الريس عمر حرب  (2008) Alrayes Omar Harb

3.9
  • ﻓﻴﻠﻢ
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +18

"خالد" شاب هادىءوطموح يعمل فى كازينو للقمار يدخل فى منافسة وصراع عندما يكتشف ان المدير "عمر حرب" يمتلك قوى وقدرات تتعدى البشر .

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

"خالد" شاب هادىءوطموح يعمل فى كازينو للقمار يدخل فى منافسة وصراع عندما يكتشف ان المدير "عمر حرب" يمتلك قوى وقدرات تتعدى البشر .

المزيد

القصة الكاملة:

الكازينو(صالة لعب القمار)عالم الشيطان،فيه ترتكب كل الآثام، الغش والخداع، الخمر والنساء السرقة والاستغلال، الايذاء البدنى والنفسي، وفيه صنفين من الناس، المقامرون والموظفون، والاثنين...اقرأ المزيد فى جانب الشيطان وتحت سيطرته وداخل عباءته، والديلر هو العامل على ماكينة الروليت أو تربيزة الكوتشينه، ويرتدى زيا الجيوب له مثل الكفن، وهو مثل الراهب كل المباهج من حوله لكنه لا يشترك بها، والكازينوهات مثل الدنيا يدخلها عريان ويخرج منها عريان، والمقامر يخسر مهما كسب، والكازينو يكسب مهما خسر، ومن قواعده ان يترك الديلر كرامته على الباب وهو الشيئ الذى وافق عليه خالد (هانى سلامه) ليعمل ديلر، وهى التعليمات التى اخبره بها شيطان الكازينو ومديره الريس عمر حرب (خالد صالح) والذى يتمتع بقدرات غير عادية تقربه من الشيطان اكثر من كونه إنسان، ويريد خالد جمع مالا ليحقق ابسط احلامه وهو الزواج من فتاته، ولكن الجميع، بمن فيهم أسرته، تخلوا عنه بدعوى ان مال الكازينو حرام، فإضطر خالد للإستقلال بمنزل منفرد، وشاهد فى الكازينو العديد من النماذج البشرية فى أحط جوانبها وهى شهوة الربح، فشاهد اللبنانى فؤاد حايك (محمد على الدين) الذى خسر كل امواله، وباع كليته ليقامر بثمنها، وزادت ديونه فقتله الديانة، وحمدى الدنحوان (عمر زهران) الذى فشل كممثل فجاء للكازينو لتعرف على النساء، الاثرياء منهن، ليبتزهن ويصرفن عليه، وقد انتحر بعد فاصل من الخسارة، ويحيى الدهان (بهجت الجبورى) الثرى العربى، والذى يبدو أنه ولد بصالة للقمار، والذى لايتورع عن التحالف مع الشيطان من اجل الربح، وعارف بيه (رؤوف مصطفى) الذى يقرض الخاسرين مقابل مقتنياتهم من مجوهرات وسيارات بأبخس الاثمان، وعدوى (مجدى منير) تاجر السلاح الذى يجد متعته فى المقامرة، ولايهمه المكسب والخسارة، والأمير حمد (ماهر سليم) الذى ينفق ويخسر ببذخ ولايهمه إلا إشباع رغباته الحسية مع النساء، وتعرف على حبيبة (سمية الخشاب) التى دعته لسيارتها ومارست معه الجنس بها، فلما أخبرها أنه يحبها، أخبرته انها تمارس الجنس فقط لتنسى ألامها فزوجها عزيز(تميم عبده) بالمستشفى مريضا بالسرطان، ولم تكذب عليه أو تخدعه، وزينه (غاده عبد الرازق) العاهرة التى تبيع نفسها لتقامر، ولاتتورع عن بيع ابنتها سحر (نيفين ماهر) للأمير حمد مقابل المال الذى تقامر به، وقد أقامت علاقة جنسية مع خالد وأحبته، بعد تعرضه للإهانة بالصفع والضرب بالحذاء من يحيى الدهان ويضبط أعصابه ولايريد عليه، ولكنه يتحين الفرصة ليكسر عظامه خارج الكازينو، ويتفق مع چو (صبرى فهمى) على إمداده بعجلة روليت مستوردة ليتمرن عليها سرا بمنزله ليتحكم بكرتها، ويتفق مع الشيخ نور (عبد الله مشرف) وتكون زينه الوسيط بينهما ويقتسمون الأرباح ويمد حبيبة بالمال اللازم لعلاج زوجها، ويتم اكتشاف تآمر الشيخ نور مع الديلر عماد (محمد كريم) فيقوم الريس عمر بقطع أصابعه، ويخشى خالد من افتضاح أمره، ويعلن الريس بنيته ترك المكان، ولكن الريس يخبره ان كل شيئ كان يتم بمعرفته وان كل نقود أعطاها لحبيبة، قد أعادتها إليه، ولقاءه بدينه هو الذى دبره، كما اخبره چو بعجلة الروليت، واخبره ان الفلوس هى الطريق الى السلطة، فإذا وصلت اليها، فلا قيمة للفلوس، وان من يقبل العمل بالكازينو، لاينفع ان يصبح بريئا بعدها، فقرر خالد البقاء بجوار الشيطان عبدا له. (الريس عمر حرب)

المزيد

  • نوع العمل:
  • ﻓﻴﻠﻢ



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +18


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [4 نقد]

الريس خالد يوسف

الريس خالد يوسف !!!! ليس لدى ادنى شك فى ان خالد يوسف مخرج متميز ، ولقد تغاضيت عن بعض المواقف المبالغ فيها فى فيلمه حين ميسرة ووجدت نفسى اعتبرها مشاهد مبررة ولها مكان داخل العمل ولم توضع فقط لاثارة المشاهد ، ولكنى شعرت بالغيظ الشديد عندما وجدته يبالغ فى هذه المشاهد الى درجة جعلتنى كشاب ربما اعتاد على مشاهدة مثل هذه المشاهد فى افلام امريكية ان اشعر بالخجل ، خاصة ان الصدفة قادتنى للجلوس بجانب رجل عجوز جاء لمشاهدة الفيلم بصحبة زوجته وابنته ، وبالطبع كنت اشعر بالخجل مرة لانهم بجانبى ومرة اخرى لان...اقرأ المزيد الفيلم يكاد يخلو من اى مضمون . لقد أكدت فى البداية عن يقينى بتميز خالد يوسف ، ولكنى أؤكد هذه المرة على تاثره باستاذه-وهو شئ طبيعى- يوسف شاهين والذى بدوره متأثر وبشدة- ومن حقه ايضا- بالفكر الغربى فى الاخراج ومن حقه ان يفعل لان السينما اصلا اختراع غربى ولا غضاضة فى ذلك . الغريب هو ان كلاهما مقتنعان ان البطلة اذا لم تتحرك اثناء ممارسة الجنس كما يحدث فى الواقع ولم تصدر بعض التأوهات لن يفهم المشاهد ان ثمة مضاجعة قد تمت بين البطل والبطلة ، حاول خالد يوسف بجرآته المعهودة ان يخرج مشهد جنسى متميز ، وأعنى بالتميز الأداء التمثيلى ، كما حدث فى المشهد الشهير بين غادة عبد الرازق وسمية الخشاب فى حين ميسرة فيلمه السابق ، وكان مشهدا عبقريا لان الامر لم يتجاوز تصوير ملامح غادة حيث بان الامر برمته حينها للمشاهد ولم يتمادى المخرج بشكل يفسد الفيلم بل استمر الفيلم الذى اعتبره احد افضل افلام السينما العربية ، ولكنه فى فيلمه الأخير ( الريس عمر حرب ) حاول ان يفعل شئ أجرأ وهو تصوير مشهد جنسى غير تقليدى ، حيث ثار هانى سلامة على غادة عبد الرازق التى تحبه ولا يحبها ، وقام بصفعها ليسيل خيط الدم المشهور من زاوية فمها ، وحين تلحظ هى ان ثمة خيط مشابه على يده تقوم بلعق الدم بلذة غريبة افهمها ويفهمها البعض ولكن يمتعض منها الكثير ولن يفهمها . رغم اعتراضى على وجود هذا المشهد لانه لا يخدم الفيلم اصلا ، الا انه ربما كان مشهدا متميزا ولكن بشكل مستقل عن الفيلم . لكن لا داعى على الاطلاق لكل هذا الكم من العرى والمضاجعات والتى جعلتنا نشعر انه فيلم بورنو وقد اخطأنا نحن الفهم . سألت نفسى : " لماذا ؟ لماذا قام خالد يوسف بصنع الفيلم ؟ اجده يحاول تقليد اجواء ملاهى القمار فى الافلام الاجنبية ، ولكن لماذا ايضا ؟ ما القضية التى يناقشها الفيلم ؟ هل الفيلم يعلمك كيف تختار وريثا لك لادارة ملهى قمار ضخم ؟ اعتقد ان الموضوع ايا كان لم يكن يستحق كل هذه المبالغات التى لم تمتع حتى الشباب بل شعروا بالامتعاض ، لانهم توقعوا عمل متيز وان كان جريئا . فى الوقت الذى ظهرت فيه اعمال متميزة بالفعل ك" كباريه " و " على جنب يا اسطى " اتمنى لكل من يقرأ هذا الموضوع ان يدلو بدلوه ، هذا ان شاهده احد اصلا

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
سيادة المعلق Eiad Saleh Eiad Saleh 4/4 21 اكتوبر 2008
لف الجنس بورق سلفان وتقديمة للمراهقين مجهول مجهول 3/6 22 اغسطس 2011
الكازينو نموذج مصغر للحياة..... محمد صلاح محمد صلاح 4/5 5 نوفمبر 2008
المزيد

أخبار

  [12 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل