الفارس الأسود  (1954) The Black Knight

6.3
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تظل مشكلة قتل الزوجين مقرونة لابنتهما طوال حياتها، أنها ابنة لاثنين من البدو تزوجا رغما عن إرادة القبيلتين المتنازعتين، فقام أهل كل منهما بقتلهما، ووجدت الفتاة نفسها فى مهب الريح، فلجأت إلى المدينة...اقرأ المزيد وعملت فى السيرك. بعد أن تعرف أصلها تعود إلى قبيلتها لكن القبيلة تنبذها، تقع فى غرام ابن شيخ القبيلة، يقوم الأعداد بالإغارة على أبناء القبيل، تحاول الفتاة المشاركة فى صد الهجوم لكن أهلها يرفضون مساعدتها، ترتدى ملابس فارس اللثام عن الفارس، ويشيعون أن الفتاة على علاقة آثمة مع الفارس الأسود، وامام هذه الاتهامات الباطلة تكشف الفتاة عن الحقيقة. وتعترف القبيلة بها، وتتزوج من حبيبها ابن شيخ القبيلة الذى قام برد الاعتبار إلى والديها الراحلين.

صور

  [8 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تظل مشكلة قتل الزوجين مقرونة لابنتهما طوال حياتها، أنها ابنة لاثنين من البدو تزوجا رغما عن إرادة القبيلتين المتنازعتين، فقام أهل كل منهما بقتلهما، ووجدت الفتاة نفسها فى مهب...اقرأ المزيد الريح، فلجأت إلى المدينة وعملت فى السيرك. بعد أن تعرف أصلها تعود إلى قبيلتها لكن القبيلة تنبذها، تقع فى غرام ابن شيخ القبيلة، يقوم الأعداد بالإغارة على أبناء القبيل، تحاول الفتاة المشاركة فى صد الهجوم لكن أهلها يرفضون مساعدتها، ترتدى ملابس فارس اللثام عن الفارس، ويشيعون أن الفتاة على علاقة آثمة مع الفارس الأسود، وامام هذه الاتهامات الباطلة تكشف الفتاة عن الحقيقة. وتعترف القبيلة بها، وتتزوج من حبيبها ابن شيخ القبيلة الذى قام برد الاعتبار إلى والديها الراحلين.

المزيد

القصة الكاملة:

سلمى من بنى صخر أحبت طلال من بنى عجيل،ولأن بين القبيلتين عداوة فقد رفض الأهل زواجهما،فهربوا وتزوجوا وانجبوا إبنة أسموها "فرحه" وعاشوا عند صديقة لهم تدعى جميله (عواطف رمضان)تعمل...اقرأ المزيد فى سيرك عاكف. قام حنظلة (محمود اسماعيل) شقيق سلمى بقتلها وقتل زوجها، فهربت جميله بالطفله ومعها قلادة تدل على اصلها. نشأت فرحه فى السيرك حتى كبرت ( كوكا )وتعلمت الاكروبات وكانت تقوم بدور الفارس الأسود الذى يتغلب على الرجال فى السيرك. أشرفت جميله على الموت فصارحت جميله بأصلها، وطلبت منها العوده الى بنى عجيل لأخذ ميراث ابيها طلال، على ان يساعدها بنى عجيل على أخذ ميراث امها سلمى من بنى صخر،وأعطتها قلادة امها،وأهداها زملائها فى السيرك حصانا ابيض. وفى الطريق اعترضها صايب (فريد شوقى)وقتل حصانها ووصلت الى بنى عجيل سيرا على الأقدام،واستقبلتها عمتها(رفيعه الشال) وابن عمتها عصام (يحيى شاهين) ولكنهم رفضوا ان يساعدوها ضد بنى صخر، فذهبت إليهم وحدها ممتطيه الأشهب جواد الشيخ عجيل (فؤاد فهيم) واكتشفت ان زعيمهم هو صايب وأن حنظل خالها مازال على قيد الحياه ويريد قتلها لأنها إبنة حرام، وساومها صايب على شرفها، فلما رفضت أخذ منها الأشهب وطردها. ثار الشيخ عجيل على فقده حصانه الأشهب، فتعهدت بإعادته بالمكر والحيله وقابلت صايب وطلبت منه أن يسابقها فإن سبقها نال منها،فلما ابتعدا عن القبيله تمكنت من السيطرة عليه وقيده فى نخلة وأخذت الأشهب بالإضافة الى حصانه وعادت الى بنى عجيل، ولكن مى بنت عامر (سميحه توفيق)التى تحب عصام ادعت ان فرحه سلمت نفسها الى صايب مقابل نيلها الحصانين، فذهب عصام ليرى صايب مقيدا، ولكنه وجده طليقا فتصارع معه وضربه، وعندما عاد للقبيلة طرد فرحه،التى رحلت ومعها بهلول (سعيد ابو بكر) الذى كانت تعطف عليه. تمكن صايب من الانتقام من عصام بالإغاره على قبيلته وأخذ مواشى وأغنام القبيله، ولما علمت فرحه لبست ملابس الفارس الأسود وتمكنت من التغلب على رجال صايب بالحيله وأعادت كل الأسلاب،ولكن وقع عصام فى الأسر،وتمكن الفارس الأسود من فك أسره.طلبت مى بنت عامر من صايب قتل فرحه مقابل أن تسلمه بالحيله رجال بنى عجيل،الذين تم أسرهم جميعا. شعرت فرحه ان ميراثها هو سبب كل تلك المشاكل فحطمت القلاده،ولكنها وجدت بداخلها عقد زواج امها من ابيها،فعرضته على خالهاحنظلة الذى فرح لأنها إبنة حلال ووعدها بمساعدتها. ابلغها بهلول بأسر رجال بنى عجيل،فلبست ملابس الفارس الأسود وأخذت حنظلة وبعض من رجال بنى عجيل وحررت الأسرى ومعهم عصام،وتم قتل مى بنت عامر وأسرصايب،وعلم الكل انها إبنة حلال وأنهاالفارس الأسود الذى انقذهم،فطلبت منهم العفو عن صايب والصلح معه وتم الوئام بين القبيلتين وتسلمت ميراثها من ابيها وامها وتزوجت من عصام.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


أراء حرة

 [1 نقد]

أفلام الغرب المصري

لم يتوقف المخرج نيازي مصطفى عند استخدام الصورة في محاولة التعبر عما يحدث داخل المشهد وإنما أمتدت أدواته لتصل إلى معاني سينمائية مختلفة قد توجد في ديكور الفيلم أو إضاءته أو حتى الزوايا التي يختارها المخرج وهذا ما كان ظاهرا بشكل كبير بفيلم الفارس الأسود والذي يدور حول فرحة (كوكا) التي تترك السيرك الذي تعمل فيه بحثا عن عشيرتها وأهلها فيتعلق بحبها ابن عمتها عصام (يحيى شاهين) مما يدفع خطيبته مي (سميحة توفيق) للانتقام منها والاتفاق مع صائب (فريد شوقي) لتحقيق رغبتها ...أحداث الفيلم تبدو شيقة ويغلب...اقرأ المزيد عليه الطابع الحركي حيث براعة المخرج نيازي مصطفى في استخدام كاميراته بتصوير فيلم قد تظن أنه من أفلام الغرب الأمريكي أو فيلم درامي حركي بحت لما تقوم به شخصية كوكا متنكرة في زي الفارس الأسود من مطاردات ومغامرات وصراعات قتالية ...وبالرغم من امكانيات السينما وقتذاك فإن نيازي مصطفى استطاع أن يصور معارك في اللصحراء قد تبدو واقعية وحقيقة لا ينقصها أي حبكة... ويأتي دور كوكا وبراعتها في تأدية البنت البدوية والذي نجحت بتقديمه في أكثر من عمل فني كان من أشهرهم فيلم (عنتر بن شداد) وتعمقت هنا في الأداء لتظهر مواهبها وما أخذته على الفيلم دور الفنان يحيى شاهين وإلقائه لبعض الجمل بطريقة ركيكة وأسلوب حاول تادية فيه العاشق الولهان ولكنه فشل في ذلك ،كذلك دور الفنانة سميحة توفيق والتي أدت دور مي خطيبة عصام حتى انها استطاعت أن تدفعني إلى التعاطف مع شخصية فرحة بغض النظر عن حكايتها وقصتها اﻷولى ...فيلم بسيط يستحق أن تشاهده ولكن لمرةواحدة فقط.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل