طلاق سعاد هانم  (1948)

5.6
  • فيلم
  • مصر
  • 125 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

حسن (فريد شوقي) رجل مستهتر ، كلما عاتبته زوجته سعاد (عقيلة راتب) على استهتاره ، يلقي عليها يمين الطلاق ، حتى تمت ثلاث طلقات بائنات ، وصار من العسير استرجاعها إلا عن طريق "محلل" ، ويجد (حسن)...اقرأ المزيد ضالته المنشودة في شاب فقير صدمته (سعاد) بسيارتها يدعى وحيد (أنور وجدي) ، فيتم الاتفاق على الزواج لمدة ليلة واحدة ، لكن الأمور تتعقد بعدما يقع وحيد في حبها ، وهي بدورها تجد فيه نموذجًا للرجل الذي كانت تبتغيه .

صور

  [11 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حسن (فريد شوقي) رجل مستهتر ، كلما عاتبته زوجته سعاد (عقيلة راتب) على استهتاره ، يلقي عليها يمين الطلاق ، حتى تمت ثلاث طلقات بائنات ، وصار من العسير استرجاعها إلا عن طريق...اقرأ المزيد "محلل" ، ويجد (حسن) ضالته المنشودة في شاب فقير صدمته (سعاد) بسيارتها يدعى وحيد (أنور وجدي) ، فيتم الاتفاق على الزواج لمدة ليلة واحدة ، لكن الأمور تتعقد بعدما يقع وحيد في حبها ، وهي بدورها تجد فيه نموذجًا للرجل الذي كانت تبتغيه .

المزيد

القصة الكاملة:

تهور حسن(فريد شوقى)وطلق زوجته سعاد(عقيله راتب)للمرة الثالثة واصبحت عودتهم لحياتهم الزوجية مرة اخرى مستحيلة،وقال والد سعاد(بشاره واكيم)انه يمكنهم العودة للزواج مرة اخرى اذا تزوجت...اقرأ المزيد سعاد من رجل اخر ثم يطلقها أى يكون محللا. خرجت سعاد من المنزل وقادت سيارتها بعصبية،مما جعلها تصدم وحيد صبرى(انور وجدى)الذى نصحه صديقه شكوكو(محمود شكوكو)بالاستموات للحصول على مبلغ مناسب من صاحبة السيارة،وهى عملية قد اعتادوا عليها للنصب على اصحاب السيارات. اتصلت سعاد بطليقها حسن وأخبرته بأنها قد صدمت رجلا ومات،فطلب منها ان تنقله للمنزل وسيحضر لها الحانوتى. حملت سعاد وشكوكو المصدوم وحيد الى المنزل واكتشفت انه على قيد الحياة،فقامت برعايته حتى يشفى،وفى نفس الوقت اكتشف وحيد انه فى منزل فخم،ويرعاه السفرجى عثمان(محمد كامل)بالطعام والخادمة(وداد حمدى)تلبى له كل رغباته وهى حياة لم يكن يحلم بها،فقرر ان يظل مصابا أطول فترة ممكنة. حضر للمنزل الحانوتى عبد الحى(عبد الفتاح القصرى)ولم يكن له نصيب فى الكعكة. وانفرد شكوكو بوحيد وتناولا العشاء وشربوا الخمر حتى سكر وحيد طينة،وقال شكوكو ان وحيد أمامه ٤ ساعات ويموت،ففكر حسن ان يزوجه من سعاد قبل ان يسلم الروح،وبالفعل حضر المأذون(عبدالحميد زكى)وتزوج وحيد من سعاد،واتصلوا بالحانوتى فى الصباح واستعدوا لدفنه ولكنهم فوجئوا بوحيد يؤدى تمرينات الصباح،فأفهموه القصة،وتبادلت سعاد معه الحديث فأعجبت برجولته وتحمله للمسئولية،وكادت ان تقتنع به،فسألته عن اسمه. حاول حسن ان يقنع وحيد بأن يطلق سعاد،فوافق على الطلاق،ولكن سعاد تضايقت،فعاد وحيد للرفض لعدم إيمانه بفكرة المحلل وانها جريمة اشترك فيها على غير إرادته،وانها تحايل على الشرع والقانون،وانه لن يتوانى فى الطلاق اذا كان ذلك فى مصلحة سعاد هانم وليس فى صالح حسن ليعود مرة اخرى لمسلسل الطلاق،ثم تركهم وعاد للحارة التى جاء منها. شعر وحيد انه يحب سعاد بكل جوارحه،وقد جاءت اليه بمنزله فوق السطوح وطلبت منه ان يطلقها،ولكنه عرض عليها حبه،وانه فقير ولكنه حاصل على شهادات ولم يجد عملا فإحترف النصب على قائدى السيارات. أصرت سعاد على الطلاق بعين فى الجنة وعين فى النار. طلب حسن من سعاد ان يبقوا سويا ومش مهم ان يطلقها وحيد،فصفعته. وطلب والد سعاد من وحيد ان يحافظ على زوجته ويعاملها بشدة فرضخت له وقبلته زوجا برضاها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • واعيد تقديم هذه القصة ايضا بمسرحية (الواد سيد الشغال) التي قام ببطولتها الفنان عادل امام .
  • قدمت هذه القصة فى خمس افلام أخرى، وهى (قبلني في الظلام، جوز مراتي، لعبة الحب والزواج، الزوج المحترم،...اقرأ المزيد زوج تحت الطلب)
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات