لجهودها وبالمصادفة يشاهدها رئيس الجمهورية في أثناء إحدى جلسات مجلس الشعب، فيطلب مقابلتها في أسوان، تقرر الذهاب لتطلعه على المستندات التي تثبت فساد المسؤلين الذين يحاولون إفساد قضيتها وتعطيلها بسرقة المستندات.

المزيد

صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتمكن إحدى شركات المقاولات الكبرى عن طريق الرشوة من الحصول على تصريح بهدم حي شعبي بأكمله، وبناء أبراج سكنية فاخرة مكانه، تتبنى قضية أهل الحارة عضوة مجلس الشعب عن الدائرة (ماجدة)...اقرأ المزيد التي يقع بها الحي، لكن يتصدى المسؤلون الفاسدون لجهودها وبالمصادفة يشاهدها رئيس الجمهورية في أثناء إحدى جلسات مجلس الشعب، فيطلب مقابلتها في أسوان، تقرر الذهاب لتطلعه على المستندات التي تثبت فساد المسؤلين الذين يحاولون إفساد قضيتها وتعطيلها بسرقة المستندات.

المزيد

القصة الكاملة:

ماجده كامل(إلهام شاهين)أرملة شابة تعيش مع ابنتها الصغيرة أمل(رغده) وهى تمثل منطقة القلعة بمجلس الشعب كعضوة نشطة فى حزب المعارضة وهى على علاقة عاطفية بالعقيد شرطة بالأمن المركزى...اقرأ المزيد هاشم حماد(فاروق الفيشاوى).استطاع رئيس حزب المعارضة وعضو المجلس كمال عزت(كمال الشناوى)من الحصول على حكم محكمة بإزالة أحد الأحياء العشوائية فى القلعة،حيث يقيم الاهالى منازلهم بوضع اليد،وذلك بالتحايل على القانون وبمساعدة رجل القانون عضو المجلس ابراهيم موسى(اسامه عباس)لإقامة مشروع إستثمارى بتمويل من عدة بنوك فاسدة،واشتراك من عضو المجلس المقاول زكى زغلول(عثمان عبدالمنعم)والكثير من المسؤلين الفاسدين. وتمكنت العصابة الفاسدة من الوصول لبعض الاهالى الذين يمتلكون عقود ملكية لمنازلهم،وعرض تعويض عليهم أمثال متولى(السيد راضى)الذى فقد ساقه بالحرب.اتصل الاهالى المهددون بالطرد ومعهم المحامى رفعت(خليل مرسى) بالنائبة ماجده لتقف بجوارهم بالمجلس ضد قرار المحكمة،فتقدمت للمجلس بطلب إحاطة،رغم أنف رئيس حزبها المعارض كمال عزت وبطانته. صدرت الأوامر للعميد صفوت(سعيد عبد الغنى)بتنفيذ حكم المحكمة بطرد الاهالى استعدادا لبدأ الإزالة،فكلف العقيد هاشم بالخروج على رأس قوة من الامن المركزى ومعه خطيب شقيقته نوال(حنان شوقى)الرائد حسام،ولكن تجمهر الاهالى ورفضهم الأجلاء جعل هاشم يخشى الصدام معهم،فرفض تنفيذ الأوامر،فتولى العميد صفوت التنفيذ،ولكن استطاعت ماجدة ورئيس المجلس (سعد اردش)إقناع وزير الداخلية بوقف التنفيذ. ولما علم رئيس الجمهورية بالمؤامرة،طلب منها مقابلته بأسوان حيث يقضى الشتاء فى شمسها،ومعها المستندات،ولأنه لاتوجد طائرات فقد حجز لها مندوب الرئاسة اللواء احمد سالم(نهاد رامى)فى عربة النوم بقطار الصعيد وعين لها المقدم(عادل ثابت) لحراستها. وقامت عصابة المجلس بتكليف الإرهابى سليم(طارق النهرى) بالحصول على المستندات من ماجده بأى طريقة،فقام بخطف إبنتها أمل فلم تأبه ماجده وسافرت بالقطار مع نوال شقيقة حبيبها هاشم،الذى بقى فى القاهرة لتحرير امل من ايدى الخاطفين. وفى القطار ركبت عصابة المجلس تحاول ان تغرى ماجده بالمال،فلما فشلوا لجأوا للتهديد،فلما فشلوا تولى سليم الامر فقتل سائقا القطار،وقتل بطريق الخطأ نهى عمار(سهيلة فرحات)زوجة احد المتورطين التى كانت بكابينة ماجده تبحث عن المستندات واطلق سليم النار على ركاب عربة النوم فأصاب نوال فى كتفها،وأصاب ماجده فى كتفها،وقتل المقدم عادل ثابت،ولكن هاشم بعد ان حرر المختطفة لحق بالقطار ممتطيا موتوسيكل،وتمكن من القفز فوق القطار من أحد كبارى المشاة،كما تمكن العميد صفوت وفرقته من اقتحام القطار بواسطة هليوكوبتر وقتلوا سليم بعد ان أصاب هاشم برصاصة فى كتفه. ووصل القطار لأسوان بسلامة الله فى الصباح،وأسرعت ماجده لمقابلة رئيس الجمهورية.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات