ولد و بنت  (2010) boy and girl

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • 107 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم حول قصة حب بين ولد وبنت منذ مرحلة الطفولة وصولا إلى مرحلة النضج و بلا نهاية

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم حول قصة حب بين ولد وبنت منذ مرحلة الطفولة وصولا إلى مرحلة النضج و بلا نهاية

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • فيما يتعلق بأفيش الفيلم والذى يظهر فيه ولد وبنت شبه عارية "سلويت"، أوضح العدل أن الأفيش شىء ومضمون...اقرأ المزيد الفيلم شىء آخر، ولا يمكن الحكم على فيلم كامل من خلال أفيشه
  • قام ما يقرب من 33 عضوا على الفيس بوك بإنشاء جروب بعنوان "ضد أفيش فيلم ولد وبنت.... لا للإباحية"...اقرأ المزيد يعترض فيه على أفيش الفيلم، واصفا إياه بالإباحى.
  • توقف تصوير الفيلم من اغسطس وحتى انتهاء موسم عيد الفطر المقبل لاستكمال التصوير بعد ذلك
  • التجربة الإخراجية الأولي للمخرج كريم العدل ابن المنتج محمد العدل
  • أقيم في سينما نايل سيتي وحضره جميع أبطال الفيلم وهم مريم حسن وآية محمود حميدة أحمد داوو ومخرج الفيلم...اقرأ المزيد كريم العدل فى أولي تجاربه الإخراجية. شهد العرض أيضا عدد كبير من الفنانين منهم الفنان محمود حميدة الذي حضر برفقة زوجته لمساندة ابنتهما آية فى أول اعمالها، بالاضافة إلي جمال سليمان وماجد المصري والمخرج خالد يوسف وعمرو سعد وداليا البحيري, وعدد أخر من الفنانين الذين حرصوا على الحضور لتهنئة أسرة العدل ومنهم محمد وجمال ومدحت وسامى العدل الذين كانوا فى استقبال ضيوف العرض.
  • مريم حسن قالت إن أصعب مشهد بالنسبة لها كان عندما صفعها أحمد داود (كريم) بقوة وكان عليها أن تتحمله...اقرأ المزيد وتكمل المشهد للنهاية.
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

"ولد‮ ‬و بنت"‮ .. ‬و الحب عندما تهزمه الظروف ( من جريدة الوفد)

لا أعرف لماذا‮ ‬يشعر المنتج محمد العدل أنه في حاجه للدفاع عن نفسه،‮ ‬من‮ ‬تهمة إنتاج أول فيلم سينمائي طويل من إخراج ابنه‮ "‬كريم العدل"؟؟ أولا هذا الإبن تخرج في‮ ‬معهد السينما قسم إخراج‮ ‬يعني لم‮ ‬يهبط من السماء علي المهنة‮! ‬بالاضافة إلي‮ ‬أنه سبق له تقديم عدة أفلام قصيرة،‮ ‬وحان الوقت لينمو بشكل طبيعي ويفكر في تقديم أولي تجاربه الروائية،‮ ‬فهل كان من المفروض أن‮ "‬يلف‮" ‬كريم العدل علي شركات الإنتاج‮ ‬يعرض عليهم نفسه؟؟ في الوقت الذي‮ ‬يدعم فيه والده تجارب الآخرين؟؟ مسألة‮ ‬غير منطقية...اقرأ المزيد فعلا،‮ ‬ثم إن محمد العدل لم‮ ‬يقدم لابنه كريم أكثر مما‮ ‬يقدمه أي منتج محترف لشاب‮ ‬يقدم تجربته الاولي في الإخراج،‮ ‬بالعكس أري أن فيلم‮ "‬ولد وبنت‮"‬يحمل داخله حاله من الاقتصاد الانتاجي،‮ ‬تقترب من‮ "‬التقشف‮" ‬بدون فخفخة ولا فشخرة،‮ ‬فلم‮ ‬يقم المخرج الشاب بالاستعانة بكبار النجوم،‮ ‬مثلما‮ ‬يفعل‮ ‬غيره من أبناء المحظوظين،‮ ‬بل أبطاله من الوجوه الشابة التي ليس لها تجارب سابقة،‮ ‬وبعضها لم‮ ‬يظهر الا في فيلم أو اثنين علي الاكثر مثل آية حميدة،‮ ‬ومريم حسن،‮ ‬وسيناريو الفيلم لكاتبة شابة‮ "‬علا عز الدين‮" ‬قد‮ ‬يكون‮ "‬ولد وبنت‮" ‬تجربتها الأولي في الكتابة للسينما،‮ ‬يعني التجربة محسوبة ومدروسة بعناية،‮ ‬وليس فيها أي اندفاع من جانب المنتج،‮ ‬بل الأهم من ذلك أن نتائج التجربة تبشر ببداية مخرج‮ ‬يمتلك الموهبة،‮ ‬والرؤية التشكيلية والقدرة علي التعامل مع أبطاله وتوجيههم‮! ‬ولا أعتقد أن أي مخرج محترف‮ ‬يمكن أن‮ ‬يقدم الوجه الشاب‮ "‬أحمد داود‮" ‬بأسلوب أفضل مما قدمه كريم العدل رغم صعوبة الشخصية،‮ ‬ومرورها بعدة مراحل تبدأ من المراهقة وتنتهي باكتمال الرجولة‮!‬ تبدأ الأحداث من الزمن الحالي،‮ ‬حيث‮ ‬يلتقي سامح‮ "‬أحمد داود‮" ‬وهو رجل أعمال ناجح في بداية الاربعينيات من عمره،‮ ‬بحبيبته السابقة‮ "‬شهد‮" ‬أو‮ "‬مريم حسن‮" ‬التي كان‮ ‬يعتبرها حب عمره،‮ ‬وتوأم روحه قبل أن تفرقهما الأيام،يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا،‮ ‬ويذهب كل في طريق،‮ ‬ولكن‮ ‬يبدأ فلاش باك،‮ ‬يستعرض سنوات الطفولة،‮ ‬لكل من سامح وشهد،‮ ‬وهي مشاهد طويلة ومليئة بتفاصيل كان‮ ‬يمكن الاستغناء عنها،‮ ‬لضبط إيقاع الفيلم،‮ ‬ولكننا نخرج من هذه المقدمه بمعلومات عن سامح الذي‮ ‬يتمرد علي أسرته وعلي سيطرة أمه الطبيبة التي تريد لابنها ان‮ ‬يكون صورة منها،‮ ‬فيقرر عندما‮ ‬يصل لسن الاختيار أن‮ ‬يدرس سياحة وفنادق،‮ ‬أما‮ "‬شهد‮" ‬فهي تعيش مع والدها الكاتب الروائي"سامي العدل‮"‬،‮ ‬الذي‮ ‬يؤمن بحرية الجسد،‮ ‬ولكنه‮ ‬يتعامل مع زوجته بجفاء ونوع من التعالي ويبعدها عن جلسات النقاش والصالونات الادبية التي تجمع أنماط مختلفة من النساء‮ ‬يعتبرهن مادة لإلهامه،‮ ‬أما زوجته‮ "‬سوسن بدر‮" ‬فقد اكتفت بخدمته والبقاء في منطقة الظل،‮ ‬نشأت شهد وهي فتاة مدللة،‮ ‬يعتبرها والدها لعبته،‮ ‬أو كما‮ ‬يطلق عليها سندريلا،‮ ‬يغدق عليها بالحب والتدليل،‮ ‬يربط الحب بين قلب الولد المراهق سامح،‮ ‬والبنت المدللة شهد،‮ ‬وتنشأ معهما الصديقة المشتركة‮ "‬ليلي‮" ‬أو آية حميدة،‮ ‬وهي رغم حبها لصديقتها شهد،‮ ‬الا أنها تخفي حبها لسامح ولا تبوح به،‮ ‬إلا عندما تتأكد أن العلاقة بينهما أصبحت في طريقها للانهيار،‮ ‬وتكون أول صدمة في حياة شهد،‮ ‬عند وفاة والدها الذي كان مصدر الحماية لها،‮ ‬وكان كل دنياها،‮ ‬ولأنها لم تحتمل صدمة‮ ‬غيابه تقرر السفر للخارج وتكملة دراستها في لندن،‮ "‬واسعه شوية‮"‬،‮ ‬المهم أنها بعد أن تعود للقاهرة تفاجأ برغبة أمها في الزواج من آخر،‮ ‬بل تتزوجه فعلا وتترك المنزل الكبير الذي‮ ‬يشبه القصور القديمة لتعيش فيه ابنتها بدون حتي خادمة،‮ ‬تعيش شهد حالة من الارتباك العاطفي،‮ ‬وتسيء معاملة سامح،‮ ‬لأنها ترفض أن تعيش مع رجل‮ ‬يعاملها كما كان والدها‮ ‬يعامل أمها ويبقيها في منطقة الظل،‮ ‬دون أن‮ ‬يشعر بوجودها،‮ ‬وبعد عملية جذب وشد بين الحبيبين،‮ ‬تقرر شهد الزواج من آخر،‮ ‬بعد أن عملت فترة كعارضة أزياء‮ "‬رغم أن تكوينها الجسماني لا‮ ‬يسمح لها بذلك‮"‬،‮ ‬ويجد سامح أن عليه أن‮ ‬يحقق نجاحا وينتصر علي ضعفه أمام تجربة الحب التي انتهت إلي لاشيء،‮ ‬وتقفز السنوات الي عصرنا الحالي لنكتشف ان شهد أصبحت أما لطفلة في حوالي العاشرة من عمرها،‮ ‬وأنها انفصلت عن زوجها،أما سامح فهو لم‮ ‬يرتبط بغيرها،‮ ‬وكأنه عاش ليلتقي بها مرة أخري ليكتشف كل منهما أنه لايزال‮ ‬يحب الآخر‮! ‬وأن سنوات الغياب علي طولها لم تؤثر في الحب الذي ربط بين قلبيهما‮ ‬يوما‮!‬ ولد وبنت علاقة حب عصرية،‮ ‬بكل ما تحمله من صدام مع المجتمع من ناحية ومع الحالة النفسية المتقلبة للحبيبين من ناحية أخري،‮ ‬أحمد داود الذي أراه للمرة الاولي‮ ‬يملك حضوراً‮ ‬قوياً،‮ ‬وموهبة فطرية سوف تصقلها التجربة،‮ ‬مريم حسن وجه مصري جميل ولكنها في حاجة للاهتمام بتكوينها الجسماني،‮ ‬ولضبط انفعالاتها،‮ ‬أما‮" ‬آية حميدة‮" ‬فهي تمتلك قدرا وفيرا من الصدق والتلقائية،‮ ‬هاني عادل أفضل أن‮ ‬يستمر في الغناء‮ »‬ويسيبه من التمثيل خالص‮« ‬وساهمت كاميرا‮ "‬عبد السلام موسي‮" ‬في خلق تشكيلات بصرية،‮ ‬وإن كان‮ ‬يعيب الفيلم وضوح الفروق بين التصوير الداخلي،‮ ‬والخارجي،‮ ‬وخاصة في مشاهد قصر والد شهد،‮ ‬وأعتقد أن الفيلم كان في حاجة لاختزال ربع ساعة من أحداثه خاصة تلك التي تستعرض طفولة الأبطال،‮ ‬مما أدي الي تلك الاحداث قبل أن‮ ‬يحدث الصدام بين الشخصيات الرئيسية،‮ "‬كريم العدل‮" ‬يؤكد أنه مخرج صاحب شخصية وبصمة مختلفة،‮ ‬وهو‮ ‬يقدم تجربة جادة ومحترمة وتستحق الاهتمام،‮ ‬وأعتقد أن تجاربه القادمة سوف تكون أكثر نضجاً‮ ‬سواء كانت من إنتاج والده أو إنتاج آخرين‮! ‬

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فيلم رومانسى ممتع..و من غير اى لايت كوميدى..حلو فعلا.. Fady Baha'i Seleem Fady Baha'i Seleem 4/4 5 ابريل 2010
المزيد

أخبار

  [10 أخبار]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل