إمبراطورية الشر  (1998)

4.4
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يتنافس تاجر السلاح سيد مع محمود الذي يعمل في نفس التجارة ، ويخضع كلاهما لمنظمة أجنبية أمريكية/ إسرائيلية مقرها خارج مصر، ويقع حادث الإرهاب الذي راحت الطفلة شيماء ضحيته في القاهرة، فيتذكر سيد ابنته،...اقرأ المزيد ويقوم بعملية انتحارية يفجر فيها مبنى المنظمة في الخارج.

صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يتنافس تاجر السلاح سيد مع محمود الذي يعمل في نفس التجارة ، ويخضع كلاهما لمنظمة أجنبية أمريكية/ إسرائيلية مقرها خارج مصر، ويقع حادث الإرهاب الذي راحت الطفلة شيماء ضحيته في القاهرة،...اقرأ المزيد فيتذكر سيد ابنته، ويقوم بعملية انتحارية يفجر فيها مبنى المنظمة في الخارج.

المزيد

القصة الكاملة:

علوان زهدى إمبراطور تجارة السلاح فى مصر، هيمن وسيطر على سوق السلاح بكل جبروت، وكان يتبع منظمة عالمية مقرها قبرص، تورد السلاح لجميع الدول العربية، لزيادة القلاقل بها، وكان يهيمن على...اقرأ المزيد المنظمة أمريكا وإسرائيل. مات علوان وترك التجارة لإبنيه الكبير عمر علوان (شريف عبدالمنعم) والأصغر نور علوان (حسن الأسمر)، سيطر عمر على الإمبراطورية، وكان أخيه نور تابعا له، وكان على علاقة بالفتاة الملعب دوللى (عبير صبرى) ولا يستطيع الزواج بها دون موافقة أخيه عمر، وفى نفس الوقت كانت دوللى معجبة بأخيه عمر، ولا تخفى ذلك، أما عمر فقد عاش قصة حب مع شروق (وفاء عامر)، وأنجب منها ابنه كريم، ولكن حدث خلاف بينهما فإنفصلا، وحرمها إبنها، ثم سمح لها برؤيته، بشرط عدم معرفته انها أمه، فقد أخبره ان أمه قد سافرت عند ربنا. رجل المخدرات زناتى (غسان مطر)، يعمل ايضا بالدعارة والقمار وغسيل الأموال، أراد أن ينمى ثروته بالعمل فى تجارة السلاح، ولكن عمر منعه، لإنه هو المتحكم فى تجارة السلاح بمصر، ويبيعه لمطاريد الجبل، وراغبى الثأر بالصعيد، ولكن زناتى سيبيع السلاح لأى راغب فى إقتناءه، لذلك منعه من الدخول فى تلك التجارة، ولكن زناتى لجأ لإرهاب عمر، وذلك بقتل أخته أمل (هاله ابراهيم) فى شهر العسل، بعد التواطأ مع عريسها علاء، الذى إنتقم منه عمر بقتله، وقام زناتى بوضع دوللى جاسوسة على عمر ونور، كما إستقطب شروق، وذلك بتهديدها بقتل ابنها كريم، وبالطبع كانت المنظمةفى قبرص تدعم دخول زناتى فى مجال تجارة السلاح، خصوصا وأن زناتى كان يغذى الجماعات الإرهابية بالمال، لعمل تفجيرات فى مصر، ولذلك منعت عمر من الثأر من زناتى، وفى إحدى التفجيرات الإرهابية أمام أحد المدارس، وموت الكثير من الأطفال، تخيل عمر، أن إبنه كريم من الممكن أن يكون أحد الضحايا، فقرر منع دخول السلاح الى مصر، حتى لا يقع فى أيدى الجماعات الإرهابية، ولكن تجار السلاح فى مصر إنقلبوا عليه، وإستغل أخيه نور الموقف، ليصبح هو الرجل الأول، وأقدم على الزواج من دوللى، التى اكتشف انها تلعب على جميع الحبال، وتخونه مع زناتى فقتلها، وإتفق مع التجار على توريد السلاح لهم، ورفضت المنظمة موقف عمر، فهددته بالقتل هو وإبنه كريم، فرضخ لهم عمر، ووافق على ادخال السلاح لمصر، ولكن المنظمة أمرته أن يشرك معه التاجر الجديد زناتى فقرر عمر إدخال السلاح وبيعه الى زناتى بمبلغ كبير، ثم إبلاغ البوليس عن زناتى، ولكن عمر علم بخيانة نور فقبض عليه وعلقه وتركه لمصيره، بينما خطف زناتى إبنه كريم، حتى يطلق سراح أخيه نور، ولكن عمر تمكن من تحرير إبنه، وقتل زناتى، ولكن رصاصة أصابت ابنه كريم فمات، فقرر عمر الإنتقام من الجميع، فإرتدى حزاما ناسفا، وذهب لإعضاء المنظمة فى قبرص، وقال لهم الى اللقاء فى جهنم، ثم فجر نفسه وسطهم. (إمبراطورية الشر)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات