ميدو مشاكل  (2003) Meedo Troubles

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم حول شاب يعمل في مجال تركيب الدش و اسمه ميدو ... و هو طالب في معهد التكنولوجيا و الإليكترونيات السلكية و اللاسلكية.. و من كثرة ما يحدث من مشاكل في الفيلم بسبب ميدو أصبح اسم بطل الفيلم...اقرأ المزيد ميدو مشاكل, و أثناء أحداث الفيلم يقع ميدو في مشكلة كبيرة جدا تنتهي بأنه لأول مرة يستطيع أن يتجاوزها و يعبر منها بسلام

صور

  [8 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول شاب يعمل في مجال تركيب الدش و اسمه ميدو ... و هو طالب في معهد التكنولوجيا و الإليكترونيات السلكية و اللاسلكية.. و من كثرة ما يحدث من مشاكل في الفيلم بسبب ميدو...اقرأ المزيد أصبح اسم بطل الفيلم ميدو مشاكل, و أثناء أحداث الفيلم يقع ميدو في مشكلة كبيرة جدا تنتهي بأنه لأول مرة يستطيع أن يتجاوزها و يعبر منها بسلام

المزيد

القصة الكاملة:

يدرس ميدو (احمد حلمى) بمعهد الزيتون للدراسات اللاسلكية، ويعمل فى تصليح الأجهزة الأليكترونية وتركيب أطباق الدش، وهو شاب اخرق يقحم نفسه فى الكثير من المغامرات، مما ينتج عنه مشاكل،...اقرأ المزيد غالبا مايتحمل نتائجها والده صابر عارف(حسن حسنى) لذلك تم تسميته ميدو مشاكل، وهو يعيش مع والده واخته الشابة ناهد (نشوى مصطفى) وإخوته الصغار، وفى المنزل المقابل يقيم صديقه حارس الامن عزوز (محمد لطفى) مع امه (ليلى الإسكندرانية) وكان عزوز يحب ناهد اخت ميدو ويسعى للزواج بها، ولذلك يشارك ميدو فى كل مغامراته والتى دائماً ماتقودهم للحبس فى قسم البوليس،ويقوم صديقه وزميله بالمعهد رمزى (رامزجلال) بإخراجهم، ويقوم والده صابر بدفع التعويضات، وإضطر صابر لطرد ميدو من البيت، فلجأ للإقامة لدى صديقه الثرى رمزى، فهو ابن صاحب اكبر شركة اجهزة كهربائية (سامى سرحان) وتعرف ميدو على الفنانة التشكيلية هدى (إيناس النجار) شقيقة رمزى، واعجب بها وشجعته، حتى انشغل بها وصارحها بحبه، ولكنها واجهته بأنها تحبه مثل أخيها وانها كانت تستخدمه من أجل إثارة غيرة حبيبها وائل (رامى وحيد) وان محاولاتها أثمرت نتائج طيبة، وبدأ وائل بالاهتمام بها ولكن ميدو استاء من انفراد وائل بهدى فتحرش به، فما كان من وائل إلا ان ألقى ميدو بحمام السباحة، وهو الشيئ الذى لم يفرق مع ميدو، الذى إضطر للإلتفات الى زميلته بالمعهد ليلى (شيرين عبد الوهاب) والتى تحبه، غير انها تعيش جو جدعنة تتشبه فيه بالرجال وتساعد والدها (محمود ابو زيد) فى ورشة ميكانيكا السيارات التى يمتلكها، ولذلك فهى تهمل إبراز انوثتها، مما جعل ميدو يشعر انها واحد صاحبه، وطالبها مرارا ان تظهر انوثتها، حتى ولو بإرتداء فستان بدلا من لبس الأولاد الذى تتشح به دائماً، وفى حفل زواج عزوز وناهد غنت لهما ليلى وأحيت لهما الحفل الذى انتهى بميدو وعزيز بحجز القسم، بعد تحطم سيارة والد ليلى أثناء هروبهم من الفرح، لأن القاعة كانت مخصصة لفرح آخر، وقد فوجئ ميدو بخطفه من قبل جماعة إرهابية بقيادة فائق (يوسف فوزى) ومساعده سالم (خالد صالح) والأخير افهمه انهم مخابرات مصر، التى تحتاجه فى عمل وطنى فى غاية السرية، وان عليه التدريب للقيام بتلك المهمة الجليلة، وبعد انتهاء التدريب كلّف بقطع سلك طبق الدش الخاص بالمركز الثقافى الافريقى، حتى يتم استدعاءه للإصلاح، وهنا يمكنه وضع قنبلة بالمركز تنفجر أثناء حفل يقام فى ذلك الوقت، وتم ابلاغ ميدو انه جهاز تنصت، وطلب سالم من ميدو انتظاره على اول طريق الواحات، وحينما افتقد صابر عارف إبنه ميدو، اتصل بهدى يسأل عنه قبل ابلاغ البوليس، والتى وعدته بالبحث عنه، حيث رافقت ليلى بحثا عن ميدو، حتى عثرن على سيارته ورأين سالم يضع شيئا بداخلها، وقمن بتنبيه ميدو الذى اعتقد انها جهاز تنصت، وابتعد عن السيارة والتى انفجرت، فتنبه للمؤامرة، وكلف هدى بإبلاغ البوليس، بينما توجه هو مع ليلى لإزالة القنبلة من المركز قبل انفجارها، وتنكر ميدو مع ليلى فى زى افريقى لينضما للفرقة الراقصة التى تحيى الحفل، وتمكن ميدو من التسلل حتى ازال القنبلة، وهو الشيئ الوحيد الذى فعله وجعل والده يفخر به، وتم القبض على الخلية الإرهابية، بينما تعهدت ليلى لميدو بالعناية بنفسها والاستحمام والذهاب للكوافير وعمل تاتوه وارتداء ملابس نسائية تظهر أنوثتها. (ميدو مشاكل)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أخبار

  [6 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل