محتوى العمل: فيلم - 30 فبراير - 2012

القصة الكاملة

 [1 نص]

نادر السنهورى(سامح حسين) لازمه سوء طالع منذ يوم مولده، حيث قطعت الكهرباء أثناء ولادته، وفى المدرسة لاحظ زملاءه بأنه منحوس، ومات والده(مظهر ابو النجا) على يديه أثناء تركيب هوائى التليفزيون، وظل سوء حظه ملازمه بعد عمله فى شركة لبيع العقارات، ولم يبع خلال ٦ شهور سوى تربة لسيدة ماتت على يديه، وانذره رئيسه ذكى شلبى(لطفى لبيب)ببيع المطلوب منه وهو ٢٠ وحدة، وإلا مصيره الفصل، بينما كان نادر معجب بالسكرتيرة داليا ( نور الكاديكى) ولكنها لم تكن تعره إلتفاتا لفشله، وكان نادر يعيش مع أمه (عايده رياض) وشقيقته شيماء (صفاء جلال) وإبنتها ملك (ناريمان عمر) ٧ سنوات والمحتاجة لنقل نخاع، واكتشفوا تماثل نخاعها مع نخاع خالها نادر، ولكنهم خافوا من سوء طالع نادر، الذى اخبره طبيبه النفسى (علاء مرسى) انه مولود فى ٣٠ فبراير وليس ٢٩ لأنه فى سنة ميلاده حدث كسوف كلى للشمس مما أدى لفراغ كونى رحل يوم ٢٩ الى ٣٠ ، وان عليه ان يبحث عن شخص مولود فى نفس اليوم ويلازمه. نور الدالى(أيتن عامر) تعمل مندوبة فى وكالة تقارير صحفية، أيضا يقودها حظها العاثر لمآزق ومشاكل ومواقف صعبة، لكنها تحدث بطريقة كوميدية، جذبت العديد من المشاهدين، واراد رئيسها (بيومى فؤاد) إرسالها الى دبى فى برنامج كوميدى، يستغل سوء طالعها، وآخر حوادثها انتهى فى المستشفى حيث تم تركيب مسمار فى عظمها، حيث إلتقت بنادر الذى صدمه صاحب المستشفى بسيارته، وقام بعلاجه ومنحه تعويضا ٢٠ ألف جنيه، وعندما إلتقى نادر بنور فى أحد المحلات كان الزبون رقم ١٠ آلاف وفاز بطلبات مجانا، وعندما لازمته نور أثناء تأجير أحد الشقق، غير الزبون (إدوارد) رأيه واشترى الشقة، فشعر نادر بأن نور هى تميمة حظه المولودة فى ٣٠ فبراير، واستغل وجودها فى بيع ٢٠ وحدة سكنية فى وقت قياسى، ونال عمولة كبيرة، واشترى سيارة جديدة، وقع لها حادث بسبب غياب نور. وعندما شعرت نور بإنشغال نادر عنها صالحها بمواعدتها فى احد المطاعم، وفى نفس الوقت تقربت داليا منه بعد نجاحه فى عمله، وواعدته فى نفس المطعم، وفى نفس وقت وجود نور ، التى اكتشفت انها ليست مهمة فى حياة نادر، وانها فقط تميمة حظ لإتمام عمله، فتركته وقررت السفر الى دبى. ساءت حالة ملك واحتاجت لإجراء الجراحة، فباع نادر سيارته لإتمام العملية وطلب من نور الحضور أثناء العملية حتى لايصيب ملك سوء حظ خالها، وعندما تأخرت نور انقطعت الكهرباء عن المستشفى، وعادت مع وصولها، وتمت العمليه بنجاح، وتزوج نادر من نور ويوم الفرح وقعت النخله على المعازيم ليكتشف نادر ان نور من مواليد شهر يوليه. (٣٠ فبراير)


ملخص القصة

 [1 نص]

تدور قصة الفيلم حول اثنين يلازمهما دائما سوء الطالع، أولهما نور (أيتن عامر) المراسلة في إحدى القنوات الإخبارية؛ والتي دائما ما يصادفها سوء حظ كبير في عملها، وتتعرض لمآزق عديدة في كل تقرير تكلف به، والثاني هو (سامح حسين) ذلك الشاب الذي يتعرض للعديد من المشاكل والمواقف السيئة، إلا أنه تحدث بعض المفاجآت تغير حياته فجأة للأفضل.