حوار| أحمد مالك: درست 3 أشهر على يد أزهري لتعلم اللغة وقراءة القرآن بسبب "الضيف"

  • حوار‎
  • 05:28 مساءً - 11 فبراير 2019
  • 5 صور
  • 4,680 مشاهدة



أحمد مالك

فنان شاب شديد الموهبة يتمتع بميزة هائلة نادرًا ما تجدها بين أقرانه في الوسط الفني، حيت تجده يُجيد دائمًا معظم الأدوار التي يمثلها على الشاشة باتقان متناهي، جذب الانتباه إليه سريعًا بفضل موهبته التي ظهرت على الشاشة من خلال مسلسل "حكاية حياة" مع النجمة غادة عبدالرازق، ثم تألق في أفلام "الجزيرة 2"، "اشتباك"، "هيبتا:المحاضرة الأخيرة" ليؤكد موهبته ويرسل رسالة واضحة لجمهور السينما مفادها أن أي عمل فني يتواجد به سيكون بلا شك وجبة دسمة لصناع الفن السابع بغض النظر عن قصة العمل ومحتواه، السينما.كوم حاورت النجم أحمد مالك عن فيلم "الضيف"، وإليكم الحوار..

ما سبب موافقتك على المشاركة في فيلم "الضيف"؟

عندما قرأت دوري، فوجئت لأنه مختلف عن أي عمل قدمته من قبل، ويناقش فكر مهم وموجود بيننا، لذا كان تحديًا أن أقدم الدور بشكل مختلف، ووافقت على الدور فور قراءة السيناريو.

كيف حضرت نفسك لشخصية "أسامة"؟

قمت بأكثر من خطوة للتحضير للشخصية، أولًا قراءة السيناريو، ثم بحثت عن الفكر الذي أقدمه وهو "الإسلامي المتشدد" وحاولت أن أفهم الحالة الإنسانية للشخص الذي يؤمن بفكرة قد تجعله يتحول تمامًا، كما استعنت بكتاب لخالد البري، ودرست لمدة 3 أشهر مع شيخ أزهري اللغة العربية وكيفية قراءة القرآن الكريم بشكل صحيح.

ونفسيًا حضرت نفسي للدور لأنه مختلف عني وعن طريقة تفكيري ومعتقداتي، فحاولت أن أجد شيئًا مشتركًا بيني وبين شخصية "أسامة".

ما أكثر شيء أقلقك في الفيلم؟

فكرة أن الفيلم يتم تصويره في مكان واحد وفقط 4 أشخاص يظهرون طوال الأحداث، شعرت أن الجمهور قد يشعر بالملل، لكن هذا لم يحدث، حتى في بعض المشاهد كان مدة عرضها طويلة لكن لم أشعر بذلك، لأن أستاذ هادي الباجوري نجح في تقديم الفيلم بشكل جيد للغاية.

وكيف رأيت ردود الأفعال حول "الضيف"؟

الحمد لله، كانت إيجابية جدًا، وسعيد بها، كنا نتوقع مع حساسية القضايا التي يناقشها الفيلم، أن يثير الفيلم نقاشًا وهذا ما حدث، وأعجبني في ردود الأفعال أنها لمست أن العمل يحمل الحس الكوميدي "الفكاهة" والإثارة إلى جانب أهمية القضية التي يتطرق لها، ولم يشعروا بملل، لأن المخرج هادي الباجوري نجح رغم تصوير الفيلم في "لوكيشن" واحد ألا يتسرب إحساس "الملل" للجمهور.

"الضيف" يجمعك بالفنانة جميلة عوض وهي ليست المرة الأولى.. حدثنا عن التعاون بينكما؟

عملت مع جميلة في أكثر من عمل، وأشعر بسعادة عند العمل معها، لأن أصبح بيننا "كيميا"، وهي ممثلة مهمة جدًا في جيلنا.

ماذا عن جديدك خلال الفترة المُقبلة؟

أستعد للمشاركة في السباق الرمضاني، هناك عملًا لن أستطيع الكشف عن تفاصيله في الوقت الحالي، لأن الأمور ليست واضحة بشكل كامل. وبعد رمضان هناك عملًا سينمائيًا، كما أنتظر طرح فيلم "رأس السنة".



تعليقات