حلال عليك  (1952) It Is Yours

6.6
  • فيلم
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

في إطار درامي مشوق تدور أحداث الفيلم حول شخص ثري يتوفى ويترك وصية للعائلة وهذه الوصية تنص على أن ثروته بالكامل قد خبئها في مكان مجهول في قصره ومن يعثر عليها فهي من حقه كلها فتتحول حياه العائلة إلى هدف...اقرأ المزيد واحد وهو الحصول على الثروة.

مفضل سينما 2 الثلاثاء 20 نوفمبر 07:00 صباحًا فكرني
مفضل سينما 2 الثلاثاء 20 نوفمبر 07:00 صباحًا فكرني
مفضل سينما 2 الثلاثاء 20 نوفمبر 07:00 مساءً فكرني
مفضل سينما 2 الثلاثاء 20 نوفمبر 07:00 مساءً فكرني
المزيد

صور

  [18 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في إطار درامي مشوق تدور أحداث الفيلم حول شخص ثري يتوفى ويترك وصية للعائلة وهذه الوصية تنص على أن ثروته بالكامل قد خبئها في مكان مجهول في قصره ومن يعثر عليها فهي من حقه كلها فتتحول...اقرأ المزيد حياه العائلة إلى هدف واحد وهو الحصول على الثروة.

المزيد

القصة الكاملة:

مات محروس دياب وترك ثروته للورثة، أخيه حسن (عبد الحميد بدوي) وابنته ثريا (ثريا حلمي) وزوجته (عزيزة بدر) وابن أخيه معلوف (إلياس مؤدب) المقيم في الشام وابن أخيه الآخر إسماعيل...اقرأ المزيد (إسماعيل ياسين) وأخته عنايات (صالحه قاصين) ثقيلة السمع، وكانت الثروة مخبأة في مكان ما بالقصر وهي خالصة لمن يجدها منهم، وقد قام بتلاوة الوصية سكرتير المرحوم فريد بيه (إستيفان روستي) الذي يقيم بالقصر مع عشيقته طأطأ (هدى شمس الدين) ويدعي أنها أخته، كان المرحوم يحب إسماعيل وقد أرسل له أخيراً خطاب إعتقد فريد أن بهذا الخطاب ما يدل على مكان الثروة فطلب من طأطأ إستدراج إسماعيل لسرقة الخطاب منه، وكان على حائط بصالون القصر ساعة حائط على هيئة رأس حمار تنهق كل ساعة، إعترض الخادم أحمد على تصرفات فريد بيه فقام أحد أفراد عصابته(طوسون معتمد) بقتله وإخفاء جثته في حجرة معلوف وقد رآهم ابن القتيل الصغير وطاردته العصابه ولكنه إستطاع الهرب منهم لأنه يعرف خبايا القصر، وإدعى فريد أنه شاهد الخادم أحمد يسرق فطرده من المنزل ولجأ فريد إلى حيلة لإبعاد الجميع عن القصر ليبحث هو وعصابته عن الثروة، براحتهم وذلك بأن إدعى قدرته على تحضير الأرواح وقام بتحضير روح المرحوم والتي تجسدت في طأطأ لتذكر كل منهم بموقف سلبي مع المرحوم ولذلك صنع فيهم هذا المقلب وأنه لاتوجد ثروة بالمرة، إقتنع الجميع وقرروا الرحيل ولكن وقعت ورقة من فريد عثرت عليها ثريا بها معلومات منقولة من مفكرة المرحوم فأدركت الملعوب وبلغت الجميع، كانت ثريا مخطوبة لإسماعيل الذي كان على علاقة طيبه بإبن عمه معلوف فإتفق الثلاثة على الإتحاد والبحث عن الثروة معاَ، حاولت العصابه أولاً الحصول على الخطاب الذي يحتفظ به إسماعيل وثانياَ إخافة الجميع ليهربوا وذلك بأن يظهروا لهم الجثة المخبأة وإظهار بعض الأشباح والثعابين حتى إستطاع فريد أن يحصل على الخطاب وقرأ فيه قول المرحوم أنه يعتذر لإسماعيل لأنه وصفه بالحمار ولعله في ساعة رضا يستطيع أن يجد الثروة ولم يفهموا منها شيئاً، ولكن معلوف إستطاع الربط بين كلمة حمار وكلمة ساعة وربط بين الخطاب والساعه المعلقة على الحائط ووجد في رأس الحمار صرة بها مجموعه من الماس، ورأتهم العصابة وطاردتهم للحصول على الماس حتى وصل البوليس الذي أحضره ابن احمدالقتيل ،وتم القبض على فريد وعصابته وحصل ضابط البوليس (عزت عبد الجواد) على الماس وقال أنه سيوزع حسب الشرع لأن وصية المرحوم كانت غير قانونية.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل