كلب بلدي  (2016) Local Dog

6.1
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +12

ترعرع روكي (أحمد فهمي) في طفولته بعد أن تخلت عن والدته مع كلبة تدعى فريسكا ورضع منها مما أدى إلى اكتسابه لبعض المقومات الخاصة بالكلاب مثل الشم والانقضاض على الخصوم، مما يؤهله للمشاركة في عمليات سرقة...اقرأ المزيد بهذه المؤهلات الخاصة، وما أن يلاحظ الملازم بليغ ما يملكه روكي، يطلب منه المشاركة في عملية بوليسية ضد المجرم الخطير وردة الحلواني (أكرم حسني).

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ترعرع روكي (أحمد فهمي) في طفولته بعد أن تخلت عن والدته مع كلبة تدعى فريسكا ورضع منها مما أدى إلى اكتسابه لبعض المقومات الخاصة بالكلاب مثل الشم والانقضاض على الخصوم، مما يؤهله...اقرأ المزيد للمشاركة في عمليات سرقة بهذه المؤهلات الخاصة، وما أن يلاحظ الملازم بليغ ما يملكه روكي، يطلب منه المشاركة في عملية بوليسية ضد المجرم الخطير وردة الحلواني (أكرم حسني).

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +12
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ

  • أسباب تصنيف السينما.كوم:
  • ﺃﻟﻔﺎﻅ ﺧﺎﺭﺟﺔ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • مواقع التصوير
  • مصر


  • كان الفيلم يحمل اسم (الفيل الأحمر)، إلا إنه تم تغييره بعد بدء التصوير إلى (كلب بلدي).
  • يظهر خلال أحداث الفيلم ما يقرب من 100 أو 150 كلب.
  • أول فيلم يعمل فيه أحمد فهمي منفردًا بدون التعاون كما كان معتادًا مع هشام ماجد وشيكو.
  • أول دور سينمائي للإعلامي أكرم حسني بدون اللجوء لشخصية سيد أبو حفيظة.
  • عرض هذا الفيلم في نفس موعد عرض فيلم (حملة فريزر) الذي شارك في بطولته هشام ماجد وشيكو.
  • يأتي هذا الفيلم بعد تعاون أحمد فهمي وأكرم حسني من قبل في سلسلة إعلانات شبكة أورانج في 2016.
المزيد


أراء حرة

 [1 نقد]

بعد الانفصال جاء الفشل

بداية اسم الفيلم يشعرني بشيىء من السوء عند نطقه البطل المميز بادواره مع شقيقيه وقفشاته الناجحة والمميزة وكوميديا مختلفة فى اول عمل بطولة منفردة فشل فشلا ذريعا كلب بلدي الفيلم ذو الفكرة الجيدة والجديدة ولكن لم تستغل الفكرة بكامل ابعادها بل كانت هامشية جدا وفشل الكاتب فى اظهار ابعاد اكثر للفكرة المخرج العريق فى اخراج افلام الشباب فشل ايضا فى الكثير من المواضع منها سوء اختيار بعض الفنانين للادوار كدور الام الذي كان فاشلا جدا لصغر شكلها عن ابنها وكذلك الاخ الذي لا يعترف ان الفن رسالة وانما الهدف...اقرأ المزيد منه هو مجرد اضحاك الناس وبذلك لا ياتى بجديد مجموعة من الافيهات التي لا تختلف عن ادوارة فى المسرحيات المبتذلة الذي يقدمها وعلي الرغم من وجود مجموعة من العناصر الكوميدية بالعمل الا ان مقدار الضحك كان شحيحا للغاية والطامة الكبري هي تمسك البطل بحبه وشغفه بالايحاءات والكلمات الخادشة للحياء وشرير العمل صاحب البرنامج الشهير فشل فى اول عمل فني له خارج برنامجه .... فاصبح دوره كأنه بلا داعي ولم يبذل الجهد لكي يخرجه علي اكمل وجه ودور الفنان القدير بيومي فؤاد ليس له اى داعي ويبدو وكأنه تم اقحامه فى العمل للاستفادة من نجومية الفنان فى الفترة الاخيرة وحضوره الطاغي فى اغلبية الاعمال الفيلم يستحق المشاهدة مرة واحدة فقط وسوف تنساه بمجرد مغادرتك للسينما وسوف تندم علي مشاهدته

أضف نقد جديد


أخبار

  [15 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل