تود هاينز Todd Haynes

مخرج وكاتب أفلام أمريكي. ولد في مدينة (لوس آنجليس) ونشأ بالقرب من مدينة (إنسينو) لوالد يعمل كمستورد لمواد التجميل، وأم درست التمثيل. وهو يهودي من جهة والدته، وأخته (جوينيث هاينز) هي عضوة في الفريق الغنائي (سوف لوكس). أبدى (تود) اهتمامًا بالأفلام منذ سن مبكرة، أنتج عددًا من...اقرأ المزيد الأفلام القصيرة، منها (The Suicide) في 1978، بينما مايزال في المدرسة الثانوية، درس الفلسفة في جامعة (براون)، وحيث أخرج أول أفلامه (Assassins: A Film Concerning Rimbaud) في 1985، في فيلم ألهمه إياه الشاعر الفرنسي (آرثر ريمبو)، بعد تخرجه بشهادة في الفنون والفلسفة، انتقل إلى نيويورك وأصبح ضالعًا في الأفلام المستقلة، وأنشأ شركة (أباراتوس للإنتاج) كمنظمة غير ربحية هدفها دعم صناعة الأفلام المستقلة. في 1987 بينما ما يزال طالبًا، أخرج فيلمًا قصيرًا بعنوان (Superstar: The Karen Carpenter Story) عن قصة المغنية (Karen Carpenter) التي توفيت عام 1983 إثر إصابتها بعصاب فقدان الشهية، رفع شقيقها قضية يطالب فيها بإيقاف الفيلم نظرًا لاستخدام أغنياتها فيه بشكل غير قانوني وحكم له بإيقاف العرض التجاري للفيلم. في 1991 أخرج فيلمه الأول (Poison) في قصة مثيرة للجدل فازت بالجائزة الكبرى لمهرجان (صندانس) للأفلام المستقلة، وفي 1993 أخرج فيلمًا قصيرًا بعنوان (Dottie Gets Spanked). في 1995 أخرج فيلمه الطويل الثاني (Safe) والذي جمع تقديرًا نقديًا عاليًا وقدم النجمة (جوليان مور) لدور البطولة للمرة الأولى_والتي أصبحت شريكة متكررة معه فيما بعد_، في قصة عن سيدة تصيبها حساسيات عنيفة تجاه حياة الطبقة الوسطى التي تعيشها في إحدى الضواحي، وبعد سلسلة من ردود فعل عنيفة تجاه الناس والأشياء، تنعزل بعيدًا عن كل شيء في إحدى المجموعات الدينية المنعزلة في الصحراء والتي يقودها قائد مريض بالإيدز، يقنعها بأن العالم هو مكان سام وغير آمن لها وبأنها في ذات الوقت مسئولة عن مرضها وعن علاجه. في 1998 قم فيلمه الثالث (Velvet Goldmine) من بطولة مجموعة من النجوم هي منهم (كريستيان بيل، إيوان مكجريجور، جونثان ريس مايرز) وغيرهم في إهداء من نوع خاص لفرق روك السبعينات، مستوحيًا شخصياته من العديد من نجوم تلك الفترة مثل (إيجي بوب) و(ديفيد بوي) و(لو ريد). افتتح الفيلم مهرجان كان 1998 حائزًا على جائزة خاصة لأفضل إسهام فني، ترشحت مصممة الملابس (ساندي بويل) عن الفيلم لأفضل ملابس في الأوسكار، وفازت في نفس العام عن فيلم آخر هو (Shakespeare in Love). في 2002 قدم أكثر أفلامه شهرة، والأعلى إطراءً نقديًا في (Far From Heaven) في قصة عن زوجة تكتشف أن زوجها هو في الحقيقة شخص مثلي الرغبات وأنه كان يخفي هذا طوال حياتهما معًا، جسد دوري الزوجين كلا من (جوليان مور) والممثل (دينيس كويد)، جمع الفيلم إطراءً نقديًا عاليًا وترشح للأوسكار لأربع جوائز هي أفضل سيناريو، أفضل موسيقى تصويرية، أفضل تصوير سينمائي، وأفضل ممثلة في دور رئيسي لـ(جوليان مور). في 2007 أخذت أفلامه منعطفًا جديدًا في فيلم (I'm Not There)، في قصة مستوحاة مستوحى من أسطورة البوب الأمريكي (بوب ديلان) ناسجًا حوله محيط من الشخصيات الغير حقيقية والتي جسدها مجموعة من النجوم مثل (كيت بلانشيت)، (هيث ليدجر)، (ريتشارد جير)، (كريستسان بيل) وغيرهم. نال الفيلم تقديرًا نقديًا كبيرًا وترشحت (كيت بلانشيت)_ التي قامت بدور (بوب ديلان)!_ للأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة!

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مخرج وكاتب أفلام أمريكي. ولد في مدينة (لوس آنجليس) ونشأ بالقرب من مدينة (إنسينو) لوالد يعمل كمستورد لمواد التجميل، وأم درست التمثيل. وهو يهودي من جهة والدته، وأخته (جوينيث هاينز)...اقرأ المزيد هي عضوة في الفريق الغنائي (سوف لوكس). أبدى (تود) اهتمامًا بالأفلام منذ سن مبكرة، أنتج عددًا من الأفلام القصيرة، منها (The Suicide) في 1978، بينما مايزال في المدرسة الثانوية، درس الفلسفة في جامعة (براون)، وحيث أخرج أول أفلامه (Assassins: A Film Concerning Rimbaud) في 1985، في فيلم ألهمه إياه الشاعر الفرنسي (آرثر ريمبو)، بعد تخرجه بشهادة في الفنون والفلسفة، انتقل إلى نيويورك وأصبح ضالعًا في الأفلام المستقلة، وأنشأ شركة (أباراتوس للإنتاج) كمنظمة غير ربحية هدفها دعم صناعة الأفلام المستقلة. في 1987 بينما ما يزال طالبًا، أخرج فيلمًا قصيرًا بعنوان (Superstar: The Karen Carpenter Story) عن قصة المغنية (Karen Carpenter) التي توفيت عام 1983 إثر إصابتها بعصاب فقدان الشهية، رفع شقيقها قضية يطالب فيها بإيقاف الفيلم نظرًا لاستخدام أغنياتها فيه بشكل غير قانوني وحكم له بإيقاف العرض التجاري للفيلم. في 1991 أخرج فيلمه الأول (Poison) في قصة مثيرة للجدل فازت بالجائزة الكبرى لمهرجان (صندانس) للأفلام المستقلة، وفي 1993 أخرج فيلمًا قصيرًا بعنوان (Dottie Gets Spanked). في 1995 أخرج فيلمه الطويل الثاني (Safe) والذي جمع تقديرًا نقديًا عاليًا وقدم النجمة (جوليان مور) لدور البطولة للمرة الأولى_والتي أصبحت شريكة متكررة معه فيما بعد_، في قصة عن سيدة تصيبها حساسيات عنيفة تجاه حياة الطبقة الوسطى التي تعيشها في إحدى الضواحي، وبعد سلسلة من ردود فعل عنيفة تجاه الناس والأشياء، تنعزل بعيدًا عن كل شيء في إحدى المجموعات الدينية المنعزلة في الصحراء والتي يقودها قائد مريض بالإيدز، يقنعها بأن العالم هو مكان سام وغير آمن لها وبأنها في ذات الوقت مسئولة عن مرضها وعن علاجه. في 1998 قم فيلمه الثالث (Velvet Goldmine) من بطولة مجموعة من النجوم هي منهم (كريستيان بيل، إيوان مكجريجور، جونثان ريس مايرز) وغيرهم في إهداء من نوع خاص لفرق روك السبعينات، مستوحيًا شخصياته من العديد من نجوم تلك الفترة مثل (إيجي بوب) و(ديفيد بوي) و(لو ريد). افتتح الفيلم مهرجان كان 1998 حائزًا على جائزة خاصة لأفضل إسهام فني، ترشحت مصممة الملابس (ساندي بويل) عن الفيلم لأفضل ملابس في الأوسكار، وفازت في نفس العام عن فيلم آخر هو (Shakespeare in Love). في 2002 قدم أكثر أفلامه شهرة، والأعلى إطراءً نقديًا في (Far From Heaven) في قصة عن زوجة تكتشف أن زوجها هو في الحقيقة شخص مثلي الرغبات وأنه كان يخفي هذا طوال حياتهما معًا، جسد دوري الزوجين كلا من (جوليان مور) والممثل (دينيس كويد)، جمع الفيلم إطراءً نقديًا عاليًا وترشح للأوسكار لأربع جوائز هي أفضل سيناريو، أفضل موسيقى تصويرية، أفضل تصوير سينمائي، وأفضل ممثلة في دور رئيسي لـ(جوليان مور). في 2007 أخذت أفلامه منعطفًا جديدًا في فيلم (I'm Not There)، في قصة مستوحاة مستوحى من أسطورة البوب الأمريكي (بوب ديلان) ناسجًا حوله محيط من الشخصيات الغير حقيقية والتي جسدها مجموعة من النجوم مثل (كيت بلانشيت)، (هيث ليدجر)، (ريتشارد جير)، (كريستسان بيل) وغيرهم. نال الفيلم تقديرًا نقديًا كبيرًا وترشحت (كيت بلانشيت)_ التي قامت بدور (بوب ديلان)!_ للأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة!
المزيد

هوامش:
  • ترشح لجائزة الأوسكار أفضل سيناريو عن فيلمه Far From Heaven.
المزيد



  • ترشيحات:
  • تم ترشيحه 2 مرة، وفاز بـ 0 منها
  • المزيد



مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل