حركة ترقيات  (1966)

0
  • ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

حسنين عبدالباسط(سعيد أبوبكر) مدير فرع الشركة العالمية المتحدة للسماد بالرملة بالصعيد الجوانى، وهو رجل مستقيم يرفض الواسطة، ويفضل الترقى فى عمله بفضل كفاءته فقط، لذلك مر عليه عشرون عاما دون ان تشمله...اقرأ المزيد حركة الترقيات، لأنها تذهب للأقارب والمحاسيب ودافعى الرشاوى المادية والعينية، وعندما سافرت زوجته زينب (فتحية عبدالغنى) للقاهرة لحضور عرس إبنة أختها، قررت البحث عن واسطة لزوجها للترقى، ولكن من وراء ظهر زوجها، وأثناء سفر زوجته، تعطلت سيارة الراقصة زيزيت (نجوى سالم) بالرملة، وأقامت مضطرة بمنزل حسنين، فيظنها المدير العام مدحت سالم (ابو بكر عزت)، الذى جاء للتفتيش المفاجئ، انها زوجة حسنين، وتحرش بها فإستجابت له، وقرر المدير العام، زير النساء، ترقية حسنين ليصبح وزوجته قريبا من القاهرة، وفى نفس الوقت وصلت زينب لمكتب المدير بالقاهرة، ومعها خطاب توصية، وتتواجد زينب وزيزيت فى نفس المكان، مع المدير والزوج حسنين، وتحدث المفارقات الطريفة، والتى تنتهى بفساد العلاقة بين حسنين وزوجته، ووضع الشركة تحت الحراسة. (حركة ترقيات)

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حسنين عبدالباسط(سعيد أبوبكر) مدير فرع الشركة العالمية المتحدة للسماد بالرملة بالصعيد الجوانى، وهو رجل مستقيم يرفض الواسطة، ويفضل الترقى فى عمله بفضل كفاءته فقط، لذلك مر عليه عشرون...اقرأ المزيد عاما دون ان تشمله حركة الترقيات، لأنها تذهب للأقارب والمحاسيب ودافعى الرشاوى المادية والعينية، وعندما سافرت زوجته زينب (فتحية عبدالغنى) للقاهرة لحضور عرس إبنة أختها، قررت البحث عن واسطة لزوجها للترقى، ولكن من وراء ظهر زوجها، وأثناء سفر زوجته، تعطلت سيارة الراقصة زيزيت (نجوى سالم) بالرملة، وأقامت مضطرة بمنزل حسنين، فيظنها المدير العام مدحت سالم (ابو بكر عزت)، الذى جاء للتفتيش المفاجئ، انها زوجة حسنين، وتحرش بها فإستجابت له، وقرر المدير العام، زير النساء، ترقية حسنين ليصبح وزوجته قريبا من القاهرة، وفى نفس الوقت وصلت زينب لمكتب المدير بالقاهرة، ومعها خطاب توصية، وتتواجد زينب وزيزيت فى نفس المكان، مع المدير والزوج حسنين، وتحدث المفارقات الطريفة، والتى تنتهى بفساد العلاقة بين حسنين وزوجته، ووضع الشركة تحت الحراسة. (حركة ترقيات)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات