سقوط الخلافة  (2010) The fall of the Caliphate

7.5
  • مسلسل
  • مصر
  • 1,500 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

ويتناول فترة تاريخية مهمة في تاريخ الدولة العثمانية التي أشيع عنها الكثير بأنها سبب تخلف العرب، خصوصاً المصريين، وهي في الحقيقة كانت دولة قائمة على التقدم والرقي وسيلقي المسلسل الضوء على ما كان يحدث...اقرأ المزيد قديما في المنطقة العربية، وتثبت الوقائع التاريخية في المسلسل أن هناك تربصا قديما من الغرب للايقاع بالعرب، وللأسف يلعبون على ضعف الكيان الاسلامي لدينا كعرب. كما يتطرق المسلسل الى موقف السلطة العثمانية من الاستيطان اليهودي في فلسطين، ومعارضة السلطان عبدالحميد لمشروع اقامة وطن قومي لليهود في الأراضي الفلسطينية، والثمن الذي دفعه جراء تمسكه بهذا الموقف. احداث المسلسل تبدأ عام 1876 حتى 1918 بوفاة السلطان عبدالحميد الثانى، وتمر الأحداث بعزله سنة 1909 ونفيه إلى سالونيك فى اليونان، واللافت للنظر فعلا أن عوامل سقوط الدولة العثمانية تتشابه إلى حد كبير مع ما نعيشه خلال هذه الأيام، حيث ظهرت جماعة قبيل السقوط العثمانى تدعى جماعة "تركيا الفتاة" كانت مدعومة من الخارج. كما رفعت شعارات الحرية والمساواة بالدول الأكثر تحضرا فى أوروبا، وهو حق يراد به باطل، حيث ساعدت على إسقاط النظام، هذا فضلا عن تكالب قوى خارجية لتوريط الدولة العثمانية فى حرب مع روسيا القيصرية، ولم تكن الدولة العثمانية على استعداد لهذه الحرب، لكن بعض الدول أوهمتها بالوقوف إلى جانبها ثم تخلت عنها وقت الحرب، وخسرت الدولة العثمانية هذه الحرب، وكل هذه الظروف تعيشها حاليا الدول العربية.

صور

  [76 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ويتناول فترة تاريخية مهمة في تاريخ الدولة العثمانية التي أشيع عنها الكثير بأنها سبب تخلف العرب، خصوصاً المصريين، وهي في الحقيقة كانت دولة قائمة على التقدم والرقي وسيلقي المسلسل...اقرأ المزيد الضوء على ما كان يحدث قديما في المنطقة العربية، وتثبت الوقائع التاريخية في المسلسل أن هناك تربصا قديما من الغرب للايقاع بالعرب، وللأسف يلعبون على ضعف الكيان الاسلامي لدينا كعرب. كما يتطرق المسلسل الى موقف السلطة العثمانية من الاستيطان اليهودي في فلسطين، ومعارضة السلطان عبدالحميد لمشروع اقامة وطن قومي لليهود في الأراضي الفلسطينية، والثمن الذي دفعه جراء تمسكه بهذا الموقف. احداث المسلسل تبدأ عام 1876 حتى 1918 بوفاة السلطان عبدالحميد الثانى، وتمر الأحداث بعزله سنة 1909 ونفيه إلى سالونيك فى اليونان، واللافت للنظر فعلا أن عوامل سقوط الدولة العثمانية تتشابه إلى حد كبير مع ما نعيشه خلال هذه الأيام، حيث ظهرت جماعة قبيل السقوط العثمانى تدعى جماعة "تركيا الفتاة" كانت مدعومة من الخارج. كما رفعت شعارات الحرية والمساواة بالدول الأكثر تحضرا فى أوروبا، وهو حق يراد به باطل، حيث ساعدت على إسقاط النظام، هذا فضلا عن تكالب قوى خارجية لتوريط الدولة العثمانية فى حرب مع روسيا القيصرية، ولم تكن الدولة العثمانية على استعداد لهذه الحرب، لكن بعض الدول أوهمتها بالوقوف إلى جانبها ثم تخلت عنها وقت الحرب، وخسرت الدولة العثمانية هذه الحرب، وكل هذه الظروف تعيشها حاليا الدول العربية.

المزيد

  • نوع العمل:
  • مسلسل




  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم التصوير في سوريا للعديد من المشاهد المتعلقة بالمعارك والحروب حيث تم التصوير في مواقع خارجية فى"...اقرأ المزيد مدينة يافا" حيث تم اختيار مناطق سوريه تشبهها الى جانب تصوير المعارك والحروب التى تمت بين الجيش العثمانى والروسى والعثمانى والبريطانى والفرنسى والايطالى وهى مشاهد تضم الاف المجاميع.
  • تم التصوير في تركيا وخاصة اسطنبول للتصوير داخل العديد من القصور الاثريه القديمة والاماكن الطبيعية...اقرأ المزيد التى كانت مقر الاحداث الحقيقية بالمسلسل
  • رفضت الشركة المنتجة بيع العمل حصريا لاحد القنوات حيث وافقت لخمس قنوات فقط حتى الان على العرض الاول...اقرأ المزيد وارجع رفض الشركه للبيع الحصرى قائلا العمل يتعرض لمنطقه تاريخيه جديده تماما على الدراما العربيه ويقدمها الكاتب الكاتب الكبير يسرى الجندى لمناقشة اوضاع الامه العربيه وما الت اليه ليس فقط كمرحله تاريخيه بل يلقى بظلاله على الواقع المعاصر
  • القنوات التركيه اهتمت بالمسلسل اهتماما بالغا خاصة وانه العمل العربى الاول الذى يرصد تاريخ الدوله...اقرأ المزيد العثمانيه وهي المرة الاولى التي يتم فيها عرض مسلسل عربي مدبلجا علي القنوات التركية بعد طوفان من المسلسلات والدراما التركية والتي اكتسبت شهرة عريضة بعد عرضها علي الشاشات العربية واكتسب ابطالها شهرة عريضة .
  • تم تصوير مشاهد المسلسل في مصر ما بين قصر محمد علي باشا بشبرا وقصر المانسترلي وقصر محمد علي توفيق...اقرأ المزيد بالمنيل كما تم تصوير المشاهد الداخلية للمسلسل في استوديو مصر
  • شنَّ المنتج والمخرج العراقي محسن العلي هجوما حادّاً على المخرج الفلسطيني باسل الخطيب، بسبب ما وصفه...اقرأ المزيد بتخلِّيه المفاجئ عن المسلسل وقال العلي في بيان له: «إذا كان الخطيب لم يحترم أبسط تقاليد المهنة وتعاقد مع شركة إنتاج أخرى، في الوقت الذي صرفت فيه الشركة المنتجة تكاليف سفره وإقامته من وإلى سورية 4 مرات... وحاول تعطيل مسلسلنا للعام القادم، فإن الأعمال الجيدة تعود إلى أصحابها».
المزيد

أخبار

  [10 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل