شمس الزناتي  (1991) Shams El Zanati

8.1
  • فيلم
  • مصر
  • 130 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

أثناء الحرب العالمية الثانية تتعرض واحة بالصحراء لهجوم مجموعة من المسلحين بقيادة المارشال برعي، يسافر عثمان شيخ القبيلة للقاهرة لشراء الأسلحة اللازمة، يستعين بشخص يدعي شمس الزناتى والذي يستعين بدوره...اقرأ المزيد بمجموعة من أصدقائه، لتتصاعد الأحداث.

صور

  [26 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

أثناء الحرب العالمية الثانية تتعرض واحة بالصحراء لهجوم مجموعة من المسلحين بقيادة المارشال برعي، يسافر عثمان شيخ القبيلة للقاهرة لشراء الأسلحة اللازمة، يستعين بشخص يدعي شمس الزناتى...اقرأ المزيد والذي يستعين بدوره بمجموعة من أصدقائه، لتتصاعد الأحداث.

المزيد

القصة الكاملة:

قبل نهاية الحرب العالمية الثانية ، يتصدى الشاب الوطني شمس الزناتى للإستعمار الإنجليزي ويقوم بعمليات بطولية لقتل جنوده في شوارع القاهرة لينال إعجاب وتأييد (حنة) الأرملة البدوية...اقرأ المزيد الشابة التى تعمل فى مقهى وترتبط بحب شمس، وتقترح سفره لواحتها للاختباء من بطش الإنجليز مقابل قضاءه على عصابة المارشال برعي التي تنشر الفزع والدمار بين أهالي الواحة، وتسلب خيراتهم وسط عجزهم التام عن المواجهة ويتفق شمس مع عثمان شيخ الواحة العجوز على إنقاذه من تلك العصابة، يستعين شمس بستة من أصدقائه القدامى الأشداء لتكوين فريق عمل للتصدي لعصابة برعي، حيث يضم جعيدي الحداد ضخم الجثة، وسيد سبرتو عاشق الخمر، وعبده قرانص، وعوض الكلاف، وسامبو العزبي، وسلامة الطفشان، ويعدهم بأجر كبير عند تنفيذ مهمتهم، لكل منهم قصة وهدف، يبدأ الإشتباك مع عصابة برعي في مواقع يتبادلان فيها الإنتصار والإنكسار قبل أن يفقد برعي رجاله تباعًا حتى يتمكن شمس من قتله ولكن بعد أن يموت خمسة من أشقياء شمس، تقام الأفراح في الواحة الآمنة، ويتزوج شمس الزناتى حنة، كما يتزوج عوض الكلاف من نعناعة البدوية السمراء التى خلبت لبه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قصة الفيلم مقتبسة عن الفيلم الأمريكي (العظماء السبعة) (بالإنجليزية: The Magnificent Seven) لجون...اقرأ المزيد سترجس 1960، المقتبس بدورة من الفيلم الياباني (السموراي السبعة) الذي أنتج عام 1954.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

ملحوظاتى عن شمس الزناتى ..

احد كلاسيكيات السينما المصرية (إنتاج 1991 ) و أحد أكثر أفلام النجم عادل امام شعبية و جماهيرية فى قائمة تضم (سلام يا صاحبى و واحدة بواحدة و باب الوزير ) .. لا يهمنى بالطبع ان فكرة الفيلم مقتبسه من فيلم Seven Samurai (انتاج 1954) فالفكرة ملحمية و يقال انها مقتبسه من تراث الاساطير الشعبية فى ثقافات الشرق الأدنى . لا مجال هنا لسرد القصة فالكل يحفظها عن ظهر قلب و لكن نسرد بعض الملاحظات فى السطور القادمة التى ستكون بالعامية المصرية هذة المرة حتى تلائم أحد اكثر الافلام جماهيرية و شعبية فى المجتمع...اقرأ المزيد المصرى - لو بصينا على سى فى سوسن بدر هنلاقى ان عادل امام هو تقريبا البطل الوحيد فى السينما المصرية اللى اقتنع ان سوسن بدر ممكن تكون البنت الجميلة و فتاة أحلام البطل برغم ان ملامحها لا تقترب من المواصفات التقليدية لمن تقوم بهذة الأدوار و عملها قبل الفيلم ده فى فيلم سلام يا صاحبى (انتاج 1986) – لأ و كان بيتنافس عليها هو و سعيد صالح كمان – و سكت الجمهور فساق فيها و كررها فى شمس الزناتى - على عبدالرحيم اللى عمل دور "سامبو" أدى اول مشهد ليه فى الفيلم بأداء يتصنف كاكتر المشاهد الـ (over act ) فى تاريخ السينما المصرية (من الدقيقة 28 ) - المفروض ان الفريق اللى كونه شمس عشان يقوم بالمهمة كل واحد فيهم شاطر و موهوب فى حاجة معينة سلامة الطفشان فى الضرب بالنبلة ، سيد سبرتو فى التنشين بالسكاكين ، جعيدى فى القوة البدنية الهائلة ، اللى محدش فاهم شمس خده معاه راح له و عرض عليه ينضم ليه عبده قرانص (قام بدوره أحمد ماهر) البعض هيقول انه بيمتاز بالدهاء و الذكاء لكنه فى مشهد قتله جه فى وسط ما الحرب دايره و الرصاص بيطير فى كل حته و جرى بالحصان بتاعه و هو بيقول بعلو صوته "أنا معاك يا شااااااااااااااامس " !! - لما تجمعوا فى الخرابه و شمس شرح لهم المهمة و سألوه على المقابل قالهم فى نبرة عتاب " و انا عمرى كلت حق حد فيكو" !! و كلهم برغم انهم مرتزقه وافقوا و اشتركوا معاه و هما مش عارفين هياخدوا ايه !! - لما شمس راح لسلامة الطفشان يتفق معاه و هو بيسأله على احوالة و بيطمن على النبله قاله ان هى دى اللى بيلقط بيها رزقة قائلا (دكر بطان تايه ألمه .. جدى زهقان من عيشته أريحه) مش فاهم يعنى هو بيموت الحيوانات بالنبله و ياكلها ميته و لا بيعورهم و يبيعهم و مين اللى بيشترى حيوانات و طيور مضروبة بالنبل لو كان بيبعها - تفوق هائل فى القدرات التمثيلية لمحمود حميدة (برعى) على أداء عادل امام بطل الفيلم - المبالغة الشديدة فى صنع مواقف بطولية لموت أبطال المسلسل برغم انهم بلطجية فى الأصل

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل