حب وجنون  (1948) Love and Madness

5.3
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أداث الفيلم حول شاب ريفي يعشق الغناءويغني فقط في المناسبات داخل الريف ولكن عمه يكره هذه الهوايه ولذلك سافر الشاب الى القاهرة لكي يجد فرصة ليصبح مطربا

المزيد

صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أداث الفيلم حول شاب ريفي يعشق الغناءويغني فقط في المناسبات داخل الريف ولكن عمه يكره هذه الهوايه ولذلك سافر الشاب الى القاهرة لكي يجد فرصة ليصبح مطربا

المزيد

القصة الكاملة:

محمد محسن(محمد فوزى)رباه عمه مناع أفندى(عبدالحميد بدوى) صاحب الطابونة، وأدخله مدرسة الصنايع، ثم ألحقه بالعمل معه فى الطابونة، ولكن محمد كان يهوى الموسيقى والغناء، ويجامل المعارف...اقرأ المزيد بالغناء فى مناسباتهم، مما أثار حفيظة عمه مناع، فنهره وضربه أمام الجميع، فقرر محمد الهرب إلى البندر ليبحث عن مستقبله الموسيقى، وتلقفه نصاب (عبدالنبى محمد) يغش الزبائن بغوايش فالصو بالموالد، وإستخدمه فى الغناء لجذب الزبائن وخداعهم، وعندما إنكشف أمره للبوليس، هرب وترك محمد للأهالي، ليشبعوه ضرباً، وأنقذه جماعة كانت تستمع لغناءه، مكونة من أبو جبنه (حسن كامل) وإبنته جبنه (زينات صدقى) ولولب (اسماعيل يس) والهو (محمود شكوكو)، وجميعهم يكونون "شركة النقالى لعموم مخازن أدوية على الله الشفا"، يسرحون بها فى الموالد، وساعدهم محمد فى تجارتهم المتواضعة، ولف معهم على مختلف الموالد، وسمعته وهو يغنى الراقصة الأستعراضية أنهار (تحية كاريوكا) ومعها خطيبها فتوح (عبدالسلام النابلسى)، الذى سرق اللحن الذى يغنيه محمد، وإستخدمه فى التياترو الذى يشارك فيه، وسمع محمد اللحن فى الإذاعة، وتوجه الى التياترو وتشاجر مع فتوح وأنهار، ولكن الشريك الأخر فى التياترو، إستخدم صوت العقل، وشعر أن محمد فنان حقيقى، فوقع معه عقداً للعمل فى التياترو، مع حفظ كل حقوقه، وتقدم محمد فى مهنته، وإنتشرت ألحانه، وحقق مكاسب للتياترو، وأصبح الإستغناء عنه مستيحلاً، رغم أنه كان طوال الوقت فى نزاع دائم مع أنهار وفتوح، وجاءه لولب والهو للعمل معه، بعد ان تزوجت جبنه، وعمل والدها بتياترو كازابلانكا بالأسكندرية. شعر محمد بعاطفة نحو أنهار، والتى كانت أيضا تشعر بنفس العاطفة، وقرر محمد أن ينتقل لنفس اللوكاندة الفاخرة التى تقيم فيها أنهار، غير أن منى هانم (جيهان) التى إعتادت مصادقة كل مطرب ينال شهرة فى التياترو، سعت لدعوة محمد لعيد ميلادها، الذى يتكرر كثيراً، خلال العام الواحد، ونصبت شباكها حوله، مما أثار غيرة أنهار، التى رحبت بإعلان حب محمد لها، وقررت فسخ خطبتها لفتوح، وعندما قرر محمد أن يشبك أنهار بساعة ألماظ، وحدد ميعاد مع الجواهرجى، ورفض أن يخبر أنهار بمن سيلتقى، ظنت أنهار أنه ميعاد مع منى هانم، خصوصا وان الأخيرة أرسلت خطاب لمحمد، مع خادمتها، لتحدد معه ميعاد للقاء، وتسلمت انهار الخطاب، ومزقت كل ملابس محمد، الذى جن جنونه، وخرج وراء أنهار بالبيجاما، فظنه نزلاء اللوكاندة قد جن، وتم إيداعه مصحة عقلية خاصة، حتى أخرجته أنهار، بمساعدة الهو ولولب، وحدد محمد ميعاد لزواجه من أنهار، وأحضر لولب المأذون، ولكن منى هانم أرسلت من يخطف محمد، ويحضره الى منزلها، وإستغل فتوح الموقف وأخبر أنهار، أن محمد بمنزل منى هانم، فلما تأكدت، قررت قطع علاقتها بمحمد، والسفر للأسكندرية للعمل بتياترو كازابلانكا ، وصفى فتوح شراكته فى التياترو وسافر معها، ولكن محمد ولولب أرسلا تليغراف إلى أبو جبنه، الذى يعمل فى تياترو كازابلانكا، فهيئ لهم الظروف للعمل فى الأوبريت الذى يقدمه التياترو، وقدم الجميع مع أنهار، أوبريت ناجح، وتسامحت أنهار مع محمد وإتلم الشمل. (حب وجنون)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات