كارما  (2018) Karma

6.1
  • فيلم
  • مصر
  • 122 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +12

في إطار درامي فانتازي تتناول الأحداث في خطوط متوازية، وبشكل متشابك حياة رجلين أحدهما رجل مسلم غني يُدعى (أدهم) تتملكه الطبقية المفرطة، والأخر رجل مسيحي فقير يُدعى (وطني) يحلم بالثراء، والحصول على كنز،...اقرأ المزيد تحدث مفارقة في حياتهما، ويحتل كلا منهما مكان الأخر في إشارة للعلاقة بين المسلمين والمسيحيين، والتفاوت الطبقي مع طرح السؤال المعتاد من السبب وراء ذلك التفاوت.

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في إطار درامي فانتازي تتناول الأحداث في خطوط متوازية، وبشكل متشابك حياة رجلين أحدهما رجل مسلم غني يُدعى (أدهم) تتملكه الطبقية المفرطة، والأخر رجل مسيحي فقير يُدعى (وطني) يحلم...اقرأ المزيد بالثراء، والحصول على كنز، تحدث مفارقة في حياتهما، ويحتل كلا منهما مكان الأخر في إشارة للعلاقة بين المسلمين والمسيحيين، والتفاوت الطبقي مع طرح السؤال المعتاد من السبب وراء ذلك التفاوت.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +12


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [2 نقد]

الأشياء ليست كما تبدو... كذلك المخرجين!

عاد خالد يوسف إلي السينما، و لكنه عاد بالزمن الذي توقف عنده، بنفس مرحلة الابتكار و التحديث. و كأن فيلم كارما إنتاج عام 2007 و ليس 2018. لايزال خالد يوسف كما كان، عالقا في بعض لأفكار التي لا تتغير في ذهنه: مصر الفقيرة و مصر الغنية. مصر المسيحية و مصر المسلمة. مصر الظالمة و مصر المظلومة. يستخدم خالد الإسقاطات المباشرة التي لا تليق بلغة اليوم، بدأ بإسم الفيلم (كارما) هذا المصطلح المستخرج من بعض الأديان الهندية، كالهندوسية و البوذية، و هي كلمة تعني أن أي فعل، سواء كان خيرا أو شرا، سيعود إلي صاحبه...اقرأ المزيدبه في النهاية. فالخير يعود لصاحبه بمنفعة و كذالك الشر يعود لصاحبه بعواقب، طالما قام الشخص بهذا الفعل عن إدراك. و من هذا المنطلق، نري المفارقات بين مصر الغنية المرتشية الفاسدة، و مصر الفقيرة المظلومة. و تستمر الإسقاطات الواضحة الساذجة، مثل إسم البطلة (مدينة)، و إسم البطل (وطني)، و نري مدينة تنهار و تموت مضحية بنفسها لتفدي وطني من غدر العنصرية و الجهل و التخلف. سيناريو سطحي جدا لم يستطع التعمق، برغم المحاولة، بسبب إسلوبه القديم. طريقة قديمة جدا جعلت متعة مشاهدة الفيلم و الحماس يهربان منا . مع كل هذا، لا يوجد فيلم يخلو من المميزات و الأشياء الجميلة، فوجب علينا التحدث عنها كما تحدثنا عن السلبيات. إختيار الممثلين كان جيدا إلي حد كبير، أعظمهم كانت دلال عبد العزيز التي أدت دورها ذو المساحة الصغيرة ببراعة و تمكن لم يسبق لنا أن نراها من قبل، جعلتنا نقول أن فيلم كارما ليست تجربة تغني لدلال عبد العزيز كممثلة، و لكن دلال عبد العزيز هي التي أغنت فيلم كارما. عمر سعد أدي دوره بإجتهاد، و أثبت لنا أنه يستطيع التمكن من الكوميديا إذا أراد. دور خالد الصاوي كان مناسبا جدا لحالة هذا الفنان. الوجوه الجديدة كانت جيدة بالنسبة لأول تجربة و لكننا نِِؤمن بقدراتهم و موهبتهم أن إجتهدوا لتثقيلها. شاهدنا الفيلم مرة واحدة، و غالبا هي أول و أخر مرة. نتمني من المخرج الإهتمام بالتحديث في الأعمال القادمة.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
كارما تعيد خالد يوسف من جديد إلى السينما محمد شوقى محمد شوقى 2/3 19 يونيو 2018
المزيد

أخبار

  [65 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات