الانتقام لرجب  (1984)

5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يصل شندويلي وعشماوي من بلدتهما إلى القاهرة للبحث عن عبد العال الذي يتأخر في العودة إلى البلدة لشراء ماكينة حديثة للزراعة، يقع الاثنان فريسة لعصابة أبي حطب. تعجب فريال أحد أعضاء العصابة بشندويلي، وتقرر...اقرأ المزيد التوبة والاستقامة. يبلغ شندويلي رجال الشرطة عن أبي حطب وعصابته وترشدهم فريال عن وكر المخدرات الذي يديره. يتزوج شندويلي وفريال ويعودا إلى بلدته ويلحق بهما عبد العال.

مفضل سيما الثلاثاء 18 ديسمبر 10:00 مساءً فكرني
المزيد


يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يصل شندويلي وعشماوي من بلدتهما إلى القاهرة للبحث عن عبد العال الذي يتأخر في العودة إلى البلدة لشراء ماكينة حديثة للزراعة، يقع الاثنان فريسة لعصابة أبي حطب. تعجب فريال أحد أعضاء...اقرأ المزيد العصابة بشندويلي، وتقرر التوبة والاستقامة. يبلغ شندويلي رجال الشرطة عن أبي حطب وعصابته وترشدهم فريال عن وكر المخدرات الذي يديره. يتزوج شندويلي وفريال ويعودا إلى بلدته ويلحق بهما عبد العال.

المزيد

القصة الكاملة:

جمع العمده أهل القريه ليتباحثوا فى كيفية تطوير القريه واللحاق بركب التكنولوجيا وقرروا شراء عزاقات آليه وجمعوا ثمانية آلاف جنيها وإختاروا عبدالعال ابو فهمى(مظهر ابو النجا) للذهاب...اقرأ المزيد الى القاهره لشراء العزاقات(وابور الحرث)لأنه الوحيد فى القريه الذى يفك الخط. إستقل عبد العال القطار للقاهره وفى محطة مصر قابله صبحى(حمدى سالم)النصاب حيث إستولى منه على النقود. ومرت الشهور ولم يعد عبد العال الى قريته فإختاروا ابناء عمومته الشندويلى (يونس شلبى) ورسلان (صبرى عبدالمنعم)للسفر للقاهره للبحث عنه. وفى محطة مصر إحتاروا من أين يخرجون فالأبواب كثيره ولجأوا الى بائعة الكازوزه فريال (هاله فاخر) التى عرفت منهم لماذا جاءوا للقاهره فأخذتهم الى رئيسها المعلم ابو حطب (على الشريف) الحرامى والنصاب وتاجر المخدرات والذى رحب بهم ومعه ذراعه اليمين الدكش(سيف مختار) وكذلك مدعى الطب الدكتور عونى(نبيل نورالدين)وأكلوا وشربوا واستمعوا الى مغنى العصابه عيطه(كتكوت الامير)والراقصه امل(لوسى)وتخدروا وناموا وسرقوهم وتركوهم فى الطريق العام بملابسهم الداخلية فقط.لم يجد الشندويلى ورسلان بدا من الذهاب الى المعلم ابو حطب طلبا للعون حيث شغل شندويلى ماسحا للأحذية ورسلان جرسونا للقهوه مع ورده(جليله محمود) إختلف الدكتور عونى مع احد معاونيه فقتله وقرر المعلم أبو حطب إلصاق التهمه لرسلان و شندويلى ولكن فريال التى كانت تشعر بالندم لأنها السبب فيما حدث للشندويلى بالإضافه لإنها بدأت تحبه لذلك قامت بتهريبه ومعه رسلان مما أثار غضب أبو حطب عليها فحبسها وعين مكانها ورده بكشك الكازوزه بمحطة مصر. عمل شندويلى شيالا فى إحدى العمارات ولاحظ ان المقاول (هريدى عمران) وملاحظ المبانى(محمد ابو حشيش)يغشان فى مواد البناء وسرعان ما قبض عليهم وأزيل ماتم بناءه واصبح بلا عمل. لجأ الشندويلى الى بواب احد العمارات( صلاح يحيى)وعمل معه مساعدا للبواب ليقضى طلبات السكان.أبلغت ورده رسلان بعزم المعلم ابو حطب الزواج من فريال فقام بإبلاغ البوليس عن العصابه والقتيل الموجود لديها وأماكن إخفاء المخدرات. وفى يوم الفرح داهم البوليس المكان وقبض على الجميع. تزوج شندويلى من فريال وأثناء عودته للبلد وفى قطار العوده عثر على عبد العال ابو فهمى وقد تطوع فى البوليس واصبح عسكرى بوليس يبحث عن صبحى الذى سرق منه النقود. وانتهى الفيلم دون ان نعرف من هو رجب.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل